الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


رثااااء.....

زهور العتابي

2021 / 1 / 18
الادب والفن


بَكى الباكون والباكِيات...انقضَت أياام العزاء وانتهت ...وكلٌّ ذهبَ لشانهِ ..وحياتهِ...
وبقيت أنا حيثُ أنا ...
أتجوّل في بيتي وحيده ..بائسة ..في دواخلي احساس كبير بالحزن يورقني ويوقِضني الحنين اليك.... فأبكييييك...
أصحو كلّ يوم على صباحٍ مؤلم...حزين أبحث فيه عن ايامي الحلوة..المفقودة..تخونُني الحَسرة والدموووع ويقتلني الندم بعد غيابك ....!!
اقلّب اوراق دفاتري والذكريات.. لاستعيد أمسي المتصالح أبدا معك ...
أشياءُكْ...كتبكْ ..صَوتكْ....صُورك. كلّ ما حولي يذكّرني بك . هنا مَشيتْ ..على تلكَ المائدة اكلت وشربت...في ذات يومٍ ولسبب ما غضبت وانفعلتْ ثم ندمتْ ..هدأت..واعتذرتْ...في تلكَ الزاوية جلستَ سعيدا وبنشوة شربت قهوتك وسيكارتك تلوح بين يديكْ....
تَحضُرني وقتها مَقولتك حينما كنتُ أحذّرك لأسألك ...كيف لمَن يعاني الرَبو (يدخّنْ ) !!..فتَعترضني ساخِرا ..مزهواً
(خليّها على الله ) لا أحد يموت ناقص عُمر.... !!
لم تكُ كورونا وقتها حاضرة...ويوم أن حطّت رحالَها في العراق... للأسف جاءتك...ووضعَت حدّا لنهايتك ...وجميع محاولاتنا والأطباء كلّها باءت بالفشل ...فرَحلتْ.......!!!
يا رفيق الدرب ....
كيف لي أن انقلَ أحساسي وأكتب وفي دواخلي حزنٌ عميق ..ومِلاُ فمي مرارة تفوقُ حَلاوة حروف الكتابة ورقيّ الأبداع...!!
اه يا أبو الإولاد ...يا عمود البيت
هل لي أن أجرّد أعماقي من بقاياك ...وأصبر !؟
قلْ لي متى ..وكيف ..!؟
بالأمس ..ولأعوامٍ خلتْ كنّا معاً.. ذقنا سَويا حُلو الحياة ومرّها .عِشناها بتفاصيلها..عرضها وطولها ولم تكُ كلّها وردية.. بل كانت خليط مابين.. فرح وحزن...صفاءٍ وزَعل ..شأننا شأن الآخرين كأي زوجين..لكننا انفردنا معا في( ألم فقد الوَلَد ) تقاسمنا فيها قسوة ومرارة ذلك الوجع...!!
ورغم كلّ هذا كان لساعات الصَفا والأنسجام والتسامح وحبّ البيت ونجاح ومستقبل الأولاد كانت لها الغَلَبة لتجعل منّا أحلى عائلة وأروع اثنين .....
يا أبونا ...!! انّي والله حتى هذه اللحظة لم استوعب ما حَصل !! لكنّي أفهم جيدا أنها النهاية وانك لن تعووود أبدا...
لم يبقَ لي منك سوى الذكريات وأولادك وحروف اسمك !!
أشعرُ انّي..تائهة ..خائفة.. ولا أدري ماذا ستفعل بي الأيام دونك ..؟
واتسائل !؟ هل سَتشرقُ شمسي من جديد بَعدك ...!؟
لا أظن....!!!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هذه سنة الحياة ايتها الفاضلة.
سمير آل طوق البحراني ( 2021 / 1 / 19 - 03:57 )
رحم الله الفقيد برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون والله نسال ان يلهمكم الصبر والسلوان وعظم الله اجوركم.
المرء يحسب انه مامون ** الموت حق والغناء يقين
لا تامن الدنيا فان غرورها ** خدع الاوآئل والزمان خئون
ما مر يوم من زمانك لحظة ** الا وعمرك بالفنى مرهون
لا بد من يوم تفارق معشرا ** كنت الوجيه لديهم وتهون
والناس فيهم ضاحك لم يكترث ** مما دهاك ومنهم محزون
الرحمة لروحه ولكم الاجر والسلوان.


2 - المجد والخلود لروحه الطاهرة
سهيل منصور السائح ( 2021 / 1 / 19 - 04:45 )
احر التعازي والموآساة القلبية ابعثها لك ولمحبي الفقيد سآئلا المولى جل شانه ان يرحمه برحمته الواسعة وان يلهمكم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.


3 - تعزية
ابو علي أل ثآئر ( 2021 / 1 / 19 - 06:46 )
له الرحمة والرضوان ولكم الاجر والسلوان وهذا مصير كل انسان . اختي الكريمة ما ان اتممت قرآءة هذا الرثاء الا واحسست بحزن واسى على تاوهاتك ولكن الصبر وتحمل اذى الفراق مطلوب ولو انه ليس بالامر السهل. ثقي بنفسك ايتها الفاضلة واعلمي ان لا دوام لاي مخلوق ولا تبقى الا الذكريات الطيبة. رحمه الله برحمته الواسعة.
الله ما صنعت فينا يد البين ** كم حشى اقرحت منا ومن عين
مالي وللبين لا اهلا بطلعته ** كم فرق البين فينا بين اثنين
مع التحية والمواساة.

اخر الافلام

.. ذكرى رحيل المخرج الكبير حسن الإمام اليوم


.. ا?برزهم زوجة ويل سميت وسالي عبدالسلام.. مرض الثعلبة يصيب عد




.. بمعايير استخدمها الإغريق.. الممثل البريطاني ريج جان بيج أوسم


.. فرقة يمنية شعبية تقدم عرضا فلكلوريا من التراث اليمني الأصيل




.. ذات يوم .. فريد الأطرش يعود إلي القاهرة بعد 42 شهرا من الغي