الحوار المتمدن - موبايل


رحل

هنية ناجيم

2021 / 2 / 23
الادب والفن


وَلَّى فولى الويل ع القلب الذي
لولاه ما لوَّى الهوى صبا له.
إن الهوى سيف إذا هَوَّنته،
فإذا اِكْتَوَى قلب به لاسْتَلَّه!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مراسم افتتاح شارع الفنان محمود ياسين فى بور سعيد تخليدا لذكر


.. تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع


.. تونس: مسرحية تعرض معاناة المتحولين جنسيا




.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع