الحوار المتمدن - موبايل


حضورها كطعم النبيذ في الفم

شيرزاد همزاني

2021 / 7 / 21
الادب والفن


هل أخونكِ في فكري
عندما بغيركِ أحلم
يا مولاتي البعيدة
غزتني السمراءة بلطفها
لا داعي لأن أكتم
تمنحني ما لم تمنحيني
بهدوءٍ تتخلل مساماتي
تجري مع الدم
هل أحبها
لا
ليس غيركِ لي بملهم
لكن قبلة الشفتين طيبةٌ
وفوق الممتع هذا اللثم
غيبتك كغيبة المسيح والمهدي
وحضورها كحضور طعم النبيذ في الفم
عسى أن تزورني كما الامس كل ليلةٍ
أن تلاشى الغيب بحضورٍ
اُسْعَدُ انا ولن أندم








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. في قضايا الفكر والرواية والدين مع الكاتب والروائي المصري ناص


.. الشاشة العملاقة تنهار قبيل انطلاق مهرجان الموسيقى في الولايا


.. ...الـمصرية آلاء الحساسين: الأدب والفن وسيلة للهروب... وا




.. المنشد اللى مكسر السوشيال ميديا ?? غناء وإنشاد وطرب الفنان م


.. هانى رمزى يكشف مفاجأة: حجاج عبد العظيم اخته توفت قبل عرض مسر