الحوار المتمدن - موبايل


من يتذكر؟؟؟...

غسان صابور

2021 / 2 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


من يتذكر اليوم الدكتور خــالــد الأســـعـــد الذي بقي عشرات السنين مديرا لمتحف مدينة تدمر السورية.. واستشهد للحفاظ على تراثها التاريخي.. ضد عصابات داعش التي احتلت مدينة تدمر.. هل تتذكرون؟.. بشهر آب 2015... والتي قتلته بعد تعذيبه بوحشية وفظاعة رهيبة.. ثم صلبته على أبواب المتحف.. بعد أن فجرت غالب آثاره التاريخية.. لأنها آثار حضارة كافرة.. حسب مخوخهم المتعبة الآثمة... ولكنهم نهبوها وسرقوها.. وباعوها بالسوق السوداء.. لكفار آخرين!!!...
من يتذكر اليوم استشهاد وبطولة هذا الشهيد الإنساني الكامل في سوريا اليوم.. لا أحد.. لا أحد...
مدينة إيطالية متوسطة ..إسمها َARONA لديها متحف أثري هام... سمت متحفها بإسمه :
Khaled al-Asaad
ولأول مرة هذا الشهر أتذكر هذا المثال السوري القديم.. والذي يقول :
" لا كـــرامـــة لـــنـــبـــي فــي وطـــنـــه!!!......."
وكلي شكر للصديقة الرائعة نجاح زيدان.. من مدينة LYON الفرنسية التي كشفت لنا على صفحتها الفيسبوكية.. تكريم مدينة آرونا الإيطالية للشهيد السوري الكامل الدكتور خالد الأسعد...
وكم أتمنى من مسؤولي الآثار في سوريا.. مع وزارة الإعلام... نشر كتاب عن بطولة الدكتور خالد الأسعد.. بالإضافة إلى أمسية تلفزيونية.. عن محاولاته البطولية والإنسانية.. للدفاع عن آثار الحضارة السورية الحقيقية.. وتاريخها قبل اجتياح داعش وأبناء داعش.. وحلفاء داعش... دون أن ننسى أجداد داعش... وخبراء داعش الذين زوروا خطوط التاريخ.. وفجروا لعديد من السنين كل تــراث البلد الحقيقي...
لهذا السبب.. لا أريد لهذا البلد أن يموت.. أو أن يدخل بكوما نسيان وإهمال وموت حضاري... وهو الذي خلق أولى الحضارات وأولى أحرف الكتابة.. وحتى أولى القوانين البشرية...
أحرار كثيرون بأوروبا.. يحزنون ويندبون ضياع حضارتنا التاريخية.. ولكنهم غارقون بهمومهم اليومية.. ومشاكلهم ــ الوبائية ــ حاليا... وأنا لا أتوانى بتذكيرهم بالعودة لواجباتهم كأنتليجنسيا مسؤولة عما يجري من مآس بالعالم.. كما أذكر سوريي المهجر دوما على واجباتهم بالحفاظ على ما تبقى من حضارة هذا التاريخ.. أو تاريخ هذه الحضارة.. والذي ترتبط بـه ـ جيناتيا ـ ما تبقى من كرامتنا... وخالد الأسعد.. يبقى صورة ومثالا تاريخيا.. لهذه الكرامة...
لهذا من واجبنا كلنا... إعــادة ســـوريــا إلى الـــحـــيـــاة...
آمل من أعمق أعماق يأسي وباسي وامتعاضي من السياسيين والمسؤولين.. هــنــاك وهــنــا.. ألا تضيع صرختي هذه.. كما مئات أخواتها السابقة.. بوادي الطرشان.. والنسيان.. والــعــربــان.......
بـــالانـــتـــظـــار......








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ردا على انتقاداته..هدية مدريدية مثيرة لكلوب


.. مفاوضات سد النهضة.. عراقيل تستعصي على الحل


.. إيران و وكالة الطاقة الذرية .. علاقات متقلبة | #غرفة_الأخبار




.. 41 طلقة مدفعية في وداع الأمير فيليب


.. الأزمة الأوكرانية.. روسيا تحرك سفنا حربية وأردوغان يدعو لاحت