الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الحصيلة النسائية في المغرب إيجابية رغم بعض الغبن

كمال آيت بن يوبا
كاتب

(Kamal Ait Ben Yuba)

2021 / 3 / 8
ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها


حرية – مساواة – أخوة

المغربيات في البرلمان و الحكومة و مجلس المستشارين و الأمن و الدرك و لأول مرة في تاريخ المغرب هن عدول شرعيات لكتابة عقود الزواج. و قاضيات و أستاذات و طبيبات و قائدات في المقاطعات الإدارية يلبسن عند الضرورة البذلة العسكرية .

و هن سفيرات و مرشدات دينيات و ربابنة طائرات .وعاملات أقاليم و رئيسات لجان مراقبة . و هن رئيسات مقاولات و مديرات في تدبير الشركات و المجموعات الإقتصادية . و نائبات إقليميات في وزارة التعليم . و هن رئيسات مجالس رسمية ...وو الخ

و هن بارزات في الثقافة و الفنون و الغناء .و هن نائبات في البرلمان و وزيرات في دول و حكومات أجنبية (فرنسا – بلجيكا –إيطاليا ....) ..و هن فائزات بجوائز عالمية في العلوم و الآداب و غير ذلك (الولايات المتحدة الأمريكية) ..

و من أجلهن تم تعديل مدونة الأحوال الشخصية سنة 2003 التي جعلت البنت رشيدة ببلوغها 18 سنة من عمرها لا تحتاج لولي كما كان الأمر سابقا .و جعلت تعدد الزوجات شبه مستحيل ..

كما تم تشريع قوانين تمنع العنف و التحرش ضد النساء شددت العقوبات على الفاعلين من الأقارب .و تم سن المساواة والمناصفة في دستور 2011 ..

و صار النقاش و الجدل بين الحداثيين و المحافظين في المجتمع حول المساواة في الإرث لتمكين النساء من حقوقهن الإقتصادية خاصة بعد تمكينهن من إرث ما تم تعريفه بالأراضي السلالية التي كان تمليكها حكرا على الرجال.

و هناك جدل في المغرب مستمر حول تشريع الإجهاض و العلاقات الرضائية بإلغاء الفصل 490 من قانون العقوبات المغربي و غيره من القوانين التي تجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج ..

ما تحقق لهن خلال العشرين سنة الأخيرة منذ 1999 في المغرب يفوق بكثير ما تحقق خلال الأربعين سنة قبلها .و مقارنة وضعية المرأة المغربية خلال الخمسينات من القرن الماضي مع وضعها الآن قد لا يشكل مجالا للمقارنة .

النساء تتقدمن في المغرب بكل ثقة و تأكيد نحو تحقيق المزيد من المكاسب والحقوق ...

و مع كل هذا التقدم و الجهود أليس هناك مغربيات في وضع مزري يعانين من التهميش و الفقر المدقع و يتعرضن للعنف والتحرش الجنسي و هضم الحقوق والظلم ؟؟؟
بلا ، هذا أيضا موجود ..

أليس هناك نساء في المغرب منحرفات لأسباب تربوية أو إقتصادية يقمن بأدنأ الأعمال و الأفعال ؟؟

هذا أيضا موجود ..

ليس هناك ملائكة على الأرض في أي جهة من العالم ...

هناك بشر فقط لهم أصل حيواني محكوم بالغريزة و الذكاء و الهرمونات والبرامج التي تم غرسها فيه خلال الطفولة..

يؤثرون و يتأثرون بالمجتمع و ما فيه من قيم حسب ما تلقوا من تكوين وتربية و ما هو متاح من إمكانات في وسطهم البيئي و العاءئلي قد تؤدي بالإنسان عموما نحو الصلاح و قد تؤدي به نحو الهاوية و الفشل الذريع ...

لكن ما كتبت قبل هذا أعلاه يتعلق بالحصيلة العامة في المغرب التي في مجملها إيجابية مقارنة بالماضي حسب فهمي و تقديري ...

و القول أن السيدات يتقدمن نحو المزيد من المكاسب في المغرب بفضل نضالات الجمعيات النسائية و جمعيات حقوق الإنسان خاصة في عصر العلم العصري و التكنولوجيا يعني أننا لا نعود للخلف ..لأن عدم التقدم في هذا العصر يعني التقهقر للوراء ..

و لذلك أقول كما أقول دائما تحية عالية للمرأة المغربية في عيدها الأممي 8 مارس 2021 ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. السودان.. ترحيب دولي بتوقيع الاتفاق الإطاري وسط دعوات لتشكيل


.. مشاهد من زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لجزيرة القرم




.. تستند عليه تركيا في عملياتها العسكرية بالشمال السوري.. ما قص


.. ترحيب دولي بتوقيع المكون العسكري وقوى مدنية سودانية اتفاقا إ




.. الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين وإصابة 4 آخرين خلال هجوم