الحوار المتمدن - موبايل


سيماهُم في وجوههم من أثر التشرّد...

محمد حمد

2021 / 5 / 3
الادب والفن


توزّعت تجاعيدي على وجوه نكرة
من مختلف المشارب
فاختلطت فيها الاهواء والاسماء
والمآرب!
وتعثّرت خطواتي المرتبكة أصلا
بين أقدام الآتين من هناك
بسقط المتاع
والراحلين عن هنا بخفيّ حُنين...

سُبلُ الوعود خذلت كلّ عابر سبيل
وتقطّعت وتقاطعت طرق الجميع
في لحظة الوداع:
عيون مخضّلة بالف علامة استفهام
مذابة بدموع الدهشة
وحوارات صمت لا يُفسّره الاّ
صمت ألقبور..

حتى ارصفة التسكّع المكسيّة
بغبار المذلّة
كفّت عن التصفيق والابتسام المجّاني
عند رؤية
سُمر الوجوه غلاظ الشفاه
ملتهبي الغرائز !
تنعكس في قهقهات سائقي الحافلات
المخمورين
وتمتمات بائعات الهوى العاطلات
عن العمل !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة سما الشيبي تلأم في أعمالها جراح الحرب والمنفى


.. فنانون يتضامنون مع محمد سامي مخرج مسلسل -نسل الأغراب-


.. شاب يقلد الزعيم عادل إمام في مسرحية شاهد ماشفش حاجة




.. بحبك يا أجمل قلب ?? رسائل مؤثرة من الفنانة لبلبة إلى الزعيم


.. الممثل #السوري أيمن زيدان: سأدعم هذا المرشح لرئاسة #سوريا له