الحوار المتمدن - موبايل


سبعة نماذج من الهايبون الفلسفي

وليد المسعودي

2021 / 7 / 21
الادب والفن


(١)

هايبون : مواعيد

انا حزين يا صديقي طاليس ، حزين على الماء والرطوبة والشمس . الماء في الزقاق يتلف ضحكات الصبية الصغار ، بسبب ارتفاعه من المجاري ، الرطوبة بسبب انحسارها في اجساد النسوة اللواتي يغرفن من الماء الآسن دون جدوى ، الشمس لغيابها عن قلوب العاشقين ، حيث اللقاءات بلا مواعيد وورود . هكذا حزين على اصلنا المنساب في دائرة الخطأ ، وبدهشة صماء لا تتدفق مني فحسب بل من جميع الوجوه الغارقة في نعيم الصبر والانتظار .

دهشة صماء
الماء أصلنا يقتل الحب
العشاق بلا مواعيد

********

(٢)

هايبون : امتلاء

هل تعلم يا صديقي ديموقريطس ان ذراتنا البشرية لم تعد تلتقي مع بعضها على منابع الرحمة والعشق ، فعالمنا يميل الى افتراق ذراته وفسادها . مثال :_ انا ذرة صغيرة ، جاري ذرة صغيرة ، رجل الدين ذرة اكبر ، وبسبب الاختلاف تقوم الذرة الاكبر بجذب الذرات الصغيرة وجعلها في حالة تنافر مع الذرات المختلفة ، فيؤدي اختلاف الذرات الى تناحرها وفساد الوطن . هكذا نضيع يا صديقي لا يوجد اي فراغ لخصوصيتنا كل شيء مملوء بالنهايات واولها نهاية احلامنا بغد افضل .

بين ذرة وذرة
نهايات قاتلة
الغد مملوء بالضياع .

********

(٣)

هايبون : فقدان



هل تعلم يا صديقي هرقليطس ان الخير قد مل من النزاع ضد الشر ، خصوصا بعد أن اصبح الشر طاقة كونية لا تستطيع الناس الوقوف بوجهها ، وخصوصا ايضا عندما فقدت الحرب او الحياة متقابلاتها ، حيث لم يعد الجوع ثائرا على التخمة او النهار على الظلمة ، هناك فقط الظلال القديمة للكفاح او تحريك الارجل لجسدي المذبوح ، لذلك انا مثلك باك على العالم ولكن على طريقتي الخاصة : ان اعلق قلبي على صليب والطمه كلما رأيت وجعا يمر في حياتي .

من شر الحياة
يفقد الخير طريقه
قلبي صديقا للدموع .

***********

(٤)

هايبون : انحناء



هل تعلم يا صديقي بروتوغوراس ان الانسان ما زال بعيدا عن امتلاك الحقيقة . الحقيقة مطابقة مع رغباته ، كل ذلك لا يقع ضمن حدود تفكيره . مثال بسيط : طفل يستيقظ في الخامسة صباحا ، وفي صيف حار ، لا كهرباء في البيت ، يبكي ، ويطالب بالتكييف " المبردة " الاب لا حول ولا قوة ، يكتفي بالصمت وربما التذمر من قدره ، وبعدها يذهب للصلاة دون محاولة جعل الحقيقة بنته وامه وابيه ، بالخروج في مظاهرة للتغيير . هكذا نموت يا صديقي لم نعد مقياسا لكل شيء .

بين انحناء واخر
تختبئ الحقيقة في وجودنا
الخوف سيد الناس جميعا

**********

(٥)

هايبون : موت اخير

هل تعلم يا صديقي ابيقور انني اخاف كثيرا من الله ، وسبب خوفي هذا لا علاقة له بمتتاليات ما بعد الموت كالألم والعقاب بل له علاقة بفقداني للحب والبساطة واللذة مع من احب رغم ندرة الحب في حياتي وبما انني مهووس بنقد النهايات ولا اطيقها دائما تجدني محاطا بالكراهية ، الكراهية نعم تلك التي تعيد هيكلتها بشكل دائم ثقافة الخوف من الله تفاديا لأية عواقب وخيمة بعد الموت . لذلك يا صديقي علي الاقتداء بك وتحمل خوفي الجميل كقبلة لا تريد مغادرة فم العشاق .

بين قبلة وقبلة
تخاف نبضاتي من الوقوف
الحب موت اخير

**********

(٦)

هايبون : سم قاتل

هل تعلم يا صديقي سقراط ان مدينتنا ساقطة فلسفيا ، المنازل لا يحتويها هم السؤال ، وعاء للأجساد النائمة على حظها ، الشوارع ساحة فارغة من النقد والتهكم والتوليد لجهات متعددة من الحقيقة ، غارقة في جانب ينثر على الهواء نذورا واحدة : ان يكون الناس خالدون في حساب الغريب على انه اثم عظيم . الاسواق مرتع للجهل والعقوبة القاسية . . كيف ؟ اجساد الصبايا تعاقبها النظرات والخطوات والكلمات البذيئة . الضجيج يحاكم الاغنيات الجميلة بالكفر ، الموازين لا تعرف عدالة الانتقال الى الخير في تثبيت الضحكات في وجوه الزبائن والبضائع على حد سواء . ماذا بقي من المدينة ؟ بقي الاهم ، وجه الدولة ، المكان المناسب ، كرسي الحكم يتسابق العداءون اليه .. كيف ؟ في تدوير النفايات كي تموت الفضيلة ، في تذويب الحق بالكرامة للفقراء على انه حلم بعيد المنال وإغراق المستقبل بالاتكاء على نديم الصبر ذلك السُكر العظيم ومخدر الاوجاع جميعها .

سم قاتل
ميلاد عالم جديد
المدينة تتكئ على موت احلامنا

***********

(٧)

هايبون : مدينة بلا سؤال



هل تعلم يا صديقي غورغياس ان الشك في قلبي شجرة مثمرة بكثرة الاسئلة المتساقطة حول العالم الذي نعيش ، ولكن ما فائدة سقوطها ، ان لم يلتقطها احد . مثال : المدينة تركض حول لقمتها ، ولقمتها ممزوجة بالبؤس ومسروقة من كل فاه ، ومع ذلك لا تستطيع مواجهة سراقها ، بل تزيد الطين بلة في محو وجودهم وايكال الامر الى السماء ، وهنا يبدأ السقوط حقا ماديا ومعنويا لاسئلتي بالشكوك ، وفي كل مكان من هذه المدينة ، والنتيجة العجز في النهاية عن هز تفكيرها العلوي وانزاله الى الارض الصغيرة التي نعيشها بالفقر .

مثمرة بالسؤال
شجرة في قلبي
المدينة لا تسقط من السماء .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. في قضايا الفكر والرواية والدين مع الكاتب والروائي المصري ناص


.. الشاشة العملاقة تنهار قبيل انطلاق مهرجان الموسيقى في الولايا


.. ...الـمصرية آلاء الحساسين: الأدب والفن وسيلة للهروب... وا




.. المنشد اللى مكسر السوشيال ميديا ?? غناء وإنشاد وطرب الفنان م


.. هانى رمزى يكشف مفاجأة: حجاج عبد العظيم اخته توفت قبل عرض مسر