الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


فرع اخوان تونس تكتيك مختلف فى الصراع السياسي

حمدى عبد العزيز

2021 / 8 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


اللافت للنظر أن فرع إخوان تونس (حزب النهضة) يتمتع بذكاء ومهارة تكتيكية بعكس جماعة الاخوان المسلمين الأم (إخوان مصر) ..
يبدو أن حزب النهضة قرر ألا يقوم بنصب حائط مبكي (الشرعية) ، وهو يعرف يقيناً أن الخطاب الحماسي الذاعق الداعم له من قبل فروع الإخوان - الأقل ذكاءً والأكثر غباءً وفشلاً - لن يمثل له أي طوق نجاه ، وان نصائح الاصدقاء في الاتحاد الأوربي وامريكا هي الأكثر نجاعة في الوقت الحالي .
لذلك فقد انتقل فوراً إلي حركة نقل مفاجئة تدل علي مايتمتع به إخوان تونس من مكر ودهاء بعكس الغباء الذي طبع عقلية قيادات جماعة الإخوان المصرية
النقلة تتلخص في التالي :
إعلان حزب النهضة الدعوة لحوار وطني ..
، واستعداده للمشاركة في انتخابات
تشريعية ورئاسية مبكرة لحل الأزمة السياسية القائمة في البلاد ..
إذن حزب النهضة بعد أن كان يهدد ويتوعد في البداية وحاول تنظيم اعتصام داخل البرلمان ولكنه فشل في ذلك ، وبعد أن اطلقت قياداته التهديدات بحشد أنصاره في الشوارع والميادين التونسية والتلميحات بإشعال الغضب والعنف في أرجاء تونس هاهو يتراجع ضمنياً عن كل ذلك
، وهاهو يقفز فوق قضية تجميد البرلمان الذي يرأسه زعيمه التاريخي راشد الغنوشي ، متخلياً عن تكتيك الدفاع عن البرلمان بالتجاوز إلي طرح فكرة الحوار الوطني وإجراء انتخابات برلمانية جديدة ..
وهنا جوهر نقلته التكتيكية ... فهو إذن يقر بهزيمته في معركة ولكنه لايريد أن يخسر الحرب .
، والحرب هي مجريات ومآلات ومستقبل الصراع السياسي في تونس والتي ستظل إلي مدي غير قريب في الإشتعال ، وهذا مالن يحسمه (من وجهة نظري المتواضعة جدا) انتصار أحد الطرفين المتنازعين علي السلطة في تونس وانما ستحدد مجرياته عناصر أساسية أهمها قوي الشعب التونسي المنظمة والغير منظمة .
، وكذلك الإجابة علي الأسئلة الصعبة المتعلقة بالأزمة الاقتصادية والمجتمعية الضاغطة علي غالبية الشعب التونسي وتراجع القدرة الشرائية لغالبية التونسيين وارتفاع معدلات البطالة لنسب عالية غير مسبوقة بالنسبة للمجتمع التونسي تقترب من ال20% وارتفاع معدلات العنوسة للفتيات ، والتقدم في العمر العمر دون زواج في صفوف الذكور من الشباب نتيجة الفقر وارتفاع نسب البطالة تزامناً مع ارتفاع تكلفة الزواج والمعيشة الأسرية ..
وحلول الأزمة تتوقف إلي حد كبير علي تبلور مشروع وطني حقيقي يجيب علي الأسئلة الأساسية للأزمة التونسية الشاملة وليس أزمات الحكم والسلطة فقط ..
حزب النهضة إذن يهرب إلي الأمام بمعني أنه يعرف أن خسر معركة الاستحواذ علي الهيمنة علي الكراسي المتقدمة في النظام السياسي التونسي ، لكنه لايريد أن تتحول هذه الخساره إلي خسارة استراتيجية .. بمعني أنه يحاول وبدعم من أطراف خارجية ان يوسع مساحة المناورة لديه بحيث يضمن علي الأقل فرص بقائه داخل النظام السياسي التونسي ولو علي مقاعد المعارضة أو المشاركة السياسية بحيث تتوافر له فرص العودة مرة أخري بشكل أكثر قوة وهيمنة ، وبالتالي بالنسبة لحزب النهضة فلعل الصناديق القادمة تأتي بما تشتهيه سفنهم وخصوصاً أنهم اصبحوا الأدري والأكثر تجربة في ملاعيب صناديق الاقتراع وتجلياتها ..
هذا مااظن أن حزب النهضة التونسي يفكر فيه الآن ..
ولذلك فلااتصور أن القراءة الصحيحة للأحداث في تونس ينبغي أن تنطلق من منطلق محاكاة التجربة المصرية في 30 يونيو 2013 ، فعناصر الموقف التونسي مختلفة بنسب واضحة عن عناصر الموقف السياسي المصري في لحظة 30 يونيو 2013 ..
ولكن كما اسلفت
فالإجابة علي الأسئلة الأساسية المتعلقة بالازمة التونسية لازالت بعيدة عن متناول أطراف الصراع (السياسي) علي السلطة الآن ..
وبالتالي
فمن المبكر جداً الحديث عن (تغيير حقيقي) في تونس ، وعلي النحو الذي يحقق المطالب والمطامح الحقيقية للشعب التونسي ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. من ضخامتها ابتلعت السيارات..تشققات تسبب فيها الزلزال في طريق


.. الحكومة السورية تطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي بعد الزلزا




.. زيلينسكي أمام البرلمان الأوروبي: -إننا ندافع في مواجهة أقوى


.. سيارة فارهة تشق طريقها على سطح الماء في دبي




.. أرقام مقلقة وتحذيرات من الأسوأ حول نازحوا الكوارث