الحوار المتمدن - موبايل


ماركس الحكيم الثائر

الفاضل ساسي

2021 / 3 / 14
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم


يكرم الوطنيون الديمقراطيون الماركسيون اللينينيون بتبجيل الرفيق كـارل مـاركس، قائد ومعلم الطبقة العاملة العالمية في ذكرى وفاته. وذلك أسوة بملايين الأشخاص في العالم ممن يتذكرون بعرفان الجميل الرجل الذي صرف حياته كلها في البحث عن الحقيقة، والدفاع عن حقوق العمال و الشعوب، وعن حرية الإنسان في كل مكان .
يرقد ماركس الآن في الضريح العائلي لاسرته في مقبرة "هايغت" بشمال لندن، على ربوة تطل على المدينة.وحين نتذكر حياة هذا الرجل الانسان، ونذكر ببعض تفاصيلها، ونهتم بشخصه، ونبحث في جزء من صفاته المميزة، او في مآثره، وتراثه الثوري، فذلك لا يعني انه إلاه، او قديس، او ان تراثه النضالـي دين جديد .
ان من يحاولون تصوير ماركس والماركسية على هذا النحو هم اعداؤه الرأسماليون التافهون، و وكلاءهم الذين دأبوا على ان يشوهوا الفكر الثوري العلمي، ويكرسوا العداء للنظرية الاشتراكية العلمية، ولقيادات الطبقة العاملة التاريخية. وما يفعله أولائك عبر وسائل الاعلام، والدعاية الرجعية المضادة، ليس سوى امتداد لموجات متواصلة من الحقد الطبقي، ومن العداء لكل الافكار الثورية التي طارد نورها الظلام والظلاميين عبر التاريخ، وانارت سبيل العبيد القدامى والجدد، وسلحتهم بالوعي الطبقي الثوري، في معاركهم من اجل كسر اصفاد قيدهم، والتحرر من عبودية رأس المال. وهي حملات قديمة ومتجددة قادها منظرون رأسماليون وبرجوازيون صغار تحريفيون، ترمي الى تشويه الماركسية، والتشكيك في صحة مقولاتها الاساسية وذلك تحت عناوين مختلفة...
لقد فند الشيوعيون الاوائل معاصري ماركس تلك الصورة المشوهة عنه. ومنهم"ولهلم ليبكنخت" (ليبكنخت ولهلم 1826ـ1900 احد قادة الحركة العمالية الالمانية والعالمية اشترك في ثورة 1848 ـ1849 عضو عصبة الشيوعيين واحد مؤسسي وزعماء الاشتراكية ـ الديمقراطية الالمانية عضو الاممية الاولى صديق ورفيق لماركس و انجلس)الذي يقول عنه: "لم يكن لي صنم في يوم من الايام، ومن حسن حظي اني عرفت الرجال العظام باكرا وعن كثب لدرجة اني فقدت باكرا جدا الايمان بالاصنام و الآلهة في هيئة بشرية وماركس ايضا لم يكن صنما بالنسبة لي على الاطلاق، على الرغم من انه الشخص الوحيد بين جميع الاشخاص اللذين جمعتني بهم الحياة،الذي كان يوحي لي بإحترام شديد " (كارل ماركس ـ فريديريك انجلس ـ في ذكريات معاصريهما ـ دار التقدم موسكو 1985 ص 247ـ253 ـ292).
إن مايجلب الاحترام لشخص ماركس الحكيم الثائر، و العالم العبقري"غير القادر على الرياء والنفاق،وغير القادر على التصنع والتكلف، والذي كان دائما،هو هو، سواء في مؤلفاته ام في حياته"(أنظر المصدر السابق ذكره) ،هي صفاته الانسانية وسلوكه الثوري وإبداعه حتى ان أعداءه اعترفوا به مفكر عصره وبوأه بعضهم مرتبة مفكر الالفية الثالثة من العمر التاريخي للانسان (Voir :le novel observoteur n : special karl marx – feuseur du troisieme millenaire – n° hors serie – octobre- novembre 2003).
ويكفي الرجل فخرا ان يحترمه رفاقه واعداؤه أيضا. ويكفينا نحن فخرا أننا من تلاميذه. وان كنا في بداية طريق التعلم منه ومن تراثه الثوري الغني ...
ولد كارل ماركس في 5 ماي 1818 في مدينة ترير الالمانية، وتوفي في 14 مارس 1883 في لندن. وتصادف اليوم (14 مارس 2021) الذكرى الثامنة و الثلاثين بعد المائة لوفاته.وقد سال حبر كثير حول حياته وصفاته المميزة وشخصيته العظيمة التي تجلت بصور مختلفة في ميادين متنوعة من الفلسفة الى علم التاريخ و الاقتصاد السياسي الى النضال الثوري الميداني المنظم.وبقيت شخصيته دائما الشخصية عينها من حيث اللب والأساس بما تحمله من مبادئ. ونحن نعلم ان هذه الصفحات القليلة غير كافية لإعطاء الرجل حقه الذي ضمنه له تاريخ البشرية الحديث ولذلك سيكون لقاؤنا موجز مع ماركس الانسان، الثائر والقائد العمالي والعالم والفيلسوف...
تعرض ماركس وأنجلس كذلك الى خصائص الرأسمالية وأزماتها ومنها خاصية السير السريع لتمركز الانتاج الرأسمالي في مؤسسات تتعاظم ضخامتها ويتعاظم جبروتها بإستمرار في مرحلة المنافسة الحرة فتضمحل أمامها المؤسسات الرأسمالية الصغرى .
وحول هذه المسألة كتب لينين :" لنصف قرن خلا، عند ما كتب ماركس كتاب الرأسمال، كانت المزاحمة الحرة تبدو في نظر الاكثرية الساحقة من الاقتصاديين "قانونا طبيعيا" وقد حاول العلم الرسمي ان يقتل بمؤامرة صمت، مؤلف ماركس الذي يبرهن بتحليله الرأسمالية تحليلا نظريا وتاريخيا، ان المزاحمة الحرة تولد تمركز الانتاج، وان هذا التمركز يؤدي بدوره الى الاحتكارات عند بلوغه مرحلة معينة من تطوره.
أمّا الآن فقد غدا الاحتكار امرا واقعا.ويكدس الاقتصاديون جبالا من الكتب لوصف مختلف مظاهره، بينما يواصلون الصراخ بنغمة واحدة " دحـضت الماركسية ".(انظر لينين: الامبريالية اعلى مراحل الراسمالية ص:27) .
ويصادف احتفالنا بذكرى وفاة ماركس، ازمة دورية حادة اخرى من ازمات الرأسمالية المتلاحقة في عصر الامبريالية، وهي متصلة بإزمة نهاية التسعينات من القرن الماضي (1997) وقد استمرت متفاقمة اكثر من عشر سنوات. وما يلفت الانتباه هو ان كبار موظفي البورصة في"وول ستريت"والبرجوازيون أصحاب البلايين من الدولارات والعملات الاخرى واصحاب البنوك والمؤسسات المالية الكبرى، قد لجأوا الى عدوهم اللدود ماركس، ليفسر لهم اسباب ازمات الرأسمالية، لعل ذلك يدلهم الى ايجاد الحلول المناسبة لها، فراحوا يعيدون طباعة وقراءة الآلاف من نسخ كتابه "رأس المال"، محطمين الصمت الذي واجهو به الرجل وكتابه في السابق، معترفين بعلمية ابحاثه. ولكنهم مستمرون في ذات الوقت، في تشويهه، وفي صرف الملايين، وتطويع مئات المنظرين البرجوازيين والبرجوازيين الصغار التافهين للإفتراء عليه، ولمنع افكاره من الانتشار...
وضع ماركس و انجلس اسس الاشتراكية العلمية، وصاغا قوانين الديالكتيك المادي الجدلي في الطبيعة و المجتمع، و خلصاها من المثالية "الهيغلية"، فأعطياها طابعا ديالكتيكيا علميا. وأصبحت تلك القوانين الاداة لتفسير حركة المادة الدائمة في الكون وتناقضاتها، و المنهج الاجتماعي العلمي لفهم حركة الانتقال الثوري من مجتمع الى آخر، ومن علاقات انتاج معينة في ظرف تاريخي محدد، الى علاقات إنتاج أخرى، والدور الحاسم الذي يلعبه في ذلك تطور القوى المنتجة، وصراع الطبقات الاجتماعية المتناحرة مختلفة المصالح في مجتمع بعينه، وفي لحظة تاريخية محددة من تطوره...
ويُعزى الى ماركس وانجلس الحسم في طبيعة التناقض بين رأس المال والعمل كتعبير عن التناقض بين البرجوازية والطبقة العاملة. فقد شددا دائما على طابعه التناحري العدائي، وإعتبرا انه لا يحل بالمصالحة والوفاق الطبقي بل بالصراع... صراع سينتهي حتما رغم العوائق المعطلة وطول الطريق والمنعرجات والهزائم بإنتصار للطبقة الاكثر ثورية، والتي ليس لها ما تخسره في الثورة سوى الاغلال التي كبلت بها، وهي الطبقة العاملة.
هذا الصراع الذي يتخذ اشكالا عنيفة في مجراه، لان العنف ظاهرة طبيعية اجتماعية، ناجمة عن استغلال الانسان لأخيه الانسان، وعن التمايز بين الناس على اساس ملكية الوسائل التي ينتجون بها الخيرات ويولدون بها الثروة. فمن يمتلك تلك الوسائل يستغل مالك قوة العمل، و يجني من وراء جهده الارباح الطائلة، ويراكم الثروة، ويلجأ الى العنف لإخضاع ذلك المستغل المحروم من الملكية، حتى يواصل استغلاله وفرض ارادته عليه. اما العامل الكادح بائع قوة عمله بأبخس الاثمان، المضطهد، والمقموع على الدوام من جانب السيد البرجوازي، و أجهزة حكم دولته، و ميليشياته، وزبانيته الخاصين، فيلجأ لإستخدام القوة دفاعا عن النفس، واضطرارا لمواجهة عنف عدوه الرجعي وتعسفه، ورغبة في الغاء سلطته ودكتاتوريته .
دعّم ماركس وطوّر فكر الطبقة العاملة و وعيها حول طبيعة الدولة البرجوازية "كدولة مهمتها المنشودة تخليد سيادة الرأسمال وعبودية العمل"*(هكذا وصف ماركس الدولة البرجوازية في مألفه النضال الطبقي في فرنسا من 1848 إلى 1850ـ أوردنا هذا نقلا عن كتاب ماركس انجلس لينين بصدد الديمقراطية البرجوازية والديمقراطية الاشتراكية طبعة دار التقدم موسكو ص23) وحقيقة الديمقراطية البرجوازية بإعتبارها شكل للسيادة الطبقية للبرجوازية و أداة لبسط سيطرتها ودكتاتوريتها واستبدادها و"ان الربح هو الهدف الوحيد لكل هذا الاستبداد"، مبينا أساسها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. "فالبرجوازية المعاصرة نفسها، كما نرى، هي نتيجة تطور طويل وسلسلة من الثورات في اساليب الانتاج والتبادل. وكانت كل مرحلة من مراحل التطور التي مرت بها البرجوازية يقابلها رقي سياسي مناسب تحرزه هذه الطبقة...وآخرا منذ ان توطدت الصناعة الكبرى وتأسست السوق العالمية استولت البرجوازية على كل السلطة السياسية في الدولة التمثيلية الحديثة.فالحكومة الحديثة ليست سوى لجنة ادارية تدير الشؤون العامة للطبقة البرجوازية بأسرها" ويضيف ماركس و انجلس "ان الشرط الاساسي للوجود و السيادة بالنسبة للطبقة البرجوازية هو تكديس الثروة في ايدي بعض الافراد وتكوين الرأسمال وانماؤه .وشرط وجود الرأسمال هو العمل المأجور".(ماركس ـ انجلس ـ البيان الشيوعي ـ طبعة الشركة اللبنانية للكتاب صفحة39ـ40ـ53).والدولة البرجوازية تعبر عن محتواها وجوهرها الطبقي من خلال قوانينها التي هي من صنعها "يقينا ان القانون مقدس بالنسبة للبرجوازي فإن القانون هو من صنعه بالذات وهو يصدر بموافقته لأجل حماية شخصه ومصالحه...ان البرجوازي الانجليزي يجد في القانون كما في ربه، نفسه بالذات ولذا كان القانون مقدسا بالنسبة له ولذا تملك هراوة رجل البوليس التي هي من حيث الجوهر هراوته..."(أنظر ضمن المصدر السابق ذكره ص15، فريديريك إنجلس حول حالة الطبقة العاملة في إنجلترا). وقدم ماركس بديلا عن تلك الدولة هو دولة دكتاتورية البروليتاريا معتبرا ان وجود الطبقات لا يقترن الا بمراحل تاريخية معينة من تطور الانتاج وان النضال الطبقي يفضي بالضرورة الى دكتاتورية البروليتاريا وان هذه الدكتاتورية نفسها لا تعني غير الانتقال الى القضاء على كل الطبقات والى المجتمع الخالي من الطبقات".(من رسالة كارل ماركس الى يوسف فيديماير بتاريخ 5 مارس 1852ـ انظر ماركس ـ انجلس المراسلات طبعة دار دمشق ). "أما هدف الشيوعيين المباشر فهو الهدف نفسه الذي ترمي اليه جميع الاحزاب البروليتارية، اي: تنظيم البروليتاريين في طبقة وهدم سيادة البرجوازية واستيلاء البروليتاريا على السلطة السياسية" (البيان الشيوعي ـ المصدر السابق ذكره ص: 56 )...
وأعطى ماركس أهمية كبرى لدور الحزب الثوري في عملية القضاء على جهاز الدولة البرجوازي وبناء دولة البروليتاريا، وأسس صحبة رفاق آخرين عصبة الشيوعيين عام 1847 كأول تنظيم ثوري للطبقة العاملة ووضعا برنامجها"بيان الحزب الشيوعي "الذي إنتهت صفحاته بالكلمات التالية: "فلترتعش الطبقات الحاكمة أمام الثورة الشيوعية،فليس امام البروليتاريا ماتفقده سوى قيودها وأغلالها،وتربح من وراءها عالم بأسره ـ ياعمال العالم إتحدوا"*(يعتبر مؤلف انجلس"مبادئ الشيوعية" مشروع برنامج "عصبة الشيوعيين"،وإعتمد ماركس وإنجلس عددا من الموضوعات الواردة فيه عند تأليف "بيان الحزب الشيوعي") .
وتحت تأثير ذلك التنظيم العمالي ولدت أحزاب عملية كثيرة في أوروبا وتطورت نضالات النقابات وتجذرت مطالب العمال الإقتصادية و السياسية .
زاوج نضال عصبة الشيوعيين بين السرية و العلنية حتى عام 1849 ،حين تم حلها بعد ان تمكنت اجهزة البوليس من تفكيك أطرها وقمع ومحاكمة مناضليها ومطاردة من تبقى منهم خارج السجن*(انظر في ذلك: كتاب محاكمة الشيوعيين في كولونيا، عام 1852.صدر عام 1875 ونقله الى الفرنسية "ليون ريمي" ـ وهذا الكتاب موجود بالمكتبة الإلكترونية ).
إلا أن القمع لم يثني عزيمة ماركس ورفاقه فأسسوا فيما بعد الأممية الشيوعية الاولى وذلك عام 1864 . (تأسست الاممية الاولى في 28 سبتمبر 1864 في اجتماع عمالي دعى اليه العمال الانجليز بلندن للاحتجاج على قمع الثورة البولونية، وقد اشترك كارل ماركس في هذا الاجتماع وعين عضوا في المجلس العام "الجمعية الشغلية العالمية"(الاممية الاولى) ثم أصبح عضوا في اللجنة الدائمة المنبثقة عن المجلس العام ..قاد ماركس الأممية الأولى بنجاح وتصدى لمحاولات العناصر البرجوازية للإستيلاء على قيادة الحركة "وكان روح الأممية الاولى" .
لقد وجه ماركس نشاط المجلس العام للأممية الأولى وصاغ اغلب وثائقه وكان مؤثرا في قراراته ولوائحه الرئيسية واضعا مع رفاقه في الاعتبار : " إنّ تحرير الطبقات العاملة ينبغي ان تنتزعه الطبقات العاملة بنفسها.وان النضال من أجل تحرير الطبقات العاملة لا يعني نضالا من اجل امتيازات طبقية واحتكارات ، وإنما من أجل حقوق وواجبات متساوية ، وإلغاء كل حكم طبقي .
وان الخضوع الاقتصادي للإنسان العامل لمحتكر وسائل العمل الذي هو مصدر الحياة،يكمن في أساس العبودية في كافة أشكالها، وفي كل بؤس إجتماعي وإنحطاط عقلي وتبعية سياسية .
وأن التحرير الإقتصادي للطبقات العاملة يعتبر لذلك الغاية العظيمة التي يجب على كل حركة سياسية ان تخضع لها بإعتبارها وسيلة".
( محاضر المجلس العام للأممية الاولى 1866ـ1868 الناشر دار الثقافة الجديدة القاهرة 1978 ص: 269) .
وفيما يتعلق بالمسألة الوطنية في المستعمرات،فقد ساند ماركس حركة التحرر الوطني للارلنديين المضطهدين من جانب الاستعمار البريطاني مساندة فعالة من منظور طبقي .
وكان ماركس هو المنظم الرئيسي لمناقشة المجلس العام للأممية الاولى حول المسألة الارلندية كما أيد الحركة الوطنية البولندية. وقد أشار المهاجرون الثوريون البولنديون الى الدور الذي لعبه ماركس في تنظيم اجتماع لندن في 22 يناير(جانفي) 1867 للاحتفال بذكرى الانتفاضة البولندية لعام 1863ـ1864 وأشادوا بخطابه مدافعا عن حق بولندا في الاستقلال والتحرر من الاضطهاد والقهر القومي... (محاضر المجلس العام للأممية الاولى 1866ـ1868 الناشر دار الثقافة الجديدة القاهرة 1978 ص:16و17) .
كان ماركس لا يتنازل عن مبادئه ولا يساوم بها وبقدر ابداعاته النظرية كان مبدعا في الممارسة وبرز كقائد ومنظم للعمال في المانيا(موطنه الاصلي)، كما في بلدان اوروبا الرأسمالية الاخرى، وأنارت افكاره السبيل امام ملايين العمال في نضالهم الثوري. وإحتلت وحدة النظرية بالممارسة مكانة محورية في نشاطه الثوري العملي اليومي ،إذ اعتبر ماركس الممارسة الشكل الاكثر قداسة للتعبير عن النظرية. وبالنسبة اليه"كل خطوة الى الامام،وكل تقدم حقيقي يجر نفعا أكثر مما تحققه إثنا عشرية من البرامج"*(ماركس ـ انجلزـ نقد برنامج غوطة وايرفورت ص:16 نقله الى العربية ـ صلاح مزهرـ منشورات وزارة الثقافة السورية) .
والوحدة بهذا المعنى متنوعة في نظرية ماركس ابتداءا من موضوع العمل والانتاج وفعل الانسان الواعي في الطبيعة ـ فن الإنتاج ـ وصولا الى علاقته بأخيه الانسان وصراعه السياسي معه بكل أشكاله الذي هو في النهاية تعبيرا إجتماعيا عن صراع الطبقات المتناحرة في المجتمع...
وبعد استخلاص الدروس من تجربة "كومونة باريس" ومحاولة البروليتاريا الاولى في فرنسا للإستيلاء على السلطة وبناء سلطتها،تلك المحاولة التي تبعتها مجزرة رهيبة ضد رجال ونساء الكومونة وانتهت بالفشل لغياب حزب الطبقة العاملة المنظم لنضالاتها ولغياب البوصلة والدليل النظري "الكومونة" ـ هكذا كانت تسمى في فرنسا المدن الناشئة حتى قبل ان تنتزع من مالكيها و اسيادها الاقطاعيين الادارة المحلية الذاتية و الحقوق السياسية "للفئة الثالثة". كما لاحظ ذلك فريديريك انجلس في الطبعة الانجليزية للبيان الشيوعي الصادرة عام 1888 و سميت كومونة باريس بهذا الاسم بذاك المعنى بعد ان ثار عمال باريس في 18 آذار 1871 ليقصد بها اللجنة الثورية التي ألفت حكومة اشتراكية في باريس من( 18 آذار مارس الى 27 آيار ماي من عام 1871) .
ويعتبر مؤلف ماركس الحرب الاهلية في فرنسا من اهم مؤلفاته التي اعتمد فيها على تجربة كومونة باريس .وتضمن ذاك المؤلف موضوعات ماركسية اساسية حول الصراع الطبقي ودكتاتورية البروليتاريا ومواضيع اخرى هامة وشكل نداءا موجها من المجلس العام للأممية الاولى الى جميع اعضائها في اوروبا و الولايات المتحدة الامريكية ...
ولم يهمل ماركس وانجلس كما أشرنا الى ذلك سابقا موضوع حزب البروليتاريا ووضعا تصورات وأسس لبنائه معتبرين ان اولى الاسس هي وضع النظرية الثورية لتكوين ذلك الحزب واعتبرا ان حزب الطبقة العاملة ينشأ في خضم تطور الصراع الطبقي وضرورة تنظيم صفوف الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية وقيادة وتأطير وتوجيه نضالاتها الاقتصادية و السياسية والنظرية بإستخدام كافة اشكال النضال ...
و نقدا تجربة "كومونة باريس"واستخلصا الدروس منها ووقفا على الاسباب الرئيسية لفشلها كأول محاولة للبروليتاريا في فرنسا للإستيلاء على السلطة السياسية وبناء سلطتها ومن تلك الاسباب غياب الدليل النظري وعدم وجود حزب ثوري منظم ...
ومن ابداع ماركس اكتشافه لقانوني الريع العقاري وفائض القيمة بإعتبار الاول مصدر غناء وثراء الاقطاعي على حساب جهد (القن) (بمثابة الخماس والرباع...)وإعتبار الثاني يتحقق بفضله الربح الاقصى للبرجوازيين على حساب قوة عمل العامل.ونقد الاقتصاد السياسي البرجوازي...
كما تعرض كارل ماركس في مؤلفه "الثامن عشر من برومير لويس بونابارت" الى الانقلاب العسكري الذي نفذه نابليون الثالث عام 1852 بعد أربع سنوات من ثورة 1848 في فرنسا والتي جاءت الجمهورية الثانية برئاسة ابن اخيه نابليون الاول على أعقابها 1848ـ 1851ـ وأشار ماركس في مقدمة كتابه الى ان من المؤلفات التي تناولت الموضوع نفسه تزامنا مع مؤلفه يجدر الاهتمام بمؤلفين فقط "نابليون الصغير" لفكتورهيغو و "الانقلاب" لبرودون،وانتقد موقف هذا الاخير (برودون) الذي يسعى من جانبه "..الى ان يصور الانقلاب بأنه نتيجة لتطور تاريخي سابق. ولكن تفسيره التاريخي للانقلاب قد غدا بصورة غير ملحوظة تبريرا تاريخيا لبطل هذا الانقلاب. وهكذا وقع في الخطأ الذي يقع فيه من نسميهم بالمؤرخين الموضوعيين. اما أنا (والكلام لماركس) فإني اثبت على النقيض كيف ان الصراع الطبقي في فرنسا قد أوجد الظروف والعلاقات التي مكنت شخصا عاديا ومضحكا من أن يؤدي دور بطل... "(أنظر ـ كارل ماركس ـ الثامن عشر من "برومير لويس بونابارت" طبع دار التقدم موسكو ص:3)
كان وجود " كارل ماركس " أمرا هاما في تاريخ الانسانية جمعاء وفي تاريخ الطبقة العاملة بشكل خاص فذلك الرجل تحول الى قائد ومعلم ومنظر لكل الكادحين في كل مكان. وأصبح رمزا لتحررهم من عبودية رأس المال .
وفضل ماركس على الانسانية جمعاء ليس في كونه فسر العالم فقط بأسلوب معين كما فعل آخرون من قبله بل في قناعته بأن "القضية على أية حال هي قضية تغيير هذا العالم".وقد ناضل طيلة حياته من اجل ذاك التغيير الثوري لمصلحة الغالبية الساحقة من سكان كوكب الارض .
ونحن إذ نكرم ماركس الإنسان المفكر والثّائر على الدوام على كل أشكال الظلم و الاضطهاد وعلى استغلال الانسان لأخيه الانسان بمناسبة ذكرى وفاته لا يمكننا الاّ أن نعبر على سعادتنا وقد عشنا معه ولو لبعض الوقت من خلال هذا النص وقد تحول وجوده المادي البيولوجي إلى فكر انساني عالمي وفعل ثوري علم ونظم وقاد كل الاحرار في العالم في ثورتهم ضد عبودية رأس المال .ولا تزال الحاجة في زماننا ملحة لتراثه الثمين ولأسلوبه ومنهجه في البحث و التحليل وربط النظرية بالممارسة العملية في الواقع الملموس ونأمل ان يفهمه تلامذته فهما صحيحا حتى يواصلوا فعله الثوري لأجل أن تنتصر الطبقة العاملة وينتصر فكرها على أعدائها ...

الوطنيون الديمقراطيون الماركسيون اللينينيون
في 14 مارس 2021








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. القضية الفلسطينية تعود إلى الواجهة من جديد


.. شروط جديدة أقرها مجلس صيانة الدستور للترشح للانتخابات الرئا


.. مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنكليزي بعد خسارة ملاحقه وجاره يو




.. عودة مبابي من إصابته للعب مباراة مهمة مع باريس سان جيرمان مع


.. الصحافة الإسرائيلية -مندهشة وتحت وقع الصدمة- التي يعيشها سكا