الحوار المتمدن - موبايل


هل تنتقم الطبيعة منا؟؟؟...

غسان صابور

2021 / 1 / 16
مواضيع وابحاث سياسية


هــل تــنــتــقــم الــطــبــيــعــة مـــنـــا؟؟؟...
بعد أربعة عشر شهر من انتشار الــكــورونــا...بأشكالها الخبيثة المميتة المختلفة بالعالم.. وعدم قدرة الأمم حتى اليوم من تجنب توسع نكباتها وأعداد أمواتها بالعالم... مثل أيام القرون الوسطى.. وأيام الجهل وغياب العلاج... ألا يصح التساؤل فيما إذا كانت الطبيعة تنتقم من اللاإنسانية البشرية وأقذارها.. من أوساخ الحروب وما استعملت بعض الدول الاستعمارية الكبرى.. كالولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.. بالعراق وسوريا.. وغيرها من البلدان التي زرعت فيها أطنانا من قنابلها القذرة والفوسفور وعديد من الأقذار الكيميائية.. والتي لا تستطيع لا الأرض ولا الطبيعة التخلص منها... والتي فرخت الكورونا وغير الكورونا.. من سفالات صناعاتهم الرأسمالية التي تغلغلت.. وفرغت أوبئة عديدة غير معروفة...؟؟؟ّ!!!...
وكل هؤلاء العلماء والجامعيون والدكاترة والكيميائيون الذين يعملون لصناعاتها الحربجية.. لتحقيق المكاسب الرأسمالية.. وسيطرتها واستعبادها للعالم... مستغلة ضعف تجويع الشعوب والأمبارغويات الأثمة المجرمة التي تفرضها عليها... خلال كل القرن الماضي.. متابعة نفس السياسة.. بهذا القرن الجديد.. بحجة بيعها الديمقراطية وتحرير الشعوب... علما أنها ببخها الأقذار الكيميائية وتصديرها كل ما تنتج من سموم ضارة وغاز الفحم CO2.. والأسمدة الضارة.. تتابع تشويهها للطبيعة.. كل ما تحملته الطبيعة.. والتي تتحول لأمراض خبيثة جديدة.. وما كشف من كورونا وأخواتها.. بداية انتقام الطبيعة...
يا فقراء العالم.. يا مظلومي العالم.. أيها المحرومين من الغذاء والدواء بالعالم.. ويا محبي الطبيعة.. خضراء.. نظيفة.. نقية.. بأنهار نقية.. غزيرة.. شافية.. كافية.. لجميع من يحتاجها سوية.. استيقظوا.. استيقظوا وتوحدوا لحمايتها.. لأولادكم.. لأحفادكم.. لاتتركوا تجار المعبد الفريسيين متابعة تسميمها.. ومتابعة تجارة الموت... احموها كأنها أمـكـم... فهي تحميكم...
صـرخـة إضـافـيـة مـخـنـوقـة... آمـل أن تــســمــع...
***************
عـلى الــهــامــش :
ــ خــربــطــة الاختصاصات
سمعت من عدة دقائق على محطة تلفزيون CNews الفرنسية الخاصة لجنرال (جندرمة) متقاعد.. كان رئيسا للحرس بقصر L’Elysé لرئيس الجمهورية المغفور له.. فرانسوا ميتيران..وهو متخصص حاليا بحماية الشركات الكبيرة والبنوك.. سمعته بهذه الندوة ـ ويا للعجب ـ معلقا معترضا على طبيب أستاذ جامعي مختص بالأمراض المعدية واللقاحات... ويا لتراكم المعلقين.. عسكري يعلق على طبيب اختصاصي... واختلط اليوم ـ لأقصى الحدود المحتملة... حسب المثال السوري الذي يقول : واختلط عــبــاس بــدبــاس!!!...
مثل مرصد الحقوق السوري الموجود بلندن (إنكلترا)... وصاحبه شخص واحد سوري.. من عشرات السنين.. وهو صاحب دكان سمانة شرقية في لندن... وهو الممثل الوحيد الذي يملأ جميع مؤسسات الإعلام الغربية.. عما يجري غالبا في سوريا... والنبع الوحيد لما ينشر عما يجري هــنــاك.............
نقطة على السطر... انتهى.
غـسـان صــابــور ــ لـيـون فـــرنــســـا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تلتقط زجاجا من البحر وتحوّله إلى أشكال مبدعة | في عين المكا


.. هيفاء وهبي تعود للانتقام في إسود فاتح


.. الباحث السياسي أبو بكر الصغير: الدولة عاجزة عن توفير العيش ا




.. قتلى وجرحى برصاص الشرطة خلال مظاهرات رافضة للانقلاب في ميانم


.. ظاهرة -القمر الثلجي- في سماء طهران