الحوار المتمدن - موبايل


بومبات دنماركية 200+49

حكمة اقبال

2021 / 3 / 14
مواضيع وابحاث سياسية


عام على كورونا :
مرت يوم الخميس الماضي ذكرى مرور عام بالكامل على إعلان رئيسة الوزراء في 11 آذار 2020 إجراءات إغلاق المجتمع للمرة الأولى بعد اكتشاف إصابات بالفايروس نُقلت الى الدنمارك من مواطنين كانوا في اجازة الشتاء للتزلج على الجليد في شمال ايطاليا .
- بلغة الأرقام فان عدد سكان الدنمارك 5,6 مليون نسمة ، والأرقام التالية لغاية اليوم السبت : تم تقديم فحص مجاني بعدد 20.225,208
مليون مرة ، أصابت العدوى 219,819 الف مواطن ، تشافى منهم 209,133 الف مواطن ، وتوفي الفين و390 مواطن ، ويرقد في المستشفيات الآن 213 مواطن ، وجرى تكييف المؤسسات الصحية والمستشفيات بما يتلائم مع المطلوب في مواجهة الأزمة ، وتم فتح اقسام جديدة بأوقات قياسية ، ورغم الضغط فقد كانت جميع المؤسسات الصحية جاهزة لمواجهة الوباء .
- جرى تلقيح 809,463 ألف مواطن . ولم يتم إطلاقاً إعلان حظر التجوال خلال العام الماضي ، وقد وضعت الحكومة روزنامة لمجموعات المواطنين للتلقيح بحيث يتم تلقيح كل المواطنين في نهاية حزيران حتى وسط تموز .
- تم دفع ما يقارب من 208 مليار كرونة كمساعدات للشركات الكبيرة والصغيرة بما فيها محلات الحلاقة مثلاً ، لتغطية التكاليف الثابتة واجور العاملين فيها .
- بالمقارنة مع دول الجوار وبقية دول الإتحاد الاوربي فان الدنمارك كانت في أفضل وضع في مواجهة الوباء وتقليل الخسائر البشرية .
- هذا وقد انشغلت وسائل الاعلام بالحديث عن المناسبة وتقييم الاجراءات التي تغيّرت من تخفيف الإغلاقات في الصيف الماضي الى تشديدها في الخريف والشتاء . وفي المساء استضافت قناة التلفزيون الثانية قادة الأحزاب البرلمانية في حوار مباشر على الهواء ، عبروا فيه عن وجهات نظرهم المختلفة من اجراءات الحكومة ، وكانت هذه الإجراءات دائماً بعلم ومشاركة الأحزاب جميعاً ، ومن يوم الجمعة الماضية دعت رئيسة الوزراء قادة الأحزاب للحوار بشكل جماعي لمناقشة خطة الحكومة في الانفتاح التدريجي للمجتمع اعتماداً على توفر اللقاح خلال الأشهر القادمة ، وقالت رئيسة الوزراء : ان هذه النتائج الجيدة كانت بسبب إلتزام المواطنين بالتعليمات وأشكركم كثيراً على ذلك .
https://nyheder.tv2.dk/2021-03-11-foelg-partilederdebatten-her

- علّقت السلكات الصحية استخدام اللقاح البريطاني (استر زينيكا) لمدة 14 يوماً على اثر وفاة سيدة تبلغ من العمر 60 عاما بجلطة في الدم بعد أخذها اللقاح . وأكد رئيس مجلس الصحة ان هذه الحالة ان هذه الحالة الوحيدة في الدنمارك بعد ان تم تلقيح أكثر مكن 148 ألف مواطن بهذا اللقاح ، وإن تعليق الإستخدام هو إجراء إحترازي مسبق قررته الدنمارك بعد ظهور حالة إصابات بجلطات في الدم بحدود 30 حالة في اوربا من مجموع 5 ملايين مواطن اوربي حصلوا على اللقاح . هذا واعلنت مديرية الأدوية الآوربية في وقت متأخر من مساء الخميس صلاحية اللقاح ولا توجد اسباب تمنع إستخدامه ، ولكن يحق للدول التعامل مع اللقاح بطريقتها الخاصة .
https://www.tv2lorry.dk/lorryland/ema-vurderer-astrazeneca-vaccinationer-kan-fortsaette

- رغم ان الغالبية الكبيرة من المواطنين تؤيد اجراءات الحكومة ، ظهرت مجموعة صغيرة ترفض إجراءات الحكومة وتعتبر ان وباء كورونا هو انفلونزا عادية وان الحكومة تبالغ وتصادر حريتهم نتيجة الإغلاقات المجتمعية ، وتتظاهر هذه المجموعة في أماكن مختلفة من العاصمة منها أمام مبنى البرلمان .
وفي تظاهرة مساء 9 كانون الثاني الماضي اعتلت المنصة سيدة ومن ضمن كلمتها قالت : هل أنتم مستعدون لتحطيم المدينة بطريقة غير عنيفة؟ فقط لجعل كوبنهاغن تدرك أننا هنا؟ وهاجم المتظاهرون بعد ذلك رجال الشرطة بالحجر والألعاب النارية وجرح 16 شرطياً ، وتم القاء القبض على عدد منهم ومن ضمنهم هذه السيدة وقُدمت للمحاكمة ، وحُكم عليها بالسجن يوم الجمعة لمدة سنتين حسب قانون تشديد العقوبات المتعلقة بكورونا . ومساء اليوم السبت انطلقت مظاهرة تضامن مع هذه السيدة .
https://www.dr.dk/nyheder/indland/30-aarig-kvinde-doemt-efter-saerlig-corona-bestemmelse-faar-aars-faengsel-efter-demo


---------------------------------------------------------------------------
الهدف من اليوميات ، المُنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. النائبة من أصل فلسطيني رشيدة طليب تبكي بحرقة خلال كلمتها في


.. تغطية خاصة مباشرة على فرانس24 للوضع في الأراضي الفلسطينية


.. إسرائيل - غزة: بين تركيا وقطر ومصر.. من ينجح في الوساطة؟




.. محلل إسرائيلي: -نحو حكومة يمينية متطرفة بسبب التصعيد مع الفل


.. تذكرة عودة إلى رقان