الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عش الدبابير ..عشرة سنوات على الحرب السورية

طاهر مسلم البكاء

2021 / 3 / 16
الارهاب, الحرب والسلام


كانت الشرارة الظاهرة للعيان هي اعطاء سوريا حقّ التّنقيب عن الغاز والنّفط في مناطق شرق الفرات لشركات صينيّة وروسيّة، وليس لأمريكيّة أطلسية ،فأشتعلت سوريا واصبحت رقبة الأسد مطلب وطني وبرزت اشكال القيادات المعارضة !وكأن الأمر يشبه الى حد بعيد ماحصل بالأمس في العراق عندما اعطى عادل عبد المهدي الضوء الأخضر لأتفاق مع الصين "النفط مقابل الأعمار " وقد سقطت حكومة عادل عبد المهدي سريعا ً ولم يصمد كما حصل للاسد ،كما لم يأتي على خاطره مانالته سوريا بعد اتفاق الصين !
وقد كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعض من الحقيقة ، عندما قال في تصريحٍ عام 2019، نحن موجودون عسكريًّا في سورية من أجل السّيطرة على آبار النّفط والغاز وحِرمان الدّولة السوريّة من عوائدها !
العرب مطلوبه ثرواتهم ورقابهم :
رغم مواردها الكبيرة ، ذاقت البلاد العربية الأمرين من الحروب العبثية والدكتاتورية المقيتة وما يتبعهما من فقر وجهل وتخلف ،ارتأت أطراف دولية مؤثرة في الساحة الدولية تجميع كل ارهابي العالم في ما عرف بعش الدبابير ، وكان المقصد واحد والأهداف كثيرة ،والمتضرر الأكبر شعوب هذه المنطقة التي لم يكن لها في ذلك الصراع لاناقة ولاجمل .
اسباب ما حدث :
ان الكوارث التي حلت بشعبي سوريا والعراق هي كوارث لاتحتمل ،فمقتل الآلاف من ابنائهما بدم بارد وأغتصاب النساء وتخريب البلاد وايقاف عجلة البناء والحياة فيهما أمر حدث بمرأى ومسمع الدول الكبرى ومجلس الأمن وهيئات مايعرف بالأمم المتحدة ومنظمات حقوق الأنسان ،وسجلت حالات من أغرب ماحصل في هذا القرن فرغم همجية هذه العصابات التي تآلفت للقتل والتدمير والتخريب إلا أنه لاوجود لموقف دولي موحد ،على الأقل ، في قطع امدادات هذه العصابات من التمويل والتسليح والمؤنة والرجال ،لابل ان هناك دول غربية تتشدق بالوقوف ضد الأرهاب وبمناصرة حقوق الأنسان تقف مواقف عجيبة في مناصرة ارهابيين ثبت قتلهم للعراقيين بحجة انهم من مواطنيها !
وتقوم الدول الغربية وحلفائها بتهيأة سبل الأنتقال منها الى كل من العراق وسوريا ،فنجدهم يسافرون بحرية ويشتركون في القتل والتخريب ثم يعودون بكامل الحرية الى هذه الدول بدون اي مسائلة وخلال ذلك تحاول الدول الغربية ايهام مواطنيها والعالم انها تشكل تحالف يخوض قتال ضد هذه الجماعات المسلحة ،شئ لايشبه شئ !
عش الدبابير يتوسع :
اصبحت لعصابات داعش الأرهابية موطئ قدم في مناطق واسعة من العالم بعد ان كانت الولادة المقصودة في العراق نمت كوحش اسطوري بأستغلال الحساسيات المذهبية ، كأسطورة السنة والشيعة التي تعشعش في ثنايا عقول شعب جاهل ،ومن ثم توسعت الى سوريا وهي اليوم تتواجد في ليبيا وتونس وسيناء ونيجيريا واليمن والسعودية والصومال وباكستان وغيرها ، وهذا يوضح مقدار الرعاية والدعم الذي يتكفله القائمون على داعش،ومدى استغلالهم للحساسيات الدينية والمذهبية لتدمير العالم وتسهيل رسم خرائطهم الجديدة ، ويبرز الخلفيـات الحقيقية للأرهاب ومن يقوم وراء تنظيمه بهذا الشكل الأقرب إلى العمل الإستراتيجـي المحترف حيث
التنظيـم المحكم لهذه التنظيمـات والجمـاعات،
التسلسل القيـادي، المعرفة بأســـــاليب العمل العسكري وتكتيكـاته
، الدعم اللوجستي، التمويــــــن، الإتصـالات، الإستخبــــــــارات
، الإعلام والدعاية، التعبئة، العلاقات الخارجية، التقسيم الجغرافي
، نوعية العمليـات والأهداف، التطور التكنولوجي الـــواضح، التطور والنمو والوعي بالتغيرات المحلية والإقليـــمية وكيفية توظيفهـا لخدمة النشـــاط الإرهـابي .
مولود فاق اباه :
مع ان البدايات الحقيقية لداعش كانت عن تنظيم القاعدة في العراق ،حيث شكل ابو مصعب الزرقاوي عام 2004 طلائعها، والتي تمازجت مع تنظيمات متطرفة أخرى لتولد مجلس شورى المجاهدين والذي كان بحق طلائع داعش الأولى والمبكرة والتي استغلت انغماس الساسة العراقييون بالفساد المالي والتصارع على السلطة ،وتوسعهم في الأغراق بالطائفية (سواء أكانوا سنة أم شيعة ) لأجل كسب الأنتخابات ،أستغلت كل ذلك مع ما توفر لها من دعم خارجي لتوسيع نفوذها بسهولة ،مستغلة تذمر العراقيين من تهميش الكفاءات والتوزيع غير العادل للثروة ،وفي سوريا استغلت الوضع الغير مستقر وبدء النزاعات التي غذاها الغرب بحجة المعارضة السورية لتتمدد بشكل سريع في الرقة، و إدلب، و دير الزور و حلب .
وفي مطلع العام 2014 اعتبرت القاعدة ان داعش وليد عاص وقطعت علاقاتها به معتبرة انه تنظيما ً وحشيا ً !
واذا علمنا ان هناك اجماعا ً عالميا ً على اعتبارتنظيم القاعدة تنظيما ً ارهابيا ً فماذا يكون داعش الذي غذاه الغرب المتشدق بالديمقراطية وحقوق الأنسان !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. العراق.. الصدر والإطار يحشدون أنصارهم لدعم الإصلاح كل حسب و


.. ترامب: لا أعارض نشر مذكرة تفتيش منزلي | #رادار


.. ترامب: اقتحام منزلي كان أمرا -غير مرخص وغير ضروري-




.. الانسداد السياسي في العراق..وسط دعوات للابتعاد عن العنف والح


.. تشاووش أوغلو: الطريق الوحيد للخروج من الأزمة السورية هو التص