الحوار المتمدن - موبايل


اصلاح وتطوير الحركة الكشفية في العراق وفق المنظور الدولي خطوة لتنمية القدرات القيادية لشباب المستقبل

سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)

2021 / 2 / 12
حقوق الاطفال والشبيبة


تعد الحركة الكشفية واحدة من الممارسات التي لها الدور الكبير في تنمية دافع المواطنة والروح المعنوية والقيمية لدى الكشافة فضلا عن ان مناهجها يمكن ان تسهم في تطوير القدرات البدنية والمهارية والذهنية والنفسية.
تأسست اولى الفرق الكشفية في العراق في أواخر العهد العثماني عام 1915 واهتمت السلطات العثمانية بنشر مباديء الكشفية في جميع انحاء العراق وتشكلت الفرق الكشفية في بغداد والموصل وتأسست اول جمعية للكشافة العراقية عام 1919 في بغداد برئاسة الميجر همفري بومان والأعضاء كل من الشيخ ابراهيم أفندي الراوي، وفخري افندي آل جميل، وعبد الجبار باشا الخياط، وكريكور الفندي اسكندريان وغيرهم.
وعقدت تلك الجمعية اجتماعات عديدة كرست لجمع التبرعات والأعانات للفرق الكشفية. وساهم الملك فيصل الأول في تشجيع هذه الحركة وخصص جانبا من وقته من اجلها فكانت تقام الأحتفالات برعايته، ويوزع الجوائز على المتميزين، وانتشرت الفرق الكشفية في أطراف بغداد وكل مدرسة قسمت الطلاب الى الطلائع او الحظائر وكل حظيرة تتألف من تسعة طلاب متناسبين في الطول والقوة البدنية والعمر ويعطى لكل حظير شعارا ورقما ويعين رئيس للحظيرة ويختار اخيرا القائد الكشفي.
في عام 1924 عممت وزارة المعارف القوانين العشرة على الفرق الكشفية وهي:
( الشرف، الأخلاص، المساعدة، الأخوة، الأدب، والشفقة، والأطاعة، والبشاشة، والأقتصاد، والنصح). وصدر نظام الكشافة والفتوة لسنة 1936 وجرى تدريب الفتوة وفق منهج محدد.
وفي اوائل أربعينيات القرن الماضي أصيبت الحركة ببعض الفتور جراء عوامل كثيرة من بينها الحرب العالمية الثانية. وفي سنة 1949 أعادت وزارة المعارف تنظيمها وأوعزت إلى مديرية التربية البدنية إقامة دورات تحضيرية للقادة الكشفيين. فأوفدت عشرة مدرسين إلى مركز التدريب الدولي في بريطانيا وبعد حصولهم على الشارة الخشبية عادوا إلى العراق ونظموا دورات تدريبية للقادة وشرعوا بتأليف فرق نموذجية في بغداد ومنها انتشرت في باقي المناطق.
وفي عام 1954 أسهم قادة العراق في تأسيس المنظمة الكشفية العربية وحرص العراق على استضافة العديد من الأنشطة العربية، حيث استضاف المخيم والمؤتمر الكشفي العربي العاشر بالموصل عام 1970.
واستمرت مشاركة الكشافة العراقية في معظم المخيمات والمؤتمرات واللقاءات والندوات العربية والعالمية كما شارك في تنظيم بعضها، غير أن الظروف التي أعقبت غزو الكويت عام 1990 أثرت في مشاركات الكشافة العراقية في الأنشطة الكشفية العربية والعالمية. وتعاني اليوم من تراجع واضح وثمة محاولات لإحيائها سواء من قبل وزارة التربية، او وزارة الشباب والرياضة.
ومن اجل الوقوف على اسباب تردي الحركة الكشفية في العراق فقد دأب ديوان الرقابة المالية على دراسة واقع قسم التربية الكشفية في وزارة التربية عام 2012 وتوصل الى الأتي:
يضم قسم التربية الكشفية في وزارة التربية 7 شعب وهي ( الزهرات، الدليلات، المرشدات، الكشافة، الجوالة، الأشبال، المخيمات) ويعمل فيه 16 موظفا، ويعمل القسم على تنظيم شؤون الكشافة واقامة وتنظيم المهرجانات والمخيمات الكشفية المدرسية واستقبال الوفود واعداد البرامج والمناهج المركزية واللامركزية للأنشطة الكشفية في بغداد والمحافظات. وحدد التقرير ابرز المعوقات بما يلي:
1- ان عدد الأنشطة المركزية واللامركزية قليلة بشكل عام
2- انعدام المشاركات العربية والدولية للأنشطة الكشفية خلال السنوات الأربعة للتقويم.
3- يوجد في المحافظات وبغداد ( 18) مخيما كشفيا ولوحظ تجاوز بعض الجهات الحكومية والمواطنين على بعض هذه المخيمات
4- هناك عدد من المخيمات تعود ملكيتها الى دوائر حكومية ولكنها مستغلة من قبل وزارة التربية ومقام عليها منشآت وأبنية لأغراض الأنشطة دون ان يتم نقل ملكيتها الى وزارة التربية.
5- اقتصرت اقامة الأنشطة الكشفية خلال سنوات التقويم على ثلاث مخيمات كشفية فقط وهي ( مخيم الحدباء، مخيم ميسان، مخيم السنية) لعدم جاهزية المخيمات الأخرى لأستقبال الوفود وحاجتها الى اعادة البناء والتأهيل
6- عدم اهتمام الوزارة بدعم الحركة الكشفية وأعمار وإدامة المخيمات من خلال قيامها بمناقلة المبالغ المرصدة لتشييد وانشاء وترميم عدد من المخيمات الكشفية الواردة ضمن الموازنة لعام 2011
7- لم يتضمن المنهاج المركزي واللامركزي طبيعة الأنشطة التي تقام في المخيمات الكشفية سواء كانت ثقافية، فنية، رياضية، بيئية.
8- انخفاض المصروف الفعلي للنشاط الكشفي عن المبالغ المرصدة له مما يدل الى عدم مراعاة الدقة في وضع التخصيصات اللازمة لتنفيذ المنهاج المركزي واللامركزي في اقامة النشاطات وتطوير الحركة الكشفية فمثلا خصص مبلغ ( مليون و570 الف دينار لعام 2012، وماتم صرفه هو 31 الف دينار )
9- انخفاض وتفاوت في نسب التنفيذ خلال سنوات التقويم من 2009-2012 وبلغت ( 65%، 2%، 41%، 2% )
كما شخص كل من الباحثين الدكتور محمود الربيعي من جامعة بابل، ود. عبد فيضي الطائي من جامعة المثنى في دراستهما ( رؤى مستقبلية عن واقع حركة الكشافة والمرشدات في العراق)،اهم المشكلات والعقبات التي تواجه الحركة الكشفية هي:

1-قلة المعسكرات الكشفية وعدم صلاحيتها وعدم توفر المستلزمات الخاصة بها في المديريات العامة للتربية.
2- ان برامج معظم المعسكرات الكشفية ليست بالمستوى المطلوب.
3-عدم توفر أماكن صالحة في المدارس لأقامة الأنشطة الكشفية عليها مما يشكل صعوبات امام الطلبة لممارسة هواياتهم الكشفية
4-عدم كفاية المستلزمات الكشفية الموجودة في المدارس قياسا الى اعداد الطلاب
5-عدم وجود المعلمين المتخصصين الكفوئين في مجال الحركة الكشفية.
6-عدم قيام وزارة الشباب والرياضة بدورها في توفير الدعم المادي للأنشطة الكشفية او الحرص على تنفيذها في المنتديات والأندية الرياضية والشبابية.
7-عدم توفير الأحتياجات من الأجهزة والأدوات التي تحقق المرونة في تنفيذ الأنشطة الكشفية.
8-عدم تقديم الدعم والمساعدة في اعداد وتأهيل القيادات الكشفية في ضوء حاجات المؤسسات التي تشكل الفرق الكشفية
9-عدم صيانة وانشاء المخيمات الكشفية وتقديم الدعم الكافي لتطوير الموجود فيها.
10-عدم اصدار الدراسات والمطبوعات التي تخدم الأنشطة الكشفية للشباب .
11-قلة الخبرة والمعرفة للعاملين في الوزارة بقوانين وانظمة حركة الكشافة والمرشدات في العراق.
12-ضعف المشاركة بالمخيمات والمعسكرات الكشفية المحلية والعربية والدولية الرسمية .
13-ضعف القدرة التعبوية في عملية جذب واستقطاب الشباب الى منتديات الشباب.
14-عدم وجود قيادات كشفية متخصصة داخل الوزارة والتي تحتاجها في قيادة وتشكيل الفرق الكشفية داخل المؤسسات الشبابية,
15-عدم فهم طبيعة وعمل وأهداف حركة الكشافة والمرشدات من قبل الكثير من العاملين في الوزارة وكذلك الوزارات الأخرى.
16-عدم تركيز الأعلام على الحركة الكشفية والمرشدات ومشاركة الشباب والشابات في الفرق الكشفية وانشطتها.
17-عدم وجود قنوات حوار متواصلة بين الأعلاميين والعاملين في الحركة الكشفية من اجل التواصل الى فهم مشترك بما يعزز دور الأعلام في تفعيل الأنشطة الكشفية.
18-عدم وجود قيادات كشفية متخصصة الأ في بعض كليات واقسام التربية الرياضية التي تدرس مادة الكشافة والمرشدات نظريا وعمليا.
19-وجود عدد من المعسكرات الكشفية التابعة الى وزارة التربية لم يتم استخدامها لأغراض الأنشطة الكشفية
30-اقتصار الأنشطة الكشفية على المدارس وعدم وجود التنسيق بين وزارة التربية والوزارات الأخرى
21-انحسار المشاركة بالمخيمات والمؤتمرات الكشفية العربية والدولية وحرمان الشباب من التنافس مع زملائهم على المستوى الأقليمي والدولي ادى الى قتل روح الأبداع وضعف الأندفاع للتدريب والتطوير.
22- عدم وجود دعم مادي وفني للقيادات الكشفية
23-ضعف تركيز الأعلام على الحركة الكشفية وعدم ايلاء قوانينها وانظمتها اهمية خاصة.
24-عدم الأهتمام الجاد بحركة المرشدات ادى الى عزوف الفتيات عن المشاركة في الأنشطة.
ومن اجل اصلاح وتطوير واقع الحركة الكشفية والمرشدات في العراق لابد من الأطلاع على تجارب العالم المتقدم في هذا المجال وتعرض الباحثة نماذج من هذه المنظمات وتجاربها عسى يمكن الأستفادة من خبراتها وهي:

اولا: المنظمة العالمية للحركة الكشفية World Organization of the Scout Movement
هي منظمة دولية غير حكومية تنظم النشاط الكشفي في معظم دول العالم، تأسست عام 1920 وتضم أكثر من 28 مليون عضو ،مقرها الرئيسي في جنيف/سويسرا، وللمنظمة العالمية للحركة الكشفية ثلاثة أقسام رئيسية هي المؤتمر واللجنة والمكتب الرسمي.
المؤتمر الكشفي العالمي:
هو الجمعية العامة للحركة الكشفية في العالم وهو الهيئة العليا للمنظمة الكشفية العالمية ويتشكل من كل اعضاء هذه المنظمة التي تضم 155 بلدا.
اعضاء المنظمة العالمية للحركة الكشفية:
هم الجمعيات الكشفية الوطنية المعترف بها من قبل المؤتمر الكشفي العالمي ولا يعترف إلا بجمعية كشفية واحدة في كل دولة وفي حالة تعدد الجمعيات لابد من تشكيل فيدرالية واحدة تجمع هذه الجمعيات المختلفة على مستوى وطني وتمثلها في المنظمة الكشفية العالمية والمؤتمر الكشفي العالمي.
مهام المؤتمر الكشفي العالمي حسب دستور المنظمة هو:
- دراسة السياسة والضوابط للحركة الكشفية عبر العالم واتخاذ كل التدابير التي تساهم في خدمة أهداف المنظمة الكشفية العالمية.
- تحديد السياسة العامة للمنظمة الكشفية العالمية.
- دراسة طلبات الانضمام للمنظمة وتوقيف العضوية.
- الإشراف على الانتخابات الداخلية.
- دراسة التقارير والتوصيات المقدمة من طرف اللجنة الكشفية العالمية.
- دراسة التوصيات المقدمة من الجمعيات الأعضاء.
- دراسة مقترحات التعديلات على دستور المنظمة وعلى النظام الداخلي.
- ممارسة الوظائف الأخرى المحددة وفقا للدستور والنظام الداخلي للمنظمة.
لجنة الكشافة العالمية:
فهي تعتبر المدير التنفيذي للمنظمة, تتكون من أعضاء يقوم بانتخابهم مؤتمر الكشافة لمدة ست أعوام .
مكتب الكشافة العالمي:
وهو الأمانة العامة للمنظمة وينفذ تعليمات كل من المؤتمر واللجنة أسس المكتب في لندن عام 1920 ثم نقل بعد ذلك الى اوتاوا بكندا عام 1959 وأخيرا نفل إلى جنيف بسويسرا عام 1968, وللمكتب ست فروع أقليمية



ثانيا: الرابطة العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة World Association of Girl Guides and Girl Scouts WAGGGS
وهي جمعية عالمية لدعم الأناث كمرشدات وكشفيات وتتكون من 145 دولة، تأسست عام 1928 مقرها لندن انكلترا وتعمل بشكل دقيق مع المجلس الأوروبي والمنتدى الشباب الأوروبي والأتحاد الأوروبي وتهدف الى :
تمكين الفتيات والشابات لتطوير كامل طاقاتهن كمواطنات مسئولات في العالم.
وتقدم الجمعية العالمية للمرشدات برنامج التعليم غير النظامي الذي يوفر تدريب المهارات الحياتية والقيادة وصنع القرار , كما ويقدم مشاريع وبرامج على مستوى دولي تمكن المرشدات والفتيات الكشافة ليكونوا مواطنات مسئولات في العالم من خلال العمل والنشاط في المجتمع.
والرابطة منظمة تديرها الفتيات والشابات ويتم تدريب المرشدات وفتيات الكشافة على القيادة وصنع القرار وتشجيعهن على المشاركة في الحكم والقيادة.
والمنظمة مفتوحة للجميع دون تمييز بسبب العقيدة والعرق والجنس او اي ظرف آخر. وتضم حاليا اكثر من 100 الف متطوع من جميع انحاء العالم لتنفيذ برامج للمرشدات وفتيات الكشافة ومنح الفتيات والشابات الدعم والقيادة. وهناك اكثر من 10 مليون من المرشدات في جميع انحاء العالم
والمنظمة الكشفية العالمية هي منظمة غير حكومية وتمثل الحركة الكشفية في الامم المتحدة والمنظمة ذات مركز استشاري في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للامم المتحدة.
ومن اهم برامجها:
1- توفير البرامج التعليمية غير الرسمية عالية الجودة.
2- توفير الفرص للفتيات للتدريب على المهارات الحياتية والقيادة والمواطنة المستندة الى القيم.
3- اطلاق برنامج الفتيات حول العالم بعنوان ( معا نستطيع تغيير عالمنا) وهو برنامج توعوي للفتيات والشابات من جميع الأعمار لجعل الالتزام الشخصي لتغيير العالم من حولهم ويرتبط مباشرة بالأهداف الأنمائية للألفية التابعة للامم المتحدة.
4- برنامج الجمعية العالمية للمرشدات لتنمية القيادة
5- تعليم الفتيات وتوعيتهن حول فيروس نقص المناعة البشرية والمساعدة في التصدي له.
6- تجربة التعليم مدى الحياة من خلال اقامة الندوات والجولات الثقافية والمغامرات والصداقات وممارسة احترام الذات وتطويرها .
7- تحقق الجمعية فرصة للشابات للقاء مع اقرانهم حول العالم والمشاركة في المشاريع الدولية المثيرة.
8- مشاريع العمل المجتمعي من اجل خدمة المجتمع مثل التطوع في ادارة الملاجئ وجمع الغذاء والإمدادات ودعم المتضررين بالتعاون مع الوكالا ت الانمائية المحلية.
9- تعلم الحرف والطبخ والتسوق والهبوط من قمم الجبال وغيرها.

ثالثا: الإقليم الكشفي العربي:
هو فرع لمكتب الكشافة العالمي التابع للمنظمة العالمية للحركة الكشفية تأسس عام 1954 في القاهرة ويضم 19 دولة عربية. وهو منظمة تربوية تطوعية غير سياسية مستقلة تتكون من الهيئــــات الكشفيــة العربية الملتزمة بأهداف ومبادئ وطريقة الحركة الكشفية والممثلة للكشفية في بلادها.
الهدف :
هو تنمية الحركة الكشفية في الوطن العربى، وبث روح الانتماء والإخوة والتعاون بين الهيئات الكشفية العربية وتطبيق قرارات وتوصيات المؤتمرات الكشفية العربية والعالمية.
الرؤيــــــــا: (مــــــن أجــــــل عالـــــــــم أفضـــــــــل)
تسعى الحركة الكشفية, كحركة عالمية, للمساهمة الفعلية من أجل جعل العالم مكانا أفضل.
المهمـــــة:
إن مهمة الحركة الكشفية هي المساهمة في تربية الشباب من خلال نظام تربوي لاكتساب القيم يرتكز على الوعد والقانون، وذلك من اجل المساعدة في بناء عالم أفضل يلتزم فيه المواطنون كأفراد بأداء دور بناء في المجتمع

النشأة:
بدأت الحركة الكشفية في كل من لبنان وسوريا عام 1912 ثم في فلسطين ومصر والعراق. دعت كشافة سوريا قيادات الحركة الكشفيــة العربيـــة إلى الاشتراك فـى مخيم أقيــم فــــى بلودان بسوريـــا عام 1938 لغرض لم شمل الشباب العرب وجمع كلمته وتوثيق الصلـــة بيــــن أكبر عدد ممكن من الكشافين إيمانا بأن العرب أمة واحدة، وقد حضر إلــى هذا المخيـم قيادات من لبنان وسوريا وفلسطين ومصر والعراق. ولم يكن أول لقاء كشفى عربـــى سهلا إذ كانـت الأمة العربية تمر بظروف قاسية في ذلك الوقت.
وفى المؤتمر الكشفى العربي الرابع عشر عام 1953 أبدت كشافــة سوريــا استعدادها لتنظيم المخيم الكشفي العالمي الثامن عام 1955، وفى مارس عام 1954 أعدت لائحــــة عرضـــت على مجلس جامعة الدول العربية فاقرها المجلس في الدورة ال 21، وتحققـــت أمنيـــــة قادة الكشافة العرب.
وقد عقد المؤتمــــر الأول بالزبدانــــى (سوريا) في صيف عام 1954 وفيه تم تشكيـــل اللجنــة الكشفية العربية ثم أقيم المؤتمر الثانــــى في أبوقير بمصر صيف عام 1956، وتم فيه إعــادة تشكيل اللجنة الكشفية العربية وإنشاء المكتب الكشفى العربى.

رابعا: منظمة فتيات الكشافة في الولايات المتحدة الأمريكية Girl Scouts of the United States of America GSUSA
وهي منظمة شبابية للفتيات في الولايات المتحدة الامريكية تاسست عام 1912 وتهدف الى تمكين الفتيات والمساعدة في تعليم القيم كالصدق والنزاهة والشجاعة والرحمة والاخوة والثقة والمواطنة من خلال الانشطة بما في ذلك المخيمات وخدمة المجتمع وتعلم الاسعافات الاولية وكسب الشارات من خلال الحصول على التدريب في المهارات الحياتية.
ومن خلال المنظمة تم اقامة العديد من الاعمال الخيرية وتستقطب اليوم المنظمة الفتيات للأعمار ( 6-9) و( 11-14) ، و 14-17) ستة ويوجد اكثر من 100 مجلس في الولايات المتحدة الامريكية.
وتقدم المنظمة العديد من البرامج للفتيات في المدارس والجامعات من اجل تعزيز مشاركة الطلاب في المجتمع والمجالس المحلية. وتقدم برامج للفتيات في الحالات غير العادية التي يصعب عليهن المشاركة ومنها برامج لبنات الامهات السجينات، وفتيات الكشافة في مراكز الاحتجاز، والفتيات في المناطق الريفية، والفتيات اللواتي يعشن في الخارج.
كما وتقدم لهن الفرص في مجال:
1- زيادة مشاركة الفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات
2- تعزيز محو الامية المالية ومهارات تنظيم المشاريع
3- تعزيز الامن والصحة والحد من البلطجة والعدوان

خامسا: جمعية الكشافة الأسترالية Scouts Australia
تأسست عام 1958 وهي جزء من المنظمة العالمية للكشافة وعضو في المنظمة العالمية للحركة الكشفية ، انها تستقطب الأطفال والصغار والبالغين من عمر 6-26 سنة. تم فتح برامج الكشافة للفتيات عام 1971 وتم تغيير اسمها الى جمعية الكشافة الأسترالية. وهي تقدم الدعم والتعاون للدول الأخرى الأعضاء في منطقة اسيا والمحيط الهاديء . وساهمت في عدد من المشاريع التنموية الموجهة للصداقة الدولية والمجتمع.وحققت عددا من المشاريع منها مشروع صحة الاطفال في قرى المشروع والتوأمة مع الجمعية الكشفية البنغلاديشية والتوأمة مع الكشافة في النيبال .
استضافت عام 1988 المخيم الكشفي العالمي وحضرت 15000 من الكشفيين من 94 دولة
انشيء المجلس الوطني للشباب عام 2000 لانخراط الشباب في العمليات الوطنية وتوفير الفرص لهؤلاء الممثلين من خلال:
-تقديم المشورة بشأن اهمية برامج الشباب الى الشباب
-تقديم المشورة الى معالجة القضايا الداخلية والخارجية
-توفير المزيد من المدخولات للشباب في جميع الاستراتيجيات
-تكون مسبارا للمبادرات الجديدة
-تقديم التوصيات الى اللجان الوطنية
-تطوير المهارات الذاتية والخبرة للاعضاء والمعرفة بما يتماشى مع اهداف الحركة
-وتقدم مجموعة من الانشطة للشباب وفقا للاعمار الزمنية
ويمكن للكشافة المشاركة في مجموعة متنوعة وغير عادية من الأنشطة في الهواء الطلق من خلال المهارات الكشفية كتسلق قمم الجبال ،والمخيمات والتجديف، والتسلق على الثلج، وتسلق الصخور، والإبحار، والمشاركة في الفنون الأدائية، وتنمية القيادة، وخدمة المجتمع ، وهواية الراديو ، والمشاريع البيئية ، والمهرجانات والأحداث الدولية، ومشاريع الخدمات في البلدان، والأحداث الأسترالية، والأسعافات الأولية، والطبخ والقضايا المعاصرة الأخرى مثل صحة الشباب والمهارات المهنية.





المقترحات:

1- تأسيس المجلس الأعلى للكشافة والمرشدات ورفده بالقيادات الكشفية المؤهلة والعمل على وضع إستراتيجية وطنية للحركة الكشفية والمرشدات في العراق بالتعاون مع الجمعيات والمنظمات الدولية والإقليمية.
2- الأهتمام بالحركة الكشفية من قبل وزارة التربية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والشباب والرياضة من خلال اجراء عملية تقويم شاملة لواقع الحركة الكشفية في العراق وتحديد جوانب الضعف والقوة فيها مع وضع المعالجات البناءة,
3- نشر الوعي الثقافي للمجتمع بأهمية الحركة الكشفية بأعتبارها مؤسسة غير حكومية تساهم في خدمة المجتمع وبناء المهارات وتنمية القيادات والتدريب على صنع القرار.
4- ضرورة توفير الإمكانيات والمستلزمات الضرورية التي من شأنها تحقيق ماترمي اليه مناهج المعسكرات الكشفية .
5- التأكيد على ادخال بعض القادة العاملين في المجال الكشفي في دورات تطويرية لمواكبة ومسايرة آخر المستجدات التي وصل اليها العالم بالتنسيق والتعاون مع المنظمات الدولية.
6- تطوير الفرق الكشفية المدرسية ووضع الخطط لتطوير عملها . والسعي لأقامة المعسكرات الكشفية من اجل جذب الطلاب والطالبات والقضاء على اوقات الفراغ.
7- اقامة ورش العمل للقيادات الكشفية من اجل تنمية قدراتهم القيادية في قيادة الفرق الكشفية وتقديم الحوافز المادية والمعنوية لهم.
8- حث مجالس المحافظات على تنشيط الأنشطة الكشفية في مؤسساتهم ودعمها ماديا ومعنويا وتوفير مستلزمات عملهم.
9- اعادة تأهيل كافة المعسكرات الكشفية المهملة والمستغلة من جهات أخرى وتجهيزها بالمستلزمات التي تساهم على تنشيط الجوانب العلمية والفنية والثقافية والرياضية.
10- اقامة العلاقة واواصر الصداقة مع المنظمات والروابط الكشفية العالمية والإقليمية والعربية من خلال المشاركة في اللقاءات والمؤتمرات الكشفية الخارجية التي تنظمها وبما يساعد على تطوير وتنمية القدرات الكشفية في العراق.
11- العمل على التغطية الأعلامية للأنشطة الكشفية والتركيز على العناصر الأيجابية.
12- تدريس مادة الحركة الكشفية في جميع المدارس الأبتدائية والثانوية والجامعات لما له من اهمية في تعميق القيم التربوية والأنسانية والأجتماعية وغيرها.
13- ضرورة ابعاد الحركة الكشفية عن اية اعمال سياسية او دينية من اجل استقطاب الفتيان والفتيات اليها وممارسة هواياتهم وتعلمهم بكل شفافية وديمقراطية.
14- التأكيد في برامج الحركة الكشفية على السلام ونبذ العنف والعدوان وتعميق قيم المحبة والتسامح والتضامن والتعاون والأخلاص والمواطنة.
15- اقامة مؤتمر وطني متخصص لمناقشة واقع الحركة الكشفية في العراق ودعوة الوزارات المتخصصة والمنظمات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية اليه.
16- ضرورة ادراج الحركة الكشفية ضمن استراتيجية التربية والتعليم العالي ودعم انشطتها من قبل اليونسكو واليونيسيف.
17- ضرورة اعداد التشريعات والقوانين التي تسهل عمل الحركة الكشفية في العراق.
18- ضرورة انضمام العراق الى المنظمات الدولية والأقليمية والعربية المعنية بالحركة الكشفية والمرشدات والفتيات للأستفادة من خبراتها وانشطتها وتبادل الزيارات والتوأمة مع احد اعضائها.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المشاهد الأولى لاعتقال الشيخ كمال الخطيب


.. مراسلة فرانس24: -ليلة من الجحيم في شمال غزة والأونروا ترفض ف


.. Brazilian Activists Protest the Largest Beef Producer in the




.. حملة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في المغرب


.. الأمم المتحدة تطمئن.. الاقتصاد سيتحسن | #غرفة_الأخبار