الحوار المتمدن - موبايل


الدخيل المنشق

وائل باهر شعبو

2021 / 1 / 29
كتابات ساخرة


وبعد كل هذه الأغصان اليابسة التي بنيت بها هيكلي
وبعد كل هذا الرماد النضير الذي شممته كالأفيون
وبعد كل قطرات النرجس التي سفعتني في أحلامي
وظلت عالقة في عيون يقظتي
أنشقُ عن غباء التاريخ واستنمائه
أنا الدخيل على الشعر والفكر
وبعد كل ما تغرغرته من خمر النيازك
اكتشفت أن غبائي لا يناسب غباء التاريخ
وأن ذكاءه لا يناسب ذكائي
وأن الحمار لا يمكن أن يكتشف أنه حماراً
إلا بعد أن يصبح حصاناً.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عودة شريهان إلى الساحة الفنية في رمضان 2021.. الفنانة يسرا ت


.. الفنانة يسرا ربنا بيحبنا وبيحب مصر | #مع_جيزال


.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد




.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر