الحوار المتمدن - موبايل


رسالة مفتوحة الى الرئيس بن علي // - وقف حما رالشيخ في العقبة-

الطايع الهراغي

2021 / 4 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


"معلّـلتــي بالوصـل والموت دونــه // إذا مــتّ ظمـآن فــلا نــزل القطــر"
أبـو فــراس الحمدانــي
" .....وداوني بالتي كانت هي الدّاء" -- أبــــو نـــواس
السّيّد الرّئيس زين العابدين بن علي ، رئيس الجمهوريّة التّونسيّة لمدّة 23 سنة بأيّامها ولياليها . الموضوع : شكوى وتظلّـم . يا بن علي يا خويا ، اسمع شكواي -- شكوانا -- بجاه السّيّدة المنّوبيّة وبركات السّيدة زينب الحوراء بطلة كربلاء وبلحسن الشادلي وتخيّلات حرمك المصون ليلى بن علي الأخيليّة. نحن يا بن علي يا كبدي شعب جحود. لن تقوم له قائمة ، ولن يلتئـم له شمل ، ولن يُكتب له الفلاح إلى يوم الدّين ما دام يحتجّ لأتفه الأسباب ويستطيب نقد بعض نخبه لأحزاب السّلطة ، أحزاب الأغلبيّة التي تجمع كلّ الوقائع على زهدها في الحكم وتبرّمها به حتّى أنّها ظلت تتفرّج على الأحداث إلى حين فرارك . وما درى أنّ مجرّد الحديث عن الحكومة بما لا يليق بالمقام - ناهيك عن نقدها - تطاول على أقدس المقدّسات ، الدّستور الذي نباهي به بين الأمم الشّقيقة والصّديقة . وهل كان بالإمكان أن نظفر بمثل هذا الفرقان لولا التّضحيات الجسام من حكومات يتناسب عددها مع إنجازاتها ؟؟. نحن شعب مسكون بنفس شرّيرة أمّارة بالسّوء تملي عليه أن يلوك ذات الشّعارات التي لاحقناك بها في الصّبح والعشيّ وفي الأشهر الحرم وأيّام الأعياد والآحاد والجمعة صباحا والسّبت مساء ، كأن لا شيء تغيّر .هل رأيت شعبا أكثر جحودا ؟؟ ألم تقضّ 23 سنة قمريّة تنقّب في أمّهات المراجع [ تراجم الرّسل والملوك / دواوين الغزل / خمريّات أبي نوّاس / الرّسائل السّلطانيّة التي استلهم منها قيس سعيّد مراسلاته إلى مرؤوسيه ]علّك تفهمه .ويوم نزل عليك الوحي – لعلمك حكومتنا لازالت تنتظر لحظة تقبّله—في ذلك اليوم الأغرّ وفي تلك الخطبة العصماء وكاشفته بهول هيامك به وما تكابد من الوجد في سبيله أغمِي عليه من فرط الدّهشة وغرابة الحكمة ، فلم يتشرّب نبل المقصد وقداسة المراد .فكان ما كان ممّا لم يقع لأمّة من الأمم في بــرّ السّند والهند والشّرق والغرب إلى بحر القزوين وبحر القوقاز .الأغرب يا صاحب البيان أنّ موقفه من الحكومة -- ما نظنّ أنّك تشكّ في شرعيّتها هي التي تصرّ على الاستنساخ الوفيّ لفلسفتك في الحكم ، وبالقوّة إذا توجّب -- أدهى وأمرّ. تصل الحكومة المسكينة اللّيل بالنّهار والحرّ بالقرّ وتكابد هول الشّدائد حتّى أنّـك تتساءل من أين لأعضائها ضمان واجب التّـناسل ، وأنّى لنا أن نضمن عدم انقراض فصيلة من خيرة من هو أهل لحكمنا. ** لتحصي من في قلوبهم مرض يحول دون الإقرار بحقّها في الإفتاء لفرز الوطنيّ من غير الوطنيّ مدخلا للتـّفريق بين الجماعة وأهل الذمّة والمؤلّفة قلوبهم وبين الفِرقة النّاجية والفرق الهالكة ، أهل الولاء وأهل البراء . وسمناها بالتّقصير والالتفاف وإجهاض الثورة وماثلنا بينها وبين بطانتك .فعلا لا نبيّ في قومه .الإنجازات تعمي القلوب التي في الصّدور، تذهل لها كلّ مرضعة عمّا أرضعت .كلّ العالم،الأعداء قبل الأصدقاء، المسيحيّون والملاحدة، العلمانيّون والجهاديّون ، المسلمون والإسلاميّون طبقا لتدقيق جاد به حاكم قرطاج .كلّهم يلهجون صباح مساء بعظيم ما شيّدته الحكومة وفي زمن قياسيّ. .
ومـن الإنجـازات ما قتــل................................................................. ...
ارتفع عدد العاطلين عن العمل -- والأرقام أصدق إنباء وأفحم من كلّ التّحاليل – لأنّ الأمّة في نعيم ترتع. فما حاجتها للعمل؟؟. ولِم لا ينصرف أفرادها للتّعبّد تكفيرا عن ذنوب كانوا ارتكبوها في عهود خلت؟؟. ولكن أنّى للعقول المعطوبة أن تستوعب ما تعجز الأفهام عن إدراكه ؟؟. أعمال الحكومة كثيرة ومتشعّبة والتّفرّد بالسّلطة داء عضال تنوء بحمله الجبال الرّواسيّ غرسته أنت ونحن له رافضون . لذلك يا بن علي الطّرابلسي يا صاحب البيان والبرهان ناشدنا -- نحن الأغلبيّة الصّامتة -- الحكومة إحالة بعض من مهامّها إلى من تصطفيهم من الأقربين والانصراف إلى المعضلات الكبرى . فأيّ عيب أتت ؟؟ وأيّ ذنب اقترفت؟؟. أليس من حقّها أن تسابق الزّمن لتباهي بثورتـ(هـا) وبركات(هـا) ومنجزاتـ(هـا) بين الأمم؟؟ أليس من واجبها شرعا وقانونا ، كما هو مثبت في " خير دستور أخرِج للنّاس" ،أن تكلّف بعضا من بني جلدتها ممّـن خلُص إيمانهم للرّدّ على ترّهات ومزاعم الفئة الضّالّة ، فلول النّظام البائد وعملاء الأجنبيّ ممّـن لفظهم صندوق الثّــورة . هؤلاء يا بن علي-- تماما كما الأمر في عهدك -- لا شيء يروق لهم .في عرف هؤلاء الشعب ليس حرّا ما لم يفكّ العصمة من أمريكا وقطر ويكفر بالباب العالي .فهل نرحل به إلى المرّيخ ؟؟. هل نكتري له مقاما في بلاد " التّـررنّــي"؟؟ . هل نساير دلاله فنرتكب حماقة احتلال قارّة من القارّات البعيدة لنوطّــنه في جزيرة من جزرها النّائيّة ؟؟. أصدِقنا القول يا ولد الطـّرابلسيّة بعد الحلّ والتّرحال وبعد أن استقرّ بك المقام في جنّة الخلد جزاء ما خلّدته من جميل الفعال، هل اهتدت بطانتك رغم ما أغدقت عليها من مال وفير لتحصيل علم غزير إلى إقامة سور صينيّ بين الرّئاسات الثّلاث ؟؟. هل أفلح مستشاروك --وبعضهم تسلّــل إلى حزبك من صفوف معارضيك المولعيـن بالمناظرات والجدال والسّجـال-- فـي إقنـاع الدّوائـر المانحـة مـن كـلّ الملـل والنّحـل ،عربا وعربانا، أعرابا وأغرابا ، بإغراقنا بالقروض وفي القروض حدّ التّخمة ؟؟. أليس ذلك حجّة دامغة على مدى نجاح ديبلوماسيّة الائتلاف الثوري الجديد بقيادة الزّعيم الثّوريّ الوحيد في التّسويق للثّورة التي قال عنها الرّئيس قيس سعيّد -- وليس غيره-- أنها أبهرت العالم ؟؟. وهي مرشّحة لمزيد الإبهار حالما يصفّي عاشق الثورة حسابه مع شرذمة الفساد والإفساد .
سحــر البيــان والتّبييـن ............................................................
شُــدّ أنفاسك يا بن علي والعن في ليلة القدر وزراءك وحاشيتك على عقم التّفكير وقلّة التّدبير ، واحذر المقارنات فلن تكون أبدا في صالحك . صنعوا لك دولة وشيّد ت لنا حكوماتنا دويلات .تحصّـنت بعصابة سرّاق محترفة وتدثّـر حكّامنا بعصابات تجمع بين الهواية والاحتراف من باب إرساء دعائم التّمييز الإيجابيّ بين العصابات. لم تتدبّـر غير بيانين ، " درّة " السّابع من نوفمبر-- إذا سلّمنا بأنّها نتاج عبقريّتك— وخطبة الوداع 23 سنة بعد البيان المرجعيّ وأحيى غيرك في بضع أشهر فنّـــا كاد النّسيان يلفّه-- برع فيه الرّيّس السّعيد وبدرجة أقلّ رئيس البرلمان -- اسمه فنّ التّرسّل والتّراسل في لغة هي عين البيان، أين منها بلاغة الجاحظ في بيانه وتبيينه ؟؟ و" شطحات " المعرّي في" لزوم ما لا يلزم؟؟ " وحزم ابن حزم في " الألفة والألاّف " ؟؟ وتماهي المتنبّي في إعلاء اللّغة لتعلي الأنا وتشبعها فتتحوّل اللغة إلى معجزة " أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي // وأسمعت كلماتي من به صمم "؟؟ وأين منها دقّة غرامشي في ضبط المفاهيم ؟؟ وشاعريّة روزا "العرجاء" في رسائلها ؟؟. ما زاحمه في ذلك غير حمّادي الجبالي أيّام كان رئيسا لأوّل حكومة ثوريّة لمّا ألهمه المنصب سبقا تاريخيّا في نحت أوّل تعريف فلسفيّ للرّأسماليّة: [le رأسمالest جبان ]. يا الله أيّة دقّة ؟؟وأيّ اختزال ؟؟. حسم ديكارتي تقوم مقدّمته الكبرى على البساطة لا على التّعقيد. لينين -- وهو من هو كرها للرّأسمالّية لم يفلح إلاّ في وضع تعريف عائم للإمبرياليّة على أنّها أعلى مراحل الرّأسماليّة ليراوغ بذلك مريديه إخفاء لجهله وإقرارا بصعوبة المراد . ماركس احتاج ثلاث مجلّدات-عدا ما أَضافه أنجلز- ليلامس الموضوع دون حسمه، ولعلّه مات وهو يردّد : أموت وفي نفسي شيء من أمر الرّأسماليّة . لتسقط الرّطانة الخشبيّة والتّهويمات الطلسميّة. لتسقط الإيديولوجيّات يزعم أصحابها أنها تقول كلّ شيء وهي في الواقع تبلّــد كلّ شيئ . ألم تعرّفها الماركسيّة بأنّها الوعي الزّائف ؟؟.
اللاّمركزيـة فـي مجابهة الجوائح....................................................
جابهتَ الكوارث بقرارات مركزيّة – لا تهمّ الكيفيّة ولا الجدوى- وجابهت حكومتنا كوارثها بما يلزم من استحقاقات الثورة بالحسم الباتّ في مصائب الرّوتين الإداريّ القاتل والإنهاء مع البيروقراطيّة المشلّة للإبداع والمعطـّـلة للطاقات الخلاّقة ، مكـّـنت كلّ قطاع من مجابهة قدره ب " ما ملكت أيمانه" من صبر وتجلّد ، وأتاحت لكلّ جهة [ دائرة / معتمديّة ] سبل التّعاطي مع جائحة الكورونا بالانغلاق على نفسها ومجابهة مصيرها بالانعزال تحصّنا بوصفة المناعة القطيعيّة لتتفرّغ الدّولة لما هو أهمّ: التّفرّج على ما ستسفر عنه الأمور لاستخلاص أوّل نظريّة عالميّة في مجابهة الجوائح - الكارثيّ منها خاصة - بالتّعويل على الإبداع الشّعبيّ تطبيقا لشعار " الشّعب يريد " ، وإرادة الشّعوب كما تعلم لا تقهر،، كما شدا بذلك شاعر الخضراء أبو القاسم الشّابي منذ حوالي قرن ، واقتداء بالنّظريّة العالميّة الثالثة كما حبّرها القائد الثوريّ معمّر القذافي زعيم ثورة الفاتح من سبتمبر العظيم لإرساء الجماهريّة الشّعبيّة الثوريّة الدّيمقراطيّة الاشتراكيّة الوحدويّة التّقدميّة العظمى : نعم للزّعماء / لا للرؤساء / من تحزّب خان / اللّجان في كلّ مكان . حارت البريّة في التّــنبّــؤ بالثورات وعجزت عن تحديد تعريف دقيق لها وأجمع الثّوريّون والمنظّــرون على أنّ أقصى الاجتهاد أن نظنّ ونحدس. فالثورة لا تُــصنع في مخبر والتّكهّـن بلحظة اندلاعها أعسر من إدخال خرطوم الفيل في ثقب الإبرة . حتّى جماعاتك ومريدوك فأقصى ما جادوا به هو اعتبار ما قمتَ به ثورة هادئة ، دون المزيد. كان ذلك قبل أن يُفتح باب العرش في انتخابات 2019 وقبل نزول الوحي على جماعة تحت السّور -- أقصد جماعة الائتلاف الثوريّ ،شيعة قيس سعيّد قبل أن تتذرّر عصمتهم -- . انتهى اللّغط . لا ثورة إلاّ ثورة الصّندوق وبالتّحديد صندوق عجب-- انتخابات 2019-- وما نجم عنها من إنجازات لكثرة تهاطلها وفرط عجائبيّتها استعصى رصدها وعدّها والإحاطة بها .دونك دليلا رصانة حكّامنا وحنكتهم وصبرهم. أليس ذلك ما قادهم إلى سياسة شدّ الأحزمة وترويض الأبدان قبل الأذهان على استبطان فاعليّة المناعة القطيعيّة .ومناعة القطيع حيلة الحيوان في تحجيم الأذى .فلِم لا ينسج على منواله الحيوان العاقل ؟؟ فيتصلّب عوده ويتسلّح بثقافة اكتساب المناعة والتّكيّف مع الجوائح حتّى يريح ويستريح . يريح أوّلا السّادة الحكّام الميامين من همّ الاكتواء بمشاغل الشّأن العامّ ليتفرّغوا لشؤونهم الخاصّة وعلاقاتهم الحميميّة التي بدونها سيظلّ من المستحيل ضمان التّناسل السّلطانيّ السّبيل الأوحد لتفريخ القيادات المؤهّلة بحكم تكوينها الجينيّ --غير الجنيس هذه المرّة -- لإدارة شؤون الحكم والتّـفنّن فيه بدءا من مطلع سنة 2030 كما تحتّمه الضّرورة وليس 2040 كما تتمنّى الفئة الفاسدة التي جزم السّــيّد الرّئيس بأنّه يعرفها ويعرف أنّ الشّعب يعرفها وهي تعرف أنّ الرّئيس متفطّــن لألاعيبها وسيكشف عنها يوما ما في مفاجأة مدويّة . ويستريح ثانيا من نكد سياسة الأطباق الطـّـائرة بين قارّات قرطاج وباردو والقصبة ، ومن بطش التّدافع بالسّهام الطـّـائشة التي تخبط خبط عشواء بين الحاكم بأمره أمير قرطاج حارس البوّابة الشرقيّة الغربيّة من كلّ زيـغ قاونيّ فقهيّ دستوريّ ، وحاكم إمارة القصبة المغلوب على أمره[ أضاعوه " وأيّ فتى أضاعوا ليوم كريهة وسداد ثغــر " ] بتفويض من شيخ سلطنة باردو، سيف الله المسلول ، قاطع دابر حروب الرّدّة والارتداد على المؤسسات من " الخوارج " مرتكبي الكبائر ناكثي العهد .
فــي غبـــاء المعارضـــة......................................................................
الآن وقد بان الحقّ وزهق الباطل. الآن تقبّــل منّـا وشاية موصوفة لا علاقة لها بعالم التّسريبات الفعليّة والافتراضيّة .لا أحد من حكـّـامنا ساهم في خلعك يا بن علي لأنّهم بطبعهم ضدّ الغدر والخيانة. وإليك دليل من أدلّة : ألا ترى كم اغتاظوا من تنكّــر ابن الأدارة -- إدارتك -- المشيشي لوليّ نعمته قيس سعيّد؟؟ .فعلتها المعارضة . تلك التي أغدقت عليها من نعمك ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر . رأفة بك انتقم الشيخان " دولة " الباجي وآية الله راشد الخريجي الغنوشي من المعارضة نصرة لك لا نقمة عليك . سُدّت عليها كلّ منافذ الوصول إلى السّلطة فتسلّــلت من بوابّة
الاحتماء بالشّارع تحت عباءة المشروعيّة الثوريّة ، حصان طروادة الذي يتحصّن به كلّ فاشل. الآن يا ولد الطـّـرابلسيّـة دعنــا نناشدك كمــا ناشدناك من قبل ومـن بعد . لـك علـى المعارضة آيــاد بيضاء وأفضال يستحيل عدّها ويعسر حصرها فلِم لا تطالبها باسم وفاء السّموأل وواجب مراعاة صلة الرّحم وردّ الجميل أن تعود إلى رشدها وتنضبط لرسالتها في مقارعة الاستبداد لا في مسايرة الثورة المضادّة ومبايعتها . أليست المعارضة تصدّيا للحكم الشّموليّ المطلق .؟؟ ألا تنتهي مهمّتها بإنجاز أوّل انتخابات ديمقراطيّة شفّافة ؟؟. ألم يشهد العالم والتّاريخ والإنس والجان باستئصال رأس الاستبداد عشية 23 أكتوبر المجيد واستكمال اقتلاع دعائمه ،الظاهر منها والمخفيّ ، في ثورة الثورة التي قدّمت السّلطة على طبق من الزّمرّد إلى صاحب السّلطة :الشّعب التّونسيّ . فأثارت حسد المناوئين والحاقدين والشّامتين والمتربّصين بما نحن فيه من نعم هي بجنّة الخلد أشبه وإلى نعيم الفردوس أقرب. بلّــغها يا بن علي -- جنّبك الله كلّ أذيّة -- أنّ حكومتنا تحوز على أهلية شرعيّة وقانونيّة وأخلاقيّة وشعبيّة ودستوريّة وثوريّة وتاريخيّة وربّانيّةّ تملي عليها إقصاء ماعداها ومن عاداها .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سد النهضة .. الجهود الدولية لحل الأزمة | #غرفة_الأخبار


.. محمود عباس: بطش وإرهاب المستوطنين لن يزيدنا إلا إصرارا


.. اسماعيل هنية يحذر نتنياهو من عدم اللعب بالنار




.. أحداث الأقصى والشيخ جراح.. ماذا بعد الإدانات؟


.. سماع أزيز مروحية -ناسا- في جو المريخ