الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


في العراق وحده يحدث هذا /2

علي العجولي

2021 / 4 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


تفرح حكومات الدول ان مواطنيها يعيشون عمرا طويلا فالعمر الطويل دليلا على ان الحكومات تهتم بالصحه والعافيه لمواطنيها والصحه والعافيه تأتيان من توفر الطعام الجيد والرعاية الصحيه والاهتمام بالخدمات التي توفر الراحه والاستقرار للناس الا ان الحكومه في العراق متشائمه من طول اعمار الناس بالعراق كما تقول هي فقد خرج وزير التخطيط في حكومة الكاظمي بتصريح مفاده ان اسباب ارتفاع نسبة الفقر في العراق هو طول عمرالانسان العراقي كيف هذا يقول هذا الهمام ان طول عمر الانسان وقلت الموارد تسبب مشاكل وانا هنا لا اريد ان اعترض فالرجل يرأس مؤسسه تضع السياسه الاقتصاديه والعمرانيه والحضاريه للبلد فكل ما يبنى يخرج من تحت توقيعه لكني اسأل اين العمر الطويل للعراق والموت ضيف دائم على العراقيين منذو طوفان نوح الى يومنا هذا فمغامرات صدام الكونتشوتيه مع ايران وما حدث بعد احتلاله الكويت اكلت الملايين من الارواح البريئه وامريكا وغزوها المشؤوم للعراق وتفقيسها للطائفيه والقاعده التي حصدت بتفجيراتها الناس في الاسواق والشوارع ودور العباده وفي المدارس والبيوت حتى لن يبقى بيت لم يلف بابه بقطعة قماش سوداء ثم جاءت الاوبئه والامراض التي اكلت الصغير والكبير لعدم وجود المشافي الكافيه والمجهزه بالمعدات التي يستطيع الطبيب بها انقاذ المريض لان الحكومات العراقيه لم تستطع اضافة مشفى واحد الى الخدمه منذو 1990 وليومك هذا يستثنى بعض ما قامت بانشائها العتبه الحسينيه والعباسيه ومؤسسة الحشد الشعبي وهي مشافي ميدان وطوارئ بسبب جائحة كوروتا ولم تنشئ المستشفيات قبل 2003 سببه حصار امريكا الذي فرضته على الشعب العراقي نتيجة تمرد ابنها صدام عليها فجوعت الشعب وتركته يئن من المرض والجوع واذا حل الجوع والمرض في بلد ماذا يجلب له سوى الموت فاين العمر الطويل يا(طويل اللسان) وبعد هذا التاريخ استمرنقص الخدمات التي توفر الحياة والعمر الطويل بسبب الفساد والسرقه للمال العام
اما النقطه الثانيه وهي ما تقوله قله او نقص الموارد اتقي الله يارجل العراق يملك من الموارد ما تكفي لمئة مليون وليس لاربعين عشره منهم يعيشون في الخارج فهو ثاني بلد في تصدير النفط في اوبك فمعدل تصديره اكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا عدا مايصدر من كردستان كما انه يملك الفوسفات والكبريت والغاز الطببعي والكثير من المعادن اما في مجال الزراعه والثروه الحيوانيه فهو يملك اكثر من 10 ملايين نخله منتجه وكما قال ملا عبود عندما قيل ان هناك مجاعه ستحل في بغداد (بغداد مبنيه بتمر فلش واكل خستاوي) كما ان الثروه الحيوانيه كبيره والتي تتكون من الجاموس والابقار والاغنام وهي اطيب الانواع فالتربه العراقيه تنتج افضل الثمار واطيب اللحوم كما ان وجود نهري دجله والفرات والاهوار والبحيرات تجعل العراق يمتلك ثروه كبيره من الاسماك والطيور المهاجره والمحليه اذا لا توجد قله في الموارد ولكن يوجد عين كليله لاترى في العراق خيرا وسوء تخطيط واداره وفساد مالي فلا العراقي عمره طويل عن اعمار اقرانه من البلدان المجاوره ولا هناك نقص او قله في الموارد المتاحه لكن ماذا تترجى من حكومة تلغي اتفاقيه الصين وتقضي على ميناء الفاو الذي يجعل العراق بوابة الصين على اوربا وبوابة اوربا على شرق اسيا ارضاء للكويت والامارات مقابل عمولات سوى ان هناك من لا يفكر الا بمصلحته وليذهب العراق وشعبه الى الهاويه ..
لكني اقول ان التاريخ لن يرحم والعراق لن يموت وفعلا سيكون عمر العراقي طويلا ليحاسب كل لص وفاسد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى ترتفع إلى أكثر من 8300 وعمل


.. فرق الإنقاذ تواصل البحث عن ناجين وسط دمار كبير تسبب به الزلز




.. مؤتمر -ليب- في الرياض يواكب الحوسبة السحابية والذكاء الاصطنا


.. نجاة أم وابنتها من حادث سقوط مئذنة أثناء الزلزال بولاية قيصر




.. شاهد| تجدد الحريق في ميناء إسكندرون التركي وقوات الإطفاء تحا