الحوار المتمدن - موبايل


رحل

هنية ناجيم

2021 / 2 / 23
الادب والفن


وَلَّى فولى الويل ع القلب الذي
لولاه ما لوَّى الهوى صبا له.
إن الهوى سيف إذا هَوَّنته،
فإذا اِكْتَوَى قلب به لاسْتَلَّه!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع


.. تونس: مسرحية تعرض معاناة المتحولين جنسيا


.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات




.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح