الحوار المتمدن - موبايل


لعل القوم يذكروني ؟!

محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)

2021 / 2 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


الحديث طويل عن مفهوم الشهادة والتضحية، وعندما نتحدث عن الشهيد فأننا يجب أن نقف عند الاختيار الإلهي له ، فالشهيد مختار من الله أن يكون أضحية للدين والوطن، ويعبر عن مدى الفهم الفلسفي للتقرب من الله (عزوجل) لذلك سعى الشهداء أن يكونوا نصراً إلى جانب نصر، وان يكونوا جوداً إلى جانب جودهم وإيثارهم في الدفاع الرسالي عن الوطن .
أن عبرة الشهادة لايمكن قياسها بالتضحية بالنفس للإنسان بنفسه،بل هو أغلى ما يمكن أن يقدمه الإنسان ألا وهي الروح، وعسى أن يكون لهذه التضحية الثمن المهم ، والاهم الحديث عن التضحية الكبيرة لذلك فان من أعظم الأعمال وأجلها عند الخالق(عزوجل) هو الجهاد في سبيله ولأجل الحق والدفاع عن القضايا المصيرية والإنسانية الكبرى، ودفاعاً عن المقدسات بل والإنسانية جمعاء فأن ختمها بالشهادة في سبيل الدفاع غن القضية الأم، ألا وهي قضية امة ووطن، وان مثل هذه المواقف تمثل القمة في العطاء من أجل الدين والوطن،لذلك الحديث عن مفهوم الشهادة ذو شجون لأننا عندما نتحدث عن شهادة فأننا نتحدث عن وعي في الفكر واليقين في الانتماء ، وبصيرة في رؤية الأمور تعبر غن عمق وفهم للشعور بالمسؤولية الكبرى في تحديد مصيره، كما انه يعبر عن عمق حضوره المعنوي أو الروحي وتقديمه لنفسه من أجل مبادئ مؤمن بها .
الشهادة الحقيقية ليست كما يصفها التاريخ لنا بان شهادة، بل هي الزخم الذي يعطيه الشهيد في الذود من الدين والأمة، لأنها الشهادة تقدم الشهيد ليكون رمزاً من رموز الأمم وعلامة فارقة في تاريخها،فهي تمثل أحدى المعالم المهمة في المسيرة نحو الشخصية المؤمنة والتكاملية، بل تمثل أقصى ما يمكن أن يصل إليه الإنسان في نموه الروحي وتكامله الإنساني ، والشهادة لاتتاح لأي شخص لأنها تستوجب توفر شروط موضوعية لايكون الموت شهادة بدونها، لان الشهادة إظهار للحقيقة لأجل أثباتها في أي صراع أو خصومة بين جماعتين يختلفان أو يتنازعان على حق من الحقوق بدعية كلاً منهما لنفسه،وأن الشهادة تكون شاهداً حياً على ظلم الظالم والطاغي، وان الشهداء يتحولون إلى فكرة ومبدأ تنهل من الأجيال كل شي عظيم/ لهذا كانت قضية الشعب العراقي من ام الأولويات للشهداء الذين قدموا دمائهم فداءً للوطن،وتتحول بأستمرار إلى قاعدة للحياة ، ومسيرة للأجيال ودروساً كبيرة لعل القوم يذكرونها.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ليه لا؟ - الحلقة الثامنة | وصفة مقلوبة البدنجان مع الشيف ليل


.. أوكرانيا وروسيا: مراقبون يعتبرون حشد القوات تمهيدا للحرب ولو


.. أوكرانيا: الاستخبارات تشرف على تدريب الجبهة الداخلية تحسبا ل




.. التقارب السعودي الإيراني: هل تطبيع العلاقات حاجة ملحّة أم من


.. السعودية - إيران: هل حان وقت المصالحة؟