الحوار المتمدن - موبايل


ما احزنَ...... 15/12/2012

وجيه مسعود

2021 / 5 / 4
الادب والفن


ما احزن ان تنام قبيل ان ترى ابنتك

ما احزن ان تنام ولا ترى حتى جوعك، لبيضةٍ مقليه ، او قرص زعتر

ان لا ترى عطشك ل ( استكانة ) شاي قبيل عدوك للعمل

ان تنام مهدودآ ، مهزومآ ، حتى الشلل

ما احزن ان تنام ، وانت لا ترى الا النوم

جوع النوم ، ظمأ النوم ، جنة النوم

تأتي النومَ الحاله

او النوم الملجأ ، او المخبأ

من شارع اسمه مارتن لوثر كنج درايف

في مدينه اسمها جيرزي

في هذا الجزء من هذا العالم الجديد

حيث شاد العابرون ارض ميعاد من وباء

الحزن ان تأتي النوم من بيداء ،

لم تَعلَم ولم تُعَلَّم خضرةَ البيئه ، ساحة المدينه

وذاك البهي ، الازرق

والموت ان تأتي هذا الشارع النكبه

ولا ترى القمر

لا السحابَ ولا المطر

لا ترى غيم السماء

فهي محجوبه بساترٍ من قناني الخمر الرخيصه

ودخان الحشيش

والزعيق القبيح


تعبٌ ان تعمل في هذا الشارع

تعب ان تغادره

ولا معموديه تجسر البيت ورصيفهِ

ولا نسيانْ ، فالعواءُ يعضُّكَ ، يُدميكْ

مارتن لوثر كنج درايف ، حياةٌ بلا اوراق ، بلا ثمر

والموت مشاعٌ ، مشرَّعٌ كالقدر

هذا ما ابقى ( المؤمنون ) على رصيف الدمِ ........ في (ارض ميعاد ) ادعوا انها جديده








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فنانة فلسطينية ترسم على رماد الغارات


.. تعلمهم الحاسوب واللغات والفنون القتالية..داخل مخيمات النزوح


.. الفنانة سما الشيبي تلأم في أعمالها جراح الحرب والمنفى




.. فنانون يتضامنون مع محمد سامي مخرج مسلسل -نسل الأغراب-


.. شاب يقلد الزعيم عادل إمام في مسرحية شاهد ماشفش حاجة