الحوار المتمدن - موبايل


مقاطعة الانتخابات خطأ كبير بحق الشعب

فلاح أمين الرهيمي

2021 / 4 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


الانتخابات النيابية حق دستوري للمواطن في اختيار من يمثله في مجلس نواب الشعب في البرلمان ويطلق عليهم السلطة التشريعية التي تمثل الشعب والدفاع عن حقوقه وصيانتها والمحافظة عليها أمام السلطة التنفيذية التي هي والسلطة التشريعية والسلطة القضائية يطلق عليها الدولة. والسلطة التشريعية تأسست للدفاع والمحافظة على حقوق الشعب ومراقبة السلطة التنفيذية (الحكومة) باعتبارها مؤسسة خدمية للشعب تستثمر الأرض التي تعود ملكيتها للشعب لقاء أجور يطلق عليها (الراتب الشهري).
والسلطة التنفيذية (الحكومة) لها حقوق وعليها واجبات خدمية تقدمها للشعب كتشييد المؤسسات التعليمية والصحية وغيرها التي تستخدمها الدولة التي من خلالها تقدم خدماتها للشعب ومن واجباتها أيضاً المحافظة على حياة وممتلكات أبناء الشعب والدفاع عن حدود الوطن الذي يسكنه الشعب وهذه الالتزامات والحقوق التي لها والتي عليها التي تقدمها للشعب مدونة في عقد بينها وبين الشعب يطلق عليه (الدستور).
كان الشعب في القرون الماضية تسلب حقوقه ويضطهد من قبل السلطة التي تمثل الملك أو رئيس الدولة والحكومة ويجرى اختيارهم من الكنيسة وطبقات النبلاء والملاكين الزراعيين وأصحاب الورش الصناعية وأصبح الشعب تسلب حرياته وحقوقه من قبل الحكام المستبدين والطبقات الثرية والكنيسة. فظهر مفكرون وكتاب ومثقفون انحازت لطبقة الشعب وأصبحت تدافع عن حقوقهم المسلوبة وطرح المفكر الفرنسي منتسكيو رأيه الذي أيده المفكرون والمثقفون والكتاب الأحرار موضوع تقسيم الدولة إلى ثلاثة سلطات (السلطة التنفيذية التي تمثل الحكومة والسلطة القضائية التي تمثل القضاة الذين ينظرون في القضايا الحقوقية مثل الاختلاف في تطبيق مواد الدستور بين الحكومة والشعب وكذلك ينظرون في الاختلافات والمشاكل التي تحدث بين أبناء الشعب وإصدار الحكم بموجبها والسلطة التشريعية التي ينتخب أعضائها من قبل الشعب ويطلق عليهم مجلس النواب الشعب كممثلين عن أبناء الشعب في الدفاع عن حقوقهم أمام السلطة التنفيذية (الحكومة) ومتابعة المشاريع والمؤسسات والأعمال التي تقوم بها الحكومة لحساب الشعب وضد تجاوزاتها وإهمال مصالح وحقوق الشعب.
الانتخابات النيابية العراقية تعتبر حق من حقوق الشعب في اختيار من يمثله في مجلس النواب الذي يمثل السلطة التشريعية. والآن سوف تجرى انتخابات لاختيار نواب الشعب في 10/10/2021 والمفروض بجميع أبناء الشعب العراقي القيام بدورهم في اختيار من يثق بهم لينوبون عنه في مجلس النواب. إن العراقيين مروا بتجارب سابقة لانتخاب أعضاء مجلس النواب وفي جميع تلك الدورات خذلهم مجلس النواب الذين اختارهم الشعب والمفروض بكل مواطن عراقي أدرك التجربة السابقة التي أدت إلى تكوين أنظمة من الحكم تقوم على المحاصصة الحزبية والفساد الإداري.
إن حق الانتخاب والتصويت ليس هبة من أحد وإنما حق من حقوق كل مواطن عراقي بلغ من العمر ثمانية عشر سنة وإن عدم استعمال حقه في الانتخاب بسبب التجربة السابقة من الحكم خطأ كبير ويؤدي إلى فوز العناصر السابقة ولذلك على كل مواطن اختيار الإنسان الذي يثق به بالنزاهة والإخلاص والأيادي البيضاء. والاعتكاف عن الانتخاب تعيد إلى الحكم نفس العناصر والسلطة السابقتين اللتان سببتا للشعب الجوع والأزمات والبطالة والفساد الإداري.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الانتخابات الليبية.. ومحاولات العرقلة | #غرفة_الأخبار


.. إثيوبيا عازمة على التعبئة الثانية لسد النهضة موسم الأمطار ال


.. أزمة الحكومة اللبنانية.. ومصير المبادرة الفرنسية | #غرفة_الأ




.. الهلال الأحمر الفلسطيني: ارتفاع إصابات مواجهات الأقصى إلى 20


.. شاهد.. مشاركة العسكريات الروسيات في استعدادات للعرض العسكري