الحوار المتمدن - موبايل


افحصوا صلاحية الرئيس عباس العقلية فقد تجنح

طلال الشريف

2021 / 2 / 1
القضية الفلسطينية


الرئيس عباس في إجتماع المجلس الثوري الأخير قبل أيام كما صدر في الاعلام وعلى ذمة عبد الفتاح حمايل عضو المجلس الثوري لحركة فتح، محافظ بيت لحم ووزير الشباب والرياضة سابقا عما صدر في الاجتماع في ديوان الرئيس من دعوة إلى القتل لمن يترشح خارج قائمة فتح، بفتح الباب غاربا لفحص صحة السلامة العقلية للرئيس عباس وخاصة أنه تغير جذري في سلوك ومفاهيم ومسيرة الرئيس الهادئة وغير العنيفة ، بل هو من دعاة نبذ العنف حتى مع الإحتلال، ولو كان عنيفا في مسيرته لما توقفنا عند هذا.

السيرة الذاتية للرئيس عباس البالغ من العمر 85 عاما تشير كما الإجماع ممن عرفوا الرجل أنه ليس دمويا ولا عنيفا وكانت مسيرته وشخصيته ولازالت مفرطة في تبني خيارات بعيدة عن العنف حتى في النظرة إلى الإحتلال فهو يكره العسكرة التي توحي بالسلتح والعنف كما قيل عنه من عرفوه في فتح ولم تسجل في مسيرته ميلا لتصرف عنيف يصل للتهديد بالقتل لأحد سابقاً.

هو مهندس أوسلو الذي تمسك ولايزال وحتى إنعقاد تلك الجلسة للمجلس الثوري لحركة فتح التي حدث فيها التهديد بالقتل، وما بعدها هو متمسك بشدة بخيار المفاوضات البعيد عن العنف الثوري، والتي امتدت لثلاثة عقود ضج منها الشعب ومن حوله واتهموه بالإنبطاح والتمسك بخيار المفاوضات ومنع المقاومة العنيفة وحتى إدانتها، وقد ترجمت قرارته وسلوكه المتواصل أنه رجل غير عنيف حتى أنه كان يلاحق وأجهزة أمنه طلاب المدارس الصغار ويفتش حقائبهم بحثا عن السكاكين في موجة إستخدام السكاكين ضد المستوطنين والجيش الاسرائيلي أو ما سميت انتفاضة سكاكين القدس.

باختصار أن الرجل حمامة السلام الذي أدان الأعمال الخشنة لمقاومة الاحتلال بصراحة ووضوح وكما هو معروف عنه منذ البدء في اللجنة المركزية واللجنة التنفيذية بأنه رجل غير عنيف السلوك والفكر،
فماذا تغير؟ وما الذي دعاه للدعوة للقتل وهذا التجنح نحو العنف؟؟!!

على ما يبدو أن إرواء الشرايين في دماغ الرئيس لم تعد ذات كفاءة أو أنها أتلفت بعض الخلايا وهذا يؤدي لخلل عضوي بحكم السن وتصلب الشرايين فيؤدي إلى تغير في السلوك نحو العنف، ومن الناحية الأهلية يحتاج الرئيس لعمليات فحص وتشخيص لخطورة مركزه ومسؤوليته عن مصير شعب.

توقعاتي أن الحالة هي عبارة عن
Psychological and behavioral
delinquency
أي الانحراف أو التجنح النفسي والسلوكي

الذي ينتج عن خلل عضوي بالدماغ
Organic mental dys-function-
الذي ينتج عن نقص التروية الدموية للمخ
Brain ischemia
الذي ينتج عن الشيخوخة
Aging

العدوان شائع بين كبار السن المصابين بمرض عقلي ، مع 15-43٪ من الإحالات المجتمعية إلى خدمات الطب النفسي للمسنين .
44-65٪ من كبار السن المصابين بمرض الزهايمر الذين يعيشون في المجتمع يظهرون مثل هذا السلوك العنيف والعدوانية .

في وحدات المرضى الداخليين للأمراض النفسية ، تكون الاعتداءات على الموظفين أكثر شيوعا في أجنحة كبار السن المصابين بأمراض نفسية عضوية.

السبب الأول والرئيسيةلتغير السلوكةد العدواني العنيف المفاحئ عند كبار السن هو عضوي ناتج عن الخرف ونقص التروية الدموية لخلايا المخ.
وهناك أسباب فرعبة شائعة لتغير السلوك نحو العنف عند كبار السن، أو، إجتماع كل هذه الأسباب مرة واحدة لارتباطها بالشيخوخة.

١ الألم والاكتئاب والضغط النفسي
٢ قلة النوم والراحة
٣الأمساك المزمن
٤ بلل الملابس الداخلية والحفاظات
٥ التغير المفاجئ أو التهديد بتغيير المكان والمكانة وتغيير الروتين والأشخاص من حولهم
٦ الإحساس بالفقدان وحرية التصرف والحركة
٧ الضجة وللضوضاء وازدحام الغرف

* باختصار حالة العنف المفاجئ عند الرئيس عباس غالبا ناتجة عن السبب الرئيسي وهو الشيخوخة بالإضافة إلى السبب الفرعي الخامس من الأسباب الفرعية التي ذكرناها وهو التهديد الحادث على المكانة أي موقع الرئاسة من مرشحين آخرين .. هذا نظريا ويحتاج إثبات بالفحص والتحاليل والصور.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. النحت على الجلد في البحرين | #شاهد_سكاي


.. محمد قواص: الولايات المتحدة تتسلح بترسانة من العقوبات تركتها


.. طهران: بوادر صدرت من الحكومة الأميركية | #رادار




.. انتحار فتاة في العراق بسبب ابتزازها إلكترونيا.. حوار مفتوح ح


.. المرصد - ما سر وجود رفوف الكتب خلف ضيوف الشاشات؟