الحوار المتمدن - موبايل


لمجد لشمس هذا اليوم …

حمدى عبد العزيز

2021 / 2 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


مازلت أري أن 25 يناير 2011 هي حلقة مجيدة من سلسلة حلقات ثورات وكفاح الشعب المصري المجيد من أجل صنع حياة كريمة وعادلة ولائقة بتاريخه العريق ..
ذلك الكفاح والنضال الذي لايمكن إنهائه أو تصفيته نهائياً مهما كانت المؤامرات ومهما كانت قوي الهيمنة التي تدير عمليات التآمر وأياً كانت آدواتها ووجوهها الخادعة وقدرتها علي خلق مسارات تذهب بعرق ودماء وتضحيات الشعب إلي غايات مضادة لإرادته ..
، ومهما كانت قدرة المتآمرين علي حلقات كفاح هذا الشعب في المناورة والخداع ، أو علي السطوة والقمع والسيطرة والإستبداد .. فكل ذلك لايدوم إلا إلي حين ، وإن طال زمنه ..
، هكذا يعلمنا التاريخ وتعلمنا أحداثه المتدفقة ..
، وبالرغم كل الإخفاقات التي يمكن الإسهاب في الحديث عن اسبابها (والتي لم يكن من الممكن تلافيها لحظة الإندلاع الشعبي العظيم لأسباب تخص بنية وطبيعة الحياة السياسية المصرية في تلك اللحظة) ..
سأظل (للعام العاشر) فخوراً
أنه قد قدر لي أن اكون جزءاً (ولو متناهي الصغر) من جموع الشعب المصري العظيم التي خرجت إلي الميادين والشوارع في كل المدن والأقاليم تطالب بالعيش الكريم ، وتطالب بإسقاط سلطوية الفساد والقمع والهيمنة الطبقية ..
المجد لشمس هذا اليوم الثوري الخالد في ضمائرنا ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بورما: معارضو الانقلاب يشكلون حكومة موازية.. كيف سيرد المجلس


.. الولايات المتحدة: فيديو صادم لشرطي يقتل فتى عمره 13 عاما!!


.. انتشال جثث 21 مهاجرا والبحث عن مفقودين بعد غرق مركبهم شرق سو




.. بعد مظاهرات مناهضة لفرنسا.. باكستان تعتزم إدراج -حركة لبيك-


.. التوتر الروسي الأوكراني: الكرملين يطالب ماكرون وميركل بوضع ح