الحوار المتمدن - موبايل


اللامركزية الإدارية

محيي الدين محروس

2021 / 4 / 12
مواضيع وابحاث سياسية


توصلت البشرية بعد عهدٍ طويل من النظام المركزي …ومن الأنظمة السياسية الاستبدادية المركزية التي تقبض الحكومة المركزية على تفاصيل كل أمور الحياة في كل مدينة وفي كل قرية، إلى بناء أنظمة ديمقراطية تتصف باللامركزية.
وكانت بدايات مفهوم اللامركزية في مطلع القرن الثامن عشر في فرنسا.
هناك الكثير من التعريفات لمفهوم النظام اللامركزي، ولأشكال اللامركزية.
تشترك التعاريف للنظام اللامركزي في الدولة بأنه:
توزيع السلطات والوظائف والأشخاص بعيداً عن موقع السلطة السياسية المركزية.
من ميزات اللامركزية السياسية هو:
الاستفادة القصوى من إمكانيات الأفراد من طاقاتهم لخدمة مصالحهم وذاتهم، في مناطق عيشهم التي يدركونها بكل تفاصيلها.
توسيع دائرة المشاركة الديمقراطية الشعبية الغعالة في إدارة شؤون المجتمع، التي تتشكل من مجموع شؤون كل المناطق. وتقوم التشاركية في اتخاذ القرارات المتنوعة على مستوى البلد.
يقوم سكان كل منطقة بمعالجة مشاكلهم بأنفسهم، وقد يستفدون من المساعدة من المركز.
-------------------------------------------------------------------------------------------------
أشكال اللامركزية:
الكونفدرالية والفدرالية والإدارة الذاتية والإدارة المحلية.
الكونفدرالية تقوم على أساس تفاهم دولتين مستقلتين أو أكثر على سياسات محددة.
ويحق لكل دولة الانسحاب متى شاءت. مثال: دول الاتحاد الأوروبي.
الفدرالية تقوم على اتحاد اختياري بين الأقاليم يخضع لسلطة مركزية واحدة في نفس البلد. ويحافط كل طرف بخصوصياته القومية والإتنية والثقافية.
أمثلة: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة البريطانية، الاتحاد السويسري، الإمارات العربية المتحدة ، العراق.
--------------------------------------------------------------------------
الإدارة الذاتية:
تُعتبر الإدارة الذاتية المناطقية من أرقى أشكال الديمقراطية، لأنها تعتتمد على ذاتها في تسيير وإدارة شؤونها على مستوى المناطق والمحافظات في البلد الواحد.
كذلك تتصف بالديمقراطية لكونها مُنتخبة من قبل مجتمعاتها لإدراة شؤونهم، ولتحقيق مصالحهم التي لا تتعارض مع مصالح المجتمع ككل.
تُساهم الإدارة الذاتية في توسيع النشاطات السياسية والمدنية والثقافية والاقتصادية والتعليمية وغيرها من النشاطات على مستوى المنطقة التي تقوم بإدارتها. فهي الأعلم بهذه الكادرات والاستفادة منها.
من الضروري التوضيح، بأن الإدرة الذاتية لا تعني إدارة المناطق على أساس ديني مذهبي، ولا على أساس قومي، بل على أساس مناطق جغرافية في البلد الواحد.
ومن المفيد التذكير بأن كل البلدان الاشتراكية اعتمدت إسلوب الإدارة الذاتية، وكذلك كل الدول الأوروبية ومعظم دول العالم.
الإدارة المحلية:
تشمل إدارة محلية محدودة، بعيداً عن أمور التنوع الثقافي والسياسي.
على سبيل المثال في سوريا حسب القانون عم ٢٠١٢ - تشمل فقط الأمور الخدمية والمالية!
وهذه الصيغة تكون في الدول التي تخشى الديمقراطية الشعبية الواسعة في المشاركة بالسلطات.
----------------------------------------------
لنعما معاً من أجل إقامة نظام سياسي ديمقراطي في سوريا، قائم على أساس دولة المواطنة،
وعدم التمييز بين المواطنين على أساس الدين أو القومية أو الجنس أو الفكر.
ولنتوافق على إقامة نظام الإدارة الذاتية الحقيقية في كافة محافظات الدولة السورية،
كشكل راقي في ممارسة الديمقراطية، حكم الشعب نفسه بنفسه ولنفسه.
الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية لكافة مكونات الشعب السوري!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الولايات المتحدة: جمهوريون يطالبون بلينكن بضمان مراقبة نووي


.. مسحلون يستهدفون حقل نفط في كركوك


.. الرئيس الإسرائيلي يكلف لابيد بتشكيل الحكومة




.. عشرينية من مالي تضع 9 توائم مرة واحدة


.. نشرة العربية الليلة | بالواقع المعزز تابع آخر تطورات صاروخ ا