الحوار المتمدن - موبايل


جندٌ حافّون

مقداد مسعود

2021 / 7 / 21
الادب والفن


جند ٌ حافوّن

كنا في بعض الطريق
حين ترجل َ
وأنحاز عنا
أسبغ َ الوضوء
وتوارى في الوحشة ِ
يستأنس ُ وحشته ُ
يدنو في نأيه ِ
الحلكة ُ : طمأنينته
يحلو لي معاينته
وهو يسبغ ُ الوضوء
يتسايل ضوءٌ مِن وضوئه
ماذا تفعل ..؟
أغرسُ لله
ما يحبه ُ
مِن العفو.
فجأة ً
أنت َ تواريت َ

أنا : نفضت ُ المكان نفضاً
فتنفستُ وردا ً
مِن أنفاسك َ








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. في قضايا الفكر والرواية والدين مع الكاتب والروائي المصري ناص


.. الشاشة العملاقة تنهار قبيل انطلاق مهرجان الموسيقى في الولايا


.. ...الـمصرية آلاء الحساسين: الأدب والفن وسيلة للهروب... وا




.. المنشد اللى مكسر السوشيال ميديا ?? غناء وإنشاد وطرب الفنان م


.. هانى رمزى يكشف مفاجأة: حجاج عبد العظيم اخته توفت قبل عرض مسر