الحوار المتمدن - موبايل


اكشاك السلالم

حسن الشرع

2021 / 7 / 14
حقوق الاطفال والشبيبة


العنوان لا يمت بصلة للعمل الدرامي العتيق والمعروف باجنحة الثعالب لكن الموضوع لا يكاد يتعدى تداعيات المنطق او المعنى او حتى الواقع..سأقول ان الثعالب تطير لاني متيقن ان الدايناصورات العملاقة قد طارت بالفعل إبان فترة الجوراسيك انها البتيروسورات المهيبة والمبجلة وحتى تطير الثعالب الماكرة لابد أن تكون لها أجنحة تعينها في هربها .ان المكر لكي يكون فعلا ناجحا فلا بد للماكر من اجنحة .موضوعنا هنا أكثر واقعية وهو عراقي صرف .رشيد وداود وابو سعدية وخيرية وأم محمد كلها شخصيات ليست افتراضية أدارت ولا اقول امتلكت اكشاكا غير نظامية بالمفهوم الوطني ! اي انها ليست اكشاكا وطنية..قاسمها المشترك هو انها تتخذ من السلالم موضعا وهي تعمل بطريقة الخلسة فالتعليمات الوطنية تقضي بأغلاقها وطالما كانت محل خلاف بين الادارت الوطنية وما سواهم من المشمولين بتلك الخدمات غيرالوطنية و لطالما كانت هناك حملات متكررة بناءا على تعليمات كريمة هدفها إنقاذ الكرامة الوطنية التي كثيرا ما اهانتها اكشاك السلالم..لكن ابو سعدية وخيرية وأم محمد يعرفون انها مجرد سخونة عابرة ..و كثيرا ما ادت تلك المعرفة الوطنية اليقينية إلى ازدهار تلك الأكشاك فنوعت خدماتها فأصبحت تقدم خدمات الرفاهية كالسيجاير والفطائر وأفضل قطع الشوكولاته فضلا عن الاشربة المبردة او الساخنة ومن الطبيعي وجود مطبخ صغير أو كبير حسب المساحة التي توفرها مقاربات السلالم وما تحتها..فكانت هناك ثلاجات وربما مراوح او أماكن للانتظار .
والان دعونا نتسائل هل توجد هذه الظاهرة في أماكن أخرى خارج العراق بالشكل والالية التى قدمنا لها؟انا لم أكن محظوظا بالقيام برحلات خارجية تجعلني قادرا على الإجابة لكني حسب علمي الجواب: لا. ففي فترة بداية الستينات حين أتممت دراستي الابتدائية كانت معظم المدارس هي دور مؤجرة.. لابد أن تتسع لكي تكون هناك حديقة ستصبح ساحة جرداء يهرع إليها التلاميذ أثناء(الفرص) وهي فواصل للانتقال من درس لآخر.. وهي ذاتها الأماكن التي يتجمع فيها التلاميذ للاصطفاف والعرض وقراءة الاناشيد الوطنية لاحقا كانت هناك تصاميم لمدارس لكنها لم تتضمن وجود أماكن الراحة وتناول الاطعمة فذلك يعد حسب رأي اولئك المصممون الأوائل ترفا ليس في محله ورفاهية لا تليق بالمقام..والمهم ان فراش المدرسة رشيد كان يدير حانوت المدرسة الذي اتخذ من منطقة جوار السلم وتحته موضعا له بعد ان تم عزل المنطقة بحاجز خشبي من نوع الفايبر..كان الكشك يقدم لفات البيض والعمبة وكذلك السيكاير والشاي للمعلمين وضيوفهم ليس لي علم ان الفلافل كانت شائعة او معروفة في تلك الفترة لكني تعرفت عليها لاحقا وبامكاني القول باني تكون شهية اذا كانت تقدم من خلال اكشاك السلالم
ومن جهة أخرى فإننا سنجد ان الوضع ذاته في مؤسسات الدولة التنفيذية والخدمية كدوائر الطابو والتجنيد والضريبة والقائمقامية ودوائر الجباية ومراكز الشرطة وغيرها باستثناء المعسكرات والمستشفيات .. انا لا اعتبر ذلك اهمالا من قبل المصممين لكنه بالتأكيد يمثل ثقافة معينة ونظرة قاصرة في فهم الضروريات بل وحتى الأولويات من قبل القيادات الإدارية والتنفيذية العليا والواقع ان هناك مايبدو اهم من ذلك مما يقع في نفس الإطار لكني لا بد أن أواجه بالتهكم من قبال ديناصورات الجوراسيك الطائرة والتي طالما جعلت من الماضي جنة الله بل جنة الناس ، كالملئكة ترفرف باجنحتها الوطنية .الثعالب ليست بحاجة إلى
لسلالم لترتقي..فلقد كان بمقدورها الطيران لتطل من علي على اكشاك السلالم..اكشاك رشيد وداود وأبي سعدية وصولا إلى أم محمد..سلام عليكم جميعا بما صبرتم فنعم عقبى الدار ورحمته ومغفرته ورضوانه








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - فقدان التخطيط للمستقبل
جايم الطائي ( 2021 / 7 / 13 - 22:48 )
احسنتم دكتور، انا كمهندس مشاريع ان كل مشروع يحتاج إلى البنية التحية وبما يتفاهم مع طبيعة المبنى ، هذا المفهوم من التخطيط ملغى لدينا فمعظم المشاريع تفتقد للتخطيط والجدول من المشروع ومتطلباته، تعلمنا من الشركات الأجنبية ماهي جدوى المشروع وعائلته في المستقبل
والمنظور وايضا التخطيط المناسب ودراسته قبل التنفيذ. هذه وجهة نظري العملية والتفكير في المستقبل قبل الحاظر لكي لا يتم التحديثي

اخر الافلام

.. سويسرا.. - نعم- لزواج المثليين


.. الحسكة.. مركز لحماية الأطفال الأيتام


.. أب جزائري يحمل طفله من ذوي الاحتياجات الخاصة لأربع سنوات




.. رئيس وزراء إسرائيل يجتمع مع وزيرين من الإمارات والبحرين قبل


.. ...آلاف المهاجرين الإثيوبيين المحتجزين في السعودية يطل