الحوار المتمدن - موبايل


الشاعر التركي نجيب فاضل (1905م-1983م)

حامد محمد طه السويداني

2021 / 5 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


ولد الشاعر التركي نجيب فاضل في 26 مايو عام 1905 في استانبول من أسرة عريقة ومعروفة باسم(ذو الفقار) وأمضى طفولته في قصر جده الذي كان رئيسا ً لمحكمة الجنايات والاستئناف في عهد السلطان عبد الحميد الثاني( - 1909) درس نجيب فاضل في مدارس متنوعة منها المدرسة الأمريكية في استانبول والمدرسة البحرية الثانوية,كما التحق بجامعة استانبول بقسم الفلسفة في عام 1921 ثم حصل على بعثة إلى فرنسا لدراسة الفلسفة في جامعة السوريون وعاش في باريس لكنه عاد إلى بلاده دون أن يكمل دراسته وعمل موظفا ً في عدة مصارف مالية ثم أستاذا ً للغة التركية في كونسرفتوار الدولة في أنقرة ,وفي عام 1983 توفي الشاعر التركي الكبير نجيب فاضل وترك إرثا ً كبيرا ًفي مجال الشعر والأدب والمؤلفات المسرحية..
بدأ نجيب فاضل نظم الشعر عام 1922 واصدر في عام 1925 ديوان ((بيت العنكبوت)) ثم ديوانه الثاني بعنوان (( الأرصفة)) وهذا الديوان رفع نجيب فاضل إلى مصاف الشعراء المشهورين حتى لقب بـ(شاعر الأرصفة) وكانت تجربته القصصية عام 1932 أما ّ تجربته المسرحية فكانت عام 1935 وهي بعنوان ( البذرة)
أما فيما يخص مؤلفات نجيب فاضل فله مؤلفات عديدة في ساحات كثيرة من ساحات الكتابة: السيناريو والمذكرات والدراسات الفكرية والأدبية والفنية وتاريخ الأديان, ففي مجال الشعر له دواوين عدة منها(بيت العنكبوت)عام 1925 , وديوان (الأرصفة) عام 1938 , (انا وما بعد ذلك)عام 1932 ,(القافلة الأدبية)عام 1955,(والاضطراب)عام 1962 ,(الأشعار) عام 1969 , و(السلام) عام 1973,
اما في مجال المسرح فله المسرحيات التالية ( البذرة) عام 1935 (خلق إنسان) 1938 , (الهوية) عام 1938 ,(حجر الصبر) عام 1940 , و(النقود) عام 1942 ,(صالح) 1949 ,(القصر الخشبي) عام 1965,(سيدي الرئيس)عام 1946,(الرجل ذو الوشاح الأسود) (يونس أمرة) عام 1969, و(العمامة الدامية) عام 1970 و(السلطان عبد الحميد الثاني) عام 1969 و( الأمانة المقدسة)عام 1975 و(السر) عام 1946و (القائد) عام 1971
وفي مجال القصة والرواية فكتب عدة قصص وبعض تحليلات 1932 و(قصص من ثنيات الروح)1965 و (حكاياتي)1970 وكتب أيضا ً رواية (ما تكذب به المرأة) 1980 و (مذكراتي)1984 .
- وكان للفكر نصيب من إبداعات نجيب فاضل فالف في هذا المجال (الإطار) 1940 و(نسيج الفكرة) 1959 و (مشاهد من تركيا) 1968 و(ماسمعته من عباد الله) 1968 و( الاشتراكية والشيوعية والإنسانية)1969 وقد كتب نجيب فاضل في خمس عشرة جريدة في المدة ما بين 1924-1983 وفي (12) مجلة بين المدة 1923 -1983 واستخدم في كتاباته 17 اسما ًمستعارا ً.
وقد تناولت أفكار نجيب فاضل في المجال المسرحي الموضوع والفكرة ففي الموضوعات يرى نجيب فاضل أن الفنان أنما بجد نفسه ويعثر على كيانه في المسرح عندما يعبر عن قضية الإنسان والمجتمع ويعبر نجيب في مسرحه عما عبر عنه في شعره (الشوق إلى عالم المعنى)
ويقسم نجيب فاضل الموضوعات إلى عدة أقسام الأول/ الأحداث التاريخية والثاني/الوسائل الفكرية والفلسفية(خلق إنسان- سيدي الرئيس – الرجل ذو الوشاح الأسود) والثالث /الأحداث الاجتماعية اليومية والرابع/الأسطورة الشعبية ,وفي القسم الثاني من موضوعات مسرح نجيب فاضل إلا ّ وهو الوسائل الفكرية والفلسفية نجد أن مسرحية (خلق إنسان) تدور حول كاتب مسرحي يعايش مسرحيه ألفها ويخضع هذا الكاتب لفكرة تدور حول الموت يظهر فيها التأثير الوراثي وصراع فكرتي الوجود والعدم في حياه هذا المسرحي ثم جنونه أمام من حوله من النفعيين والأصوليين, وفي مسرحيه (سيدي الرئيس) يعرض نجيب فاضل حياة احد القضاة اتسم بالفضاضه وغلظ القلب ثم تحدث حادثه تتغير على أثرها طباعه فيجند نفسه لخدمة وخير من حوله داعيا ً إلى رحمة بين الناس
أما في مجال الفكرة فان أهم ما تعال في فكر نجيب فاضل في مسرحه هو ما استخرجه هو ذاته من كلماته ومن مسرحياته المختلفة وهذه يمكن ترجمتها كالتالي (أن الله هو الحقيقة المطلقة) و ( أن إدراك الإنسان لله مسالة جوهرية) و( أن العقل عاجز أمام المعنى والمادة فهزمه دائما ً أمام المعنى) و(ما يفرق الإنسان عن الحيوان هو الجوانب المتعلقة بالمعنويات) و( الحياة كالرؤيا تحدث وتكون مؤقتة)
ويعد الشاعر نجيب فاضل الملقب (سلطان الشعراء الأتراك)من أهم الشعراء الذين جاءوا بعد إعلان الجمهورية وسقوط الخلافة العثمانية وطرح من خلال شعره العديد من القضايا المهمة التي كانت تؤرق المجتمع التركي بعامة والإنسان التركي بخاصة فا يخرف إلى عالم السياسة وانتقد بشدة السياسات التي كانت تؤرق هذا المجتمع الذي تحول إلى النقيض من الخلافة العثمانية التي تدافع عن الإسلام إلى الجمهورية العلمانية التي تحاكي الحضارات الأوربية المسيحية وقد تعرض للاعتقال والسجن أكثر من مرة من اجل الدفاع عن حريته وحرية المعتقد لدى الإنسان التركي الذي رفض العلمانية في ذلك الوقت.
وفي عام 1980 قلد الشاعر نجيب فاضل وسام اشعر شعراء اللغة التركية ونال عمادةالأدب التركي بجدارة .
ويعد الشاعر نجيب فاضل من الشعراء الذين فتنوا بالسيرة الشعرية وقد تجلى ذلك من خلال ديوانه المهم الذي جاء بعنوان (ديوان السلام ) طبع مرتين ويتكون الديوان من (63) قصيدة عن شخصية الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
حتى ذلك اليوم كان الزمان
بكرة ملفوفة
ثم فكت خيوطها
النجوم في السماء سكرى
والأرض اغطش ليلها
غريبة ظلالها
الزمان بندول كله أسرار
متناقض الأطوار
حلزون لا أول له ولا آخر
سيف هو أو مقص
قطع اليوم في لحظة
كل شيء في ذلك اليوم له أول وأخر
في ذلك اليوم الأصنام تحطمت
والبحيرات غارت
وفي كل شيء ظهرت علامات
كل الموجودات هلكت
والقفار على الماء تحسرت
والكائنات كلها انتظرت
شيء ماسيكون ماكهنه؟
الأرض ترسل الدعاء اشاره للسماء
بيت ما في مكة
اجل أنها الغاية
غاية الغايات
أمنه أرمله عبد الله المحزونة
بلغت لحظة المخاض المنتظرة
تقول لم اشعر لحظة بألم
وسمعت صوتا ً يتكلم
ما أسعدك يا أمنة
فأنت حبلى بنور الوجود
وبسيط من خلفي جناح ابيض
وسقيت شرابا ً كأنه من جنة الخلد
ومسح عن قلبي الخوف والأداء
كأنه صب السماء في إناء
وسلط فوق رأس ذكاء
فعم الوجود الضياء
وهطل مطر النور
فالبعيد قريب
ولا حتى لي بلاد الشرق المهيب
سوارى إيران ومن الروم قبابها
ها انذا بيدي أتحسسها
تخوطني خور حسان
مارات مثلهن عينان
تحملن أحواض وأباريق عجيبة
أنفاسهن رقيقة رطيبة
وصوت صداه يذيب الجبل والحجر
يقول ودعوا العدم أيها البشر
جاء سبب الوجود رحمة للعالمين
ولد محمد أخر المرسلين
ولد ينتمي صحيحة هي الأنباء
فرفعت سبابتها نحو السماء








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. استمرار محادثات فيينا على المستوى الثنائي بشأن إيران | #رادا


.. ليبيا .. عراقيل في طريق العملية السياسية | #غرفة_الأخبار


.. محافظ القدس: الاحتلال يرتكب جرائم تطهير عرقي وتهجير قسري




.. الأب مانويل مسلم: ما أضعناه بالسلاح لا يسترد إلا بالسلاح


.. البث المباشر لقناة RT Arabic