الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


كعب حذاء!

ليندا خالد

2021 / 7 / 11
الادب والفن


محزن ،،،
وحزني هذا لك
حد الإشمئزاز!
فأراك تلتقط الورد
من قارعة الطريق!
ولعمري ؛ عمري هذا ما أفنيته .....
لا للسراب و لا الخيبات
إلا أني العلا ،
و بحالي أدرى؛
فلا عليك.
لا تنتظر مني الجواب!
فمن سقط من عيني
لا ألتقطه ولو
(بكعب حذاء!)








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج أحمد نور عملنا على فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل بر


.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات




.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت


.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..




.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا