الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حَلِيبٌ أَخْضَرُ ...

فاطمة شاوتي

2021 / 7 / 22
الادب والفن


الخيالُ مغارةُ الشعرِ ...
يصابُ داخلَهَا بجنونِ
العظمةِ ...
الخيالُ خلوةُ الشعرِ
المكانُ الذِي يحلُو لهُ ...
أنْ يتخلَّى عنْ قواعدهِ
يجعلُ اللغةَ...
تصابُ بخلَلٍ
في عمودِهَا الفقرِي ...
ونخاعِهَا الشوكِي
وحَوَلٍ في عينَيْهَا ...
بهذَا الإختلالِ واللَّاتوازنِ
تكتسبُ فائضَ المعنَى ...


فكيفَ لزمنِ الشعرِ ...
أنْ يكتُبَنِي
زمنًا انتهَى ومضَى ...؟
وزمنًا
يأتِي / وقدْ لَا يأتِي /
أيُّ زمنٍ يكتبُ زمنِي ...


أيهَا الزمنُ الراكدُ داخلِي ...!
هلْ أفصِلُ الزمنَ
مُبتدأَهُ عنْ مُنتهاهُ ...؟
هلْ أفصِلُ الحكايةَ
عنْ نصِّ الحكايةِ ...؟


تغطُّ الشمسُ في نومِهَا ...
على نهدِ الجبلِ
ولَا يئِنُّ ...
ثمَّ تستيقظُ فجأةً
تُشبعُهُ بَوْسًا ...
وعرَقًا لَا ينشفُ
على صدرِ عشبٍ ...
يَنِزُّ حليبًا أخضرَ ...
فهلْ أبدأُ الحكايةَ
حكايةَ الحليبِ الأخضرِ ...؟
أمْ أنتظرُ الزمنَ الأخضرَ
لأعرفَ سرَّ الحكايةِ ...؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. هل تعود نجاة الصغيرة للغناء ؟ .. لماذا اغضب عادل امام الفنان


.. أرملة سعيد صالح تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الممثل فكري صادق


.. عأساس بدّن يمدّوا كابل...????‍?? صار بدّن يصوروا ببيت عبدو و




.. الأبطال | الرواية الكاملة لتحرر 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبو


.. فنانون ونقاد يحتفون بحصد -الاختيار- جائزة الشارقة للاتصال ال