الحوار المتمدن - موبايل


قصيدة : ضريحك الذي لا يرد علينا الان

احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)

2021 / 2 / 14
الادب والفن


.
ستتبع قلقا يمشي في خطاك
ولا تجد متكأ في طرقك المتشعبة
العرجاء
تسند هواجسك على ما يستعصي على ان تراه
ويراك..
فأحمل هذا الرماد الارجواني
واخرج من نار سحر
تقلدك
كما لا ينبغي ان تكون..
فأنت ادرى ما الذي ايقظ هذا المدى الموتور
في المعاني
وما يختبر قصيدة
عزفت على وتر العواصف
وخيبات الانتماء..
إلى متى سترجأ سفر البياض في اغنيتك
وقد صرت ها هنا
غير ما التفتت اليه خطاك
................................
ستتبع الجهات الغريبة
وسيمتد دربك من حبيبات الندى
الى بوصلة
وربما هاوية إضافية
اجمل مما سبق
تجدد الفضاء من حولك لتقول:
انا كنت في سفرك مدى
وصرت في متن الحكاية
مسرحا عبثيا
لا يشهر نصه
بل اوجاعه المبجلة
وقد اتم فصلي الأخير لأقنع نفسي
ان الفرجة ما صنعته البدايات
وما عبرت مهد الانتفاضات
بمهارة عنه
حين تندلع دون حياد
ولا ترى امامها بقية من عقم الاغلال..
.....................................
ستتبع صبغيات وراثية
تولد من خلود الاضداد فيك
ولن تسير بين شرائع غزاة مغول
بلحى بترودولار المحميات
و اقزام الحرملك
واسيادهم انكليز و صهاينة وامريكان..
..................................
ستتبع القيامة
ولا تصافح منفى
و سوى هذا الفضاء الصدى لن تملك
حتى تدثر حلما تبعثر على الطريق
طريق البدايات..
فهل تخيلت الان
ان تكون شاعر ما سيتبعك من ثورات
بعد انوثة امرأة
نهضت في حضورك
واعدت لك قوتا
يستحق ضريحك
الذي لا يرد علينا الان

......................................








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م