الحوار المتمدن - موبايل


كما أهوى

ياسر إلياس

2021 / 1 / 13
الادب والفن


كَمَا أَهوى
.....................


أتهواني كما أهوى
فإنَّ الوجدَ أضواني

بصدرٍ شاقَهُ شوقٌ
كيمِّ البحرِ حرَّاني

أدانيها فتنآني
وأذكرها فتنساني

أناغيها ألاغيها
وأغمرها بتحناني

فتجزيني بفرقتها
وتلقاني بهجرانِ

أواصلُ وصلها لكنْ
تواصلني بحرمانِ

وتعبثُ بيْ و عاطفتي
كحرّ حميم بركانِ

وتلهو وهي في روحي
وفي عقلي و وجداني

وتقتلني بسكتتها
وتذبحني بكتمانِ

وذنبي أنني كَلِفٌ
ولونُ غرامِها قاني

وأشهى أن أكلِّمها
وأسمع صوتها الحاني

وأهفو أن أناجيها
كطفلٍ حالمٍ راني

وأهوى أن أراشفها
حديثَ العاشقِ العاني

تداعبُ شعر ناصيتي
وتمحو سِفر أحزاني

و تهمسني بنرجسةٍ
و بالعينينِ تلقاني

وتسقيني بمقلتها
وتطربني بترنانِ

وأرسو في شواطئها
وترسو فوق شطآني

وأشدو فوق أَيكتِها
وتشدو فوق أغصاني

وأغزوها كآذارٍ
وتغزوني كنيسانِ

أرتّل حبها بدمي
وأتلوه كقرآنِ

وأجلسُ تحتَ نخلتها
جلوسَ القاطفِ الداني

وحولي كلُّ عنقودٍ
كوجه الصبحِ مزدانِ

تلاطفُني نسائمها
وتثلج جمرَ أحضاني

وتأخذُني إلى كونٍ
لطيف ساحرٍ ثاني

أَيَا قيثارةَ السَّلوى

تُدندنُ فوق آذاني

أَيَا خداً من الرُّمان
يا عوداً من البانِ

أيا نارنجةً عبقتْ
وَيَا ممشوقة الزانِ

أيا ورداً من الكالا
يراودني و يغشاني

تعقَّبني إلى قلبي
و منه كان بستاني

أيا همساً خلوديَّاً
يدغدغ عمري الفاني

أيا شَفتينِ كالحلوى
و يا عيناً كفنجانِ

أتيتُ البحر أسألهُ
فهاجَ و تاه قطاني

سألتُ الفجرَ فاخضلَّتْ
عيون الفجرِ في الآنِ

سألتُ الليلَ فاشتدَّتْ
به عتماتُ أشجاني

سألتُ الرِّيح فاندثرتْ
رِياشُ جناحي الواني

سألتُ الشَّمس فاحترقتْ
يدي و فمي و أجفاني

أنا من دون عُنوانٍ
فكوني أنتِ ِعنواني

أنا حزنٌ بلا سلوى
فكوني أنتِ سلواني

نثرتُ عليكِ أشعاري
ومنك نسجتُ ديواني

وكنتِ ربيعَ أحلامي
وكنتِ ملاكَ إيواني

وكنتِ جميع أحبابي
وكنت جميع خِلّاني

فضيعي بين أوردتي
وعيشي ضمن شرياني








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بطولة للفنون القتالية في أبوظبي تسمح للجمهور المُطّعم فقط بح


.. بطولة للفنون القتالية في أبوظبي تسمح للجمهور المُطّعم فقط بح


.. الرسم بالمسامير.. إبراهيم فنان أقصرى يحترف رسم اللوحات




.. فاريتي| القصة الكاملة لأزمة نائب البرلمان مع الفنانين بعد وص


.. رأي المطرب أبو في المهرجانات - المهرجانات ستستمروتتطورللأفضل