الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


امتحان

محمد أبو قمر

2021 / 5 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


ما تحيرش نفسك كتير المسألة بسيطة خالص ، الاصلاح والتجديد وتطوير الفكر الديني عند رجال الدين محصور فقط في الاجتهاد في الجزء الظني من الفروع ، أي في المسائل التي أثيرت بسببها مشاكل تؤدي إلي ما يسمونه ( تشويه صورة الاسلام ) ، بينما الإصلاح والتجديد والتطوير يتعلق بتطوير المفاهيم الدينية وصولا إلي تطوير حياة الناس عن طريق النظر في روح النص لا التوقف والتجمد والتحجر عند حرفيته ، وسوف نضع رجال الدين في مأزق لا يحسدون عليه إذا دخل في روعنا أنهم قادرون علي فعل ذلك ، فلكل مذهب من المذاهب التي ينتمي إليها كل فصيل من رجال الدين طريقته في النظر إلي الأمور ، كان للمعتزلة وجهة نظر في التعامل مع النص تختلف عن الأشاعرة والسلفيون لهم طريقة ثالثة ..وهكذا .
وعلشان كده إنت متحيرش نفسك ، كل شيخ وله طريقة ، ولك أيضا الحق في أن تكون لك طريقة ، والمسألة سهلة وبسيطة فأبو موسي الأشعري مثلا كان معتزليا ، والمعتزلة كانوا يأخذون بالنص إذا اتفق مع العقل ويأخذون بالعقل إذا اختلف النص معه ، ثم حين تغير الظرف السياسي انشق أبو موسي الأشعري عن المعتزلة وصار له مذهب مختلف ينظر من خلاله إلي النص .
أنا بأه مش عارف إنت محتار ليه ، هاقولك حاجه بسيطة خالص :
حط الدستور المصري المعمول به الآن قدامك واتأمل فيه كويس وبعدين حط جنبه السؤال التالي وكأنك في امتحان :
- ضع علامة صح أمام الدولة التي تأمل أن تكون عليها مصر :
1- وطن يعيش الحاضر ولأبنائه طموحات حضارية وإنسانية هائلة لا يتخلون فيها عن علاقتهم الروحية بالله والدين فيها لله والوطن للجميع.
2- وطن يعيش في الماضي ولا يدرك حاضره ومنفصل عن تطورات الحضارة الإنسانية وتدور فيها معارف الماضي وتتحكم في حياة أبنائه وتجعلهم وكأنهم يعيشون حياة القرون الوسطي.
3- دولة بلا ملامح واضحه كما وصفها رئيس مجلس النواب السابق الأستاذ علي عبد العال بطريقة فيها من الفكاهة أكثر مما فيها من الجدية لا هي مدنية ولا هي دينية كما قال ذات يوم ، دولة يخيل لك أنها تعيش في الحاضر في الوقت التي يسودها التفكير بعقلية الماضي.

جاوب من غير قلق ومن غير حيرة بس لازم تكون عارف إن إجابتك هاتحدد مفاهيم كتيرة جدا زي مفهوم الوطنية ، والحرية ، والمساوة ، وتكافؤ الفرص ، والخلط العجيب بين الدين والسياسة ، وهاتحدد كمان ما إذا كانت حياة المواطنين في خدمة الدين أم أن الدين أنزله الله لخدمة حياة الناس وجعلها أكثر عقلانية وأكثر تطورا ، ويمكن كمان تحدد شكل ولون المستقبل إذا كان مكعبر أو مسلطح أو مفلطح وما إذا كان إسود أو أبيض أو بين البينين.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حريق هائل بخزانات نفط في كوبا إثر عاصفة رعدية


.. إحياء الاتفاق النووي.. هل ينجح مشروع الاتحاد الأوروبي في ذلك


.. أنصار ترمب يتجمعون بالقرب من منزله بــ #فلوريدا بعد مداهمته




.. شاهد| صور تظهر مداهمة محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي لمقر تر


.. برا وبحرا وجوا.. تحركات ومناورات عسكرية صينية في محيط جزيرة