الحوار المتمدن - موبايل


ألعَقُ دمي من رؤوس أصابعي

فتحي البوزيدي

2021 / 2 / 4
الادب والفن


أخذتُ عن الأمّهات طريقتهنّ في امتصاص جراح الأبناء...
صرتُ أتقن لَعْقَ دمي من رؤوس أصابعي كلّما كتبتُ قصيدة...
لم أجد تفسيرا لإصلاح المعلّمين أوراق الامتحان باللّون الأحمر غير حِرْصِهِم على غِراسَة أشجارِ
الوردِ في مدن الفولاذ.
كنت صغيرا جدّا حين اكتشفتُ:
أنّ صدأ الحزن يأكل فَرْوَةَ شَعْرِي..
أنّ أبي يخشى عليّ من غُولٍ يلتهم بَيَادِرَ الأسئلة في رأسي..
لذلك خضع لفتوى إمام المسجد
بِصَهْرِ الحديد و الرّصاص وسَكْبِه
في أذنيّ..
في أنفي..
في عينيّ..
ربّما ظنّ أنّه يَسُدّ كل طرق دماغي المؤدّية إلى:
تاريخ القرامطة و سبارتاكوس..
فلسفة المعتزلة و السّفسطائيين..
قصائد الصّعاليك و ملحمة الإلياذة.
أبي يخشى عليّ أيضا
من رائحة الشّواء و العطور الأنثويّة!
الشّهوةُ:
قد تعلّم العبيدَ
المطالبةَ بحصّتهم على موائد طعام السّادة!
قد تعلّمني
تمزيق قميصي بيدي من قُبُل..
ومراودةَ زوجة العزيز عن تفّاحتيها المحرّمتين!
لكنّي
أحمل رأسا من نحاس.
مدنُ الفولاذ تسكن جمجمَتي.
الرّصاص المُذاب أغلق كلّ الطرق
إلى الفكرة..
إلى الشّهوة.
الصّغارُ حين يختلون بأنفسهم
ينتقمون من قرع العصيّ و الهراوات على رؤوسهم:
[أنا مثلا أمارس عادتي السرّية في الدّخول إلى فراش زوجة "العزيز" كلّما أغمضتُ عينيّ.]
الحرمانُ
يشبه نارا تشتعل بكفّ يدي!
بما أنّ الحلم خلوة سحريّة تسمح لي بالخَطَايَا الّتي لم تنضج تحت الشّمس,
فإنّني لا أحبّذ أكْل أطيافِ النّساء نيّئا!
أحبّذ أن تسيل رغبتي مثل ماءِ شمعةٍ لتفوح رائحة الشّواء من أجسادهنّ!
الخلوةُ السّحريّة سماءٌ بعيدة,
لذلك صرت أجمع عظامي كلّ سقوط!
الثّأر..
يصلح لترميم هزائمنا.
هذا سببٌ كافٍ
لأُطاردَ الفراشات..
أعلّق بأجنحتها حجارة.
لِأَصطادَ العصافير..
أنتف ريشها.
الشّعراء لا يكبرون يا أمّي,
لكنّهم ينفخون من جراحهم في مدن النّحاس ألمًا.
هكذا
ظللتُ ألعق دم العصافير و الفراشات من رؤوس أصابعي كلّما حاولتْ قصيدةٌ أن تطير.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف