الحوار المتمدن - موبايل


ميثاق المنظمه الطريق للوحده والتحرير

سعيد العبسي

2021 / 9 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


ميثاق المنظمة الطريق الى الوحدة والتحرير؟
سعيد العبسي
لا يزال الانقسام في الساحة الفلسطينية قائم منذ ان تم تعديل ميثاق منظمه التحرير الفلسطينية و ازداد انقساما بتوقيع اتفاقات أوسلو سيئة الذكر والسيرة وتعاظم الانقسام أيضا بعد استيلاء حماس على قطاع غزه واستمرار السلطة بالمفاوضات العبثية مع الاحتلال وهكذا تواصل الانقسام لعشرات السنيين وجاء تأجيل الانتخابات من قبل سلطه رام الله أيضا لتزيد الانقسام انقساما جديدا
ولقاء كل ذلك انعقدت عشرا ت الاجتماعات وتم اطلاق الاف الوعود بأنهاء الانقسام ولكن سرعان ما تطايرت الوعود بالإصرار على حاله الانقسام لأنه وبكل بساطه وصراحه لم تكن هناك نيه جديه لأنهاء الانقسام لان هناك من لايزال متمسك باتفاق أوسلو وباستمرار مسلسل المفاوضات وخاصه بعد تولي اداره بايدن السلطة في أمريكا واستمرار التنسيق الأمني واستمرار السلطة كقياده للشعب الفلسطيني ؟ بدون أي مرجع قانوني ولا انتخابات سليمه وفي السيطرة المالية على مقدرات الشعب الفلسطيني سواء في الضفة او في قطاع غزه كلها عوامل سببت وتسبب استمرار الانقسام المشؤوم والذي يبدوا بانه سيطول اجله لما نشاهده من تصريحات وافعال لا تبشر بغير ذلك للأسف ومن يراهن على غير ذلك فاعتقد جازما بانه واهم ؟؟
ومن هنا لابد من مصارحة الشعب الفلسطيني بهذه الحقائق وبالتالي دعوه كل المخلصين من فصائل ومنظمات مجتمع مدني داخل فلسطين وخارجها الى الاجتماع وتشكيل قياده معارضه موحده على قاعدة ميثاق منظمه التحرير لا زياده ولا نقصان
وبهذه الطريقة يمكن لهذه الجبهة المعارضة الموحدة ان تكون عنصر توحيد للشعب الفلسطيني لاستمرار النضال والكفاح بكل الوسائل المشروعة والتي ستكون أيضا عنصر ضاغط على السلطة من اجل التراجع عن اتفاقات أوسلو وعمل انتخابات للمجلس الوطني وللجنه التنفيذية لمنظمه لتحرير بد ل سياسه الاحتكار والتعيين القائمة فيها لجهة سياسيه واختطاف القرار الفلسطيني على كيف ما يحلو لهم وكلك عامل ضغط أيضا على على كل من سيعرقل ذلك
ولتكن العناوين الأساسية لبرنامج هذه الجبهة المعارضة الموحدة على الأقل البنود التالية من ميثاق منظمه التحرير على سبيل المثال والتي لا نعتقد في انسان فلسطيني واحد في كل الكون يمانع في تبنيها والنضال من خلالها
وذلك بأن فلسطين من البحر الى النهر وعاصمتها القدس هي الدوله الفلسطينيه الديمقراطية التي يتعايش فيها الجميع على اساس المواطنة؟ وبأن تحرير فلسطين كامله لا يمكن ان يتحقق الا باستخدام كل وسائل النضال والمقاومه وعلي راسها الكفاح المساح لانه لم بعد هناك بعد 72 سنه من وسيله اخرى مجديه مع هكذا احتلال عنصري استيطاني مدعوم من قوى الشر في العالم
وبان الشعب الفلسطيني في مرحله التحرر الوطني هو جزء لا يتجزأ من كل الشعوب المناضله لحريتها من من الهيمنه والسيطره الإمبريالية واعوانها يتم الالتزام الجميع بالشعارات التالية الوحدة الوطنية والتعبئة النضالية والتحرير الكامل لفلسطين
وبهكذا برنامج وعلى هذه الاسس سيكون هو الصخرة المنيعة التي تعيد للشعب الفلسطيني الزخم لنضاله ووحدته وتحقيق طموحاته بدلا من الانقسام والتفرق وما نتج عنه من ماسي لا تعد ولا تحصى على القضية الفلسطينية وشعبها وامام العالم اجمع
وللتدليل على ما نقول ما الذي حدث خلال العدوان الصهيوني الاجرامي على قطاع غزه الأخير كمثال فانه بالااضافه للهزيمة التي مني بها الصهاينة هو حاله الالتفاف الجماهيرية الفلسطينية في مختلف بقاع فلسطين من نهرها الى بحرها وفي مختلف دول العلم اضافه الى التضامن الواسع من كل احرار العرب والعالم للكفاح البطولي للشعب الفلسطيني وتصديه للهمجية الصهيونية لان النضال والكفاح يجمع ويوحد الطاقات لتحرير فلسطين من نهرها لبحرها بكل تأكيد ؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ...ريبورتاج: هل للإرث النازي دور بشأن رفض عدد كبير من الأ


.. إيران تراجعت عن كل الحلول.. وإحباط أوروبي من نتائج الجولة ال


.. نتفلكس تتسبب بأزمة -مترجمين- في بريطانيا | #منصات




.. وزارة الخارجية الأميركية.. طهران مستمرة في تسريع برنامجها ال


.. روبوت الخيال العلمي يتحول إلى حقيقة | #منصات