الحوار المتمدن - موبايل


طَرِيقُ الْحُبِّ شِعْرٌ ...

فاطمة شاوتي

2021 / 1 / 17
الادب والفن


أنَا لَمْ أُرَبِّ قلبِي لِينتظرَ حبَّهُ ...
أنَا ربَّيْتُهُ
لِأصنعَ حُبِّي...
فأيُّهُمَا الحبُّ
أَنْ تُحِبِّي أَمْ تُحَبِّي ...؟



أنا لستُ الأصغرَ قلباً // الأكبرَ شأناً //
ولَا هو أصغرَ شأناً // أكبرَ قلباً //
ولَا كانَ عاشقاً
وأنَا المعشوقةُ ...
فقطْ أحببْتُهُ حينَ كنتُ المُرَوِّجَةَ
للوحةٍ إشهارِيَّةٍ باسمِهِ ...
عنوانُهَا :
حُبُّ في يومِ باردٍ
فكانَ مُمَثِّلاً بارعاً ...
في دورِ " رُومْيُو "
ولمْ أستطعْ أنْ أكونَ " جُولْيِيتْ " ...


الحبُّ إِنْ كانَ ذنباً ...
فقدِْ اقترفَهُ الجميعُ
واللهُ يغفرُ كلَّ الذنوبِ إلَّا الحبُّ ...
إِلَاهُهُ القلبُ
يعاقبُ أوْ يسامحُ ...؟


والحبُّ ذنبُنَا
فهلِْ الشعرُ كَفَّارَةٌ ...؟
هلْ يكونُ الشعرُ
قلبَنَا المفقودَ ...؟
هلْ هوَ مزرعةُ الحيوانِ
يَا" جُورْجْ أُورِيلْ "...؟!
فمَنْ ساقَ القلوبَ
إلى المسْلَخِ ...؟!


كلُّ الطرقِ تؤدِّي إلى ...
ماعدَا الحبُّ
طريقٌ إلى الجحيمِ أوِْ الجنونِ ...
أَكُلَّمَا أُصِيبَ بِتصلُّبِ الشرايينِ
الحبُّ ...!
ينجح الشعرُ في عمليةِ الْقَسْطَرَةِ ...؟



أَوَ ليسَ الحبُّ طفلَ الشعرِ
الْمُدلَّلَ ...؟
والشاعرُ
طفلَهُ المجنونَ ...؟!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح


.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور




.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات


.. لقطة سينمائية لهبوط صاروخ سبيس إكس قبل انفجاره بدقائق | #من