الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


خبر وتعليق // دورة تأهيلية دولية لتوثيق حقوق المتظاهرين

نهاد القاضي
كاتب

(Nihad Al Kadi)

2021 / 5 / 15
حقوق الانسان


شهد اقليم كوردستان خلال الايام المنصرمة دورة تأهيلية على مستوى دولي وعالمي لمنظمات حقوق الانسان سميت Open the Square ) فتح الساحة)، اشارة الى ساحة التحرير او ساحات التظاهر في العراق، شارك فيها ناشطون متخصصون في حقوق الانسان وصحفيون ومحامون ، هدف الدورة خلق مجموعة من الراصدين والمتابعين للتظاهرات السلمية التي يشهدها العراق والتي تقمع بأساليب مختلفة اضافة الى اعمال الاعتقالات وتعذيب المتظاهرين وايضا اغتيالهم بكواتم الصوت او اسلحة اخرى .
أقيمت الدورة في اربيل عاصمة اقليم كوردستان وفق برنامج معترف به دوليا و لمدة ثلاثة ايام بالتنسيق بين المركز الدولي للقانون غير الربحيICNL وبتمويل من مكتب الديمقراطية وحقوق الانسان والعمل لوزارة الخارجية الامريكيةDRL. ومنظمة كوردستان لمراقبة حقوق الانسان ، ويسعى البرنامج الى تهيئة 100 مجموعة من الناشطين والناشطات تتوزع على كافة محافظات العراق من البصرة الى زاخو وبأعداد مختلفة لكل مجموعة، خلال فترة ثلاث سنوات مجموعات مدربة في رصد ومتابعة التظاهرات وكتابة التقارير الحقوقية وباسلوب محترف دولي، تهدف الدورة الى تعليم المتطوعين الى كتابة التقارير المحايدة غير المنحازة وكيفية تحديد نوع التظاهرات هل هي سلمية او انحرفت عن سلميتها لتتحول الى مظاهرات فوضوية وإثارة الشغب، كذلك التعليم عن كيفية متابعة قمع التظاهرات ومن اي جهات حكومية او مليشياوية او ما تسمى بالجوكرية. ان حضور مجموعة كبيرة من الناشطين والمحامين والصحفيين في هذه الدورة والعمل فيها لثلاثة سنوات لتقديم تقارير تعتبر بمثابة وثائق وطنية شاملة معترف بها دوليا، وتعتبر خطوة داعمة لتوثيق اعمال البطش ضد المتظاهرين
انتهى الخبر...... استفسر لماذا لم يكن للمنظمات الحقوقية ومنها منظمتنا هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق دورا او مشاركة في هذه الدورة؟ لماذا لم يتحرك اعضاء الامانة العامة المتواجدون في داخل العراق او خارجه لمثل هكذا دورات؟ لماذا لا نعلم عنها إلا من خلال الاخبار والقنوات؟ أليس هذا مؤشر بتقصير منا؟ وبأننا فقط نركز على نشاطنا في صفحات الفيس بوك وتركنا العمل التنفيذي والفعلي؟ الا يدل هذا على اننا فقط منشغلين في حوارات بينية وتحت مسميات مختلفة تبتعد عن جوهرعملنا المنظماتي ولم نجني منها ثمارا ؟
لقد حان الوقت ان نقيم ونراجع اعمالنا و ننتقد انفسنا كاعضاء في منظمات حقوقية وبصوت عالي وابدا بشخصي كعضو في الامانة العامة قبل ان انتقد الاخرين، لأنني لم اتابع الموقف في الداخل في الفترة الاخيرة بصورة ثاقبة وراصدة متحججا بظرف خاص او وعكة صحية او انشغالات بمواضيع اجتماعية او غيرها، آملا ان نتدارك العمل بسرعة ونحاول المشاركة في الدورات التاهيلية وآملا ان يتحفز اعضاء الامانة المتواجدون في الداخل ويحاولون الاشتراك بصورة او أخرى في هذا المجال، فأرى ان المشاركة في هذه الدورة ستساعد الجميع في نقل الحدث بأمانة بعيدا عن فكر المزايدة والتحزب والانحياز لمواقف او جهات سياسية، وبطريقة تقنية صحيحة ومتفق عليها دوليا، وتكون مصدرا موثوق به عالميا في رصد الحدث.
هي دعوة صريحة الى هيئتنا والى الزميلات والزملاء من الناشطات و الناشطين ومنظمات حقوق الانسان في الخارج والوطن ان تقوم هي بتقييم دورها ونشاطاتها وتستفسر لماذا لم يكن لها مشاركة في مثل هكذا دورات سواء في الداخل او في الخارج؟ هل ننتظر ان تدعونا هذه المؤسسات الدولية ام علينا ان نبحث عنها ونشارك فيها ونكون مع الاخرين من المنظمات في هذا المجال ؟ هي دعوة لتصحيح مسار الحركة الحقوقية العراقية والكوردستانية؟ هل تسير بصورة صحيحة ام انها تسير على عكازات؟ هل لنا دورنا الحقوقي وتأثيرنا في العراق وفي المحافل الدولية؟ الا تجدون ضرورة في بذل جهد اكبر من اجل انتاج حقوقي افضل ؟ الا تجدون وضع حقوق الانسان في العراق سيئ جدا ويستحق الى زيادة التنسيق والمهنية بين منظمات حقوق الانسان من اجل ان يكون لها دور اكبر في ايقاف انتهاك الانسان وقمع الحريات وخاصة حق التعبير والتظاهر والصحافة ؟ انها دعوة لعقد مؤتمرا او لقاء خاص بمنظمات حقوق الانسان العراقية في المهجر والوطن وباشراك الناشطات والناشطين والحقوقيين.

رابط الخبر


https://fb.watch/5tVDQs_GVR/








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ...استفتاءات الضم لروسيا في أوكرانيا: الأمم المتحدة تؤكد تمس


.. Violent security forces in Iran


.. #InternationalSafeAbortionDay




.. الحكي سوري - اللاجئون في تركيا.. سوريا، أوروبا، أو الموت


.. غارات روسية على مخيمات النازحين شمال إدلب، ومحللون: هي رسالة