الحوار المتمدن - موبايل


شهرزاد وشهريار في الليلة قبل الألف

عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)

2021 / 3 / 3
الادب والفن


عندما أدركت شهريار أن النجوم قد أقبلت
أتخذت لها مكانا شرقيا
تتوسد بجسدها أرائك من ريش الأحلام
لتبدأ فصل جديد
من رواية صنعتها في عالم اللا معقول
حتى إذا جاء الملك شهريار
وبيده مهماز البطولة الخرافي
قدمت له فاكهة الليل
بيد من حنان
فيغفو الملك كطفل مدلل
بين أحضان الحكاية
عندها تسل من جسده العملاق
وهما يشبه مجرة
محشوة بألاف الكواكب الدائرة في فلك لا ينتهي
وعندما يصحو قليلا
كأنه كان يسبح في بحر من الأحلام الوردية
يسألها عن النهاية
فتخبره
يا جلالة الملك
حتى تكون نهاية لا بد من بداية
وما زلت أزرع في طريقك الأولي
نهاية البداية
فيعود منشرحا بانتصاره
أنه ما زال
يشبه سليمان
وهو يسمع أخبار الهدهد
وينتظر الهدايا
ينتظر بلقيس الأزلية
التي ستكشف عن ساقيها مرة أخرى
ربما وتكشف له عن سر
أنوثتها
فيصدر فرمانه الخاص
أن لا حدود بين المنطق والواقع
فكلاهما رغبة بشرية
وكلاهما من أحلام الذكورة
فقط لأننا من طينة أبدية
جمعت التراب على الماء
على روح سرمدية
أدرك شهرزاد الصباح
وحل خناق شهريار
على أمل أن تجد له النهاية
في النهاية.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م


.. يستضيف الاعلامي دومينك ابوحنا في الحلقة الاولى من Go Live ا




.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر