الحوار المتمدن - موبايل


سوالف حريم- حراثة الجمال

حلوة زحايكة

2021 / 1 / 21
كتابات ساخرة


سوالف حريم
حراثة الجمال
هناك مثل شعبي يردّده العامّة في بلاد الشام وهو"مثل حراثة الجِمال، اللي بتحرثه وهي رايحه بِتْلَبْدُه وهي راجعه". طبعا مع الاحترام لإخواننا العربان الذين يتطيّبون ويتطبّبون ببول البعير، لأسباب لا يعرفها إلا الله والراسخون في الجهل.
وقد تذكرت هذا المثل، عندما رأيت ما تفعله امرأة أعرفها، فهي لا تبخل بأيّ جهد لمساعدة الآخرين، فتساعد أخريات من الأقارب والمعارف في الزّراعة والحصاد ومواسم قطف الثمار، وتشارك في طبخ موائد الأفراح والأتراح وغيرها. لكنها وبجهل منها تضيّع ثوابها وجزاءها على حسن صنيعها بكثرة الحديث والتفاخر به أمام النّاس، فهي كالمذياع الذي يبثّ أربعا وعشرين ساعة دون توقّف، فتنشر غسيل الناس على الملأ، حتّى وصل الغضب بإحداهن بأن وصفتها كالبقرة التي تحلب ملء تنكة حليب، وعندما ينتهون من حلبها ترفع قدمها الخلفية وتقلب تنكة الحليب، فلا يستفيد منها من حلبوها، ولا بقي حليبها في ضرعها لتسدّ به رمق عجلها الرّضيع. وبما أنّ أفضل الصّدقات هي من لا تعرف يسار دافعها ما أعطت يمينه، فإنّ معروف تلك المرأة يصبح جهدا ضائعا بسبب قلّة عقلها وطول لسانها.
21-11-2021








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | الفنان العراقي إلهام المدفعي يغني للأمل في زم


.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين


.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا




.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة


.. عروض أزياء صيف 2021.. أفلام ستبث على شبكات التواصل الاجتماعي