الحوار المتمدن - موبايل


لِتَكسِر مصابيحَ الشّارع لا تَمُتْ مثل الحلّاج مقطوعَ اليَدَيْن]]

فتحي البوزيدي

2021 / 2 / 21
الادب والفن


قذْف مصابيح الشّارع بالحجارة
ليست فكرةً سيّئةً!
عاشقان يحتاجان الظّلام لزراعة قبلة..
مشرّد يطفئ عيون الشّفقة, ليَنام دون أن تقرع خطواتُ العابرين قلبه..
المعلّم الّذي عاقبني لرداءة خطّي
متّهم بكتابة شعارات سياسيّة على جدران المنازل في حيّنا.
لم أصدّق التّهمة لأنّي أعرف جيّدا جمال خطّه.
جارنا الّذي وشى به قال:
"المعلّمون أيضا يسوء خطّهم لأنّ الظّلام يكسر أصابعهم!
أوصيكم
ألّا تكسروا مصابيح الشّارع إذن!"
الأطفال لا يطيعون
وصايا الجيران.
لا يصدّقون
وشايةً تتهم معلّمهم بالخطّ السيّء.
يغيّرون
خطّ سيرهم خوفَ أن يتعثّروا بالحزن النّائم في عيون المشرّدين.
يحبّون
سرقة الثّمار كَمَا يسرق عاشقان قبلة.
هكذا
ملأتُ جُيُوبي بالحجارة..
قذفتُ المصابيح سرّا..
تركتُ اللهَ في جبّة أبي
كي لا أُقتَل مثلما قُتِل الحلّاج مقطوع اليدين.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف