الحوار المتمدن - موبايل


يا جبلاوي والدين الابراهيمي الجديد

هاله ابوليل

2021 / 11 / 25
الادب والفن


من هو الجبلاوي !!
و ماهو اتفاق ابراهام اللعين هذا !
و لماذا فاز نجيب محفوظ بنوبل للآداب برواية* اولاد حارتنا التي بقيت ممنوعة من النشر لسنوات والتي حازت على شهرتها ايضا من هذا المنع الذي وصل لمبنى الاكاديمية في السويد, ففاز نجيب بجائزة نوبل للآداب .
هؤلاء الذين يقبعون في مبناهم يتدارسون لمن يمنحون المليون استرليني التي اغدقوا فيها العطايا لعدة سنوات لأبنة صهيون ولليهود في تودد صارخ لا يليق باهداف الجائزة المعلنة لدرجة أن " توني موريسون" الامريكية الأفريقية عندما تم ابلاغها بالفوز بالجائزة لم تصدق و صرخت :أنا !!! كيف حدث ذلك!!! أنا لست يهودية !! فاليهود لهم النصيب الاكبر والحصة المكررة سنويا من جوائزها.
ولكن نجيب و جبلاوي استطاعا بعد عقود من الحصول على الجائزة
,,,, جبلاوي هو احد رموز رواية اولاد حارتنا وهو في الرواية ,سيد البراري
و ساكن القصر الكبير في العلالي
جبلاوي فين مجدك يا سيد البراري
دا أنا ضهري للحيط ودمعي جاري
يا ساكن القصر الكبير في العلالي
سايب ولادك ليه في طين الحواري
وكل دا كان يهون لو يوم أشوف وجهك
واقدر أقولك ع اللي حاصل وجاري
هل هذا دعاء, استغاثة !! هذا ما كانت تتداوله حكايا الزمار وألسنة الرواة في المقاهي من اساطير الاولين عن جبلاوي الذي يرمز للرب العظيم الذي لا يجعل العدل يسود بل جل ما يفعله ان يرسل انبياء يكنسون اوساخ البشر وينظفون لهم طرقات الايمان والتديّن واشاعة الفضائل الانسانية , فجبلاوي هو الرمز الذي تسلل محفوظ اليهم واستولى على الجائزة العالمية رغما عن أنف الكثير من الطامعين فيها ولكن هل يعقل أن يكون هناك سببا آخر لحصوله على الجائزة الثمينة!!! ربما ولكن لنتكلم اولا عن تلك
الخلطة التي باتت معروفة للشهرة وللوصول للجوائز , فكلما اعلنت الحادك وتمردت على اصول الدين وافتيت بوجود اخطاء في صحيح الدين وبدأت بانتقاد الخطاب الديني والدعوة لتعديله ليناسب روح العصر كلما ارتفعت مكانتك واستلمت اعلى المناصب وربما اجلسوك في كرسي الفائز بنوبل لذلك نجد ان كاتب رواية عزازيل المسروقة من مخطوطات مكتبة الاسكندرية حيث يعمل , والذي اعتقد ان حصوله على جائزة البوكر للرواية العربية قد تجعله يحصل على جائزة نوبل للآداب فيما لو استخدم نفس الوصفة فتجده بات يهذي بكل مالا يفهم من تجديد للخطاب الديني وانتقاده وترك المعتقدات وكأنه يريد ان يجعل القرآن كنوع من اساطير الآولين كما هي كتب التوراة والانجيل المحرفة .
لذلك نجد كاتب مثل يوسف زيدان , يخدم نظام السيساوية اللاديني, في تجديد دعواه الصريحة في تجديد الخطاب الديني فيتصدر يوسف المواقع في التشكيك بالسنة النبوية ومصادرها ومنها البخاري وآخرها التشكيك بالمسجد الاقصى وانه ليس المقصود به ثالث الحرمين الشرفين , لازالة القدسية عنه وتسليمه لليهود لهدمه, فلعل ذكره يصل إلى لجنة نوبل فتمنحه نوبل للآداب مثل نجيب محفوظ التي حصل عليها ليس لمجمل اعماله بل اشاروا بالأسم لهذه الرواية التي كانت ممنوعة من الأزهر الشريف لسنوات وذلك لأنها لم تجسد الانبياء فقط بل لسبب آخر سنذكره في نهاية المقالة .
فرواية اولاد حارتنا وبطلها الجبلاوي الذي يرمز الى (الله الخالق عز وجل) ويرمز البيت الكبير إلى السماء أو العرش
وترمز الحارة إلى العالم الذي نعيشه أو الكون .
وسمت الرواية نجيب محفوظ بالالحاد لأنه جَسَدَ الجبلاوي وكأنه بخالق هذا الكون الذي يميّز بين ابنائه .
قد منعتها المؤسسة الدينية الازهرية لما فيها من تجسيد للرب وقصص الانبياء حيث كان يوجد نوع معين من الخطاب الديني الذي يجرم تجسيد الانبياء وهذا لم يكن يصدر إلا بعد عهد الخميني في ايران الذي غلظ العقوبة على سلمان رشدي وافتى بسفك دمه لذات الشيء . وقد قيل وقتها لو أن نجيب قُتل لما خرج علينا صاحب الآيات الشيطانية .ولكن بعد ذلك تبسطت الفتاوي وانحللت عقدة التحريم , فبتنا نسهر على حلقات قصة سيدنا يوسف وزليخة والنساء اللواتي قطعن ايديهن في الافلام الايرانية المدبلجة . ورغم ان جورج الطراببيشي نفى عنه ذلك الإتهام مقرا أن محاولة نجيب محفوظ إعادة كتابة تاريخ وقصة البشرية، محاولة جبارة، ومع ذلك تعددت مستويات الفهم للرواية وتنوعت وحتى تسيّست لدرجة ان تم ترميز الجبلاوي بجمال عبد الناصر ترميزا ساذجا بلا شك . ولكنها اتفقت جميعا على انها تسرد قصص الانبياء, وربما اكون صادقة لأقول أنني انتبهت لذلك التشابه من قصة جبل والتي فيها سقى فيها لاختين بعد هروبه من الحارة كما في قصة سيدنا موسى والتي وصفها القرآن ؛ "وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ" عندها تجلت لي فعليا أنها رواية الانبياء بحق وخاصة في قسم رفاعه الانسان الطيب البرىء العاطفي المتفاني الذي يتحمل الآلآم ولا يشكو والتي كانت رمزا لسيدنا عيسى عليه السلام وخاصة أن دين المسيحية دين رباني لطيف وغير مادي ونوراني يتجلى بدعوة سماوية لم تتعدى الثلاث سنوات وتم قتله أو رفعه حيث اختلفت التفسيرات كما اختلف اولاد حارتنا في معرفة مكان الجثة لرفاعه.
وزاد اليقين عند الوصول الى قاسم الراعي وكيف تزوج من امرأة غنية وكيف هاجر من الحارة وتزوج بعدها من فتاة صغيرة كلها تشير إلى أن الرمز المقصود هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكيف ارسل له الجبلاوي خادمه وهو سيدنا جبريل ناقل رسالة الاسلام لسيدنا محمد , ونشير إلى الاختيار الذكي للأسماء عند محفوظ والتي تفند اقواله أن الرواية لا تشير للانبياء , فقاسم كانت كنية سيدنا محمد ابو القاسم , وجبل هو رمز سيدنا موسى الذي صعد إلى الجبل وعاد باللوائح ورفاعه الذي هو المسيح الذي رُفع إلى السماوات العلا و شخصية (عرفة) من المعرفة والعلم الذي اطاح بالأديان .
فشخصية عرفة الساحر الذي يبتكر القنابل ويمثل العلم بشقيه( المعرفة و الجهل الذي يتلبس لبوس السحر لكل ما يجهل معرفته من اوهام واساطير) عرفة من معرفة العلم و علم صناعة القنابل بالذات كسلاح ازاح الاساطير واعتلى سدة الحكم البشري و الذي قضى على الاساطير السابقة من الأديان الثلاث .فهل انتصر العلم على الدين! أم أن العلم فرش الطريق للإيمان الصحيح
فالحرب العالمية الاولى والثانية لم تنتصر بالأديان والتسامح والمحبة رغم أن الدين محبة, بل انتصروا بالقوة وربما جاء على لسان احد الابطال أن القوة عند الضرورة والحب في جميع الأحوال لتؤكد أن الإيمان اقوى من السلاح" فكَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ , مثلما انتصر قاسم على قوم جبل وقوم رفاعة في معركته بقوة الرب والإيمان والصدف .
وهكذا نجد أن القصة ليست سردا للانبياء فقط بل ولم يكن فوزه بسبب ذلك التشابه , فهي قصص متداولة في الكتب السماوية الثلاث بكثير أو قليل من التشابه ولكن برأي المتواضع أن الأكاديمية السويدية لغرض في نفس يعقوب وهنا مكمن سر يعقوب بالذات (الذي يمثل اليهودية ) جذور موسى وعيسى النقية وصلتها بالرب وقربها منه وانهما احق بالتكريم لصلتهم المباشرة بالجبلاوي حيث شرف النسل وطهارة المنبت وسلالة الرب في حين يمثل قاسم الفرع الذي لا ينتمي لسلالة الرب وهو فرع حقير
لدرجة أن الرب لم يتعطف بالذهاب إلى قاسم فارسل له خادمه وهو ما يرمز إلى سيدنا جبريل لينقل له رسالته و أن يدعو الناس وقد وصفهم نجيب محفوظ بالجرابيع , فمن هو الجربوع؟ حيوان قذر يشبه الفأر
ولماذا لم ينسبهم محفوظ مثلا إلى الأغراب الذين قد يبدون انظف نسبا ولو من باب عدم المعرفة بالأنساب , ولكن محفوظ الذي كان يمدح اليهود في معظم شخصيات رواياته وكان مبهورا بالشخصية اليهودية**, فحياة اليهوديات هي الحياة حقا » فالفتيات المتحررات هن الفتيات الجميلات اليهوديات كما في رواية مرايا و في نفس الرواية تحدث عن شخصية عيد منصور الناجح لأن أباه كان تاجر عمارات عمل مع اليهود طويلا واكتسب الكثير من أساليبهم ومهاراتهم فاليهود هم رمز للنجاح ويفضل التعامل معهم
"نجيب محفوظ الذي لم يأخذ موقفا عدائيا من إسرائيل **ولم يصطدم معها يوما ولا عرض بها، بل على العكس فقد اعتبرها دوما مميزة ولم تفعل إلا كما يفعل الاستعمار في أي وطن يستبيحه وأننا أضعف من أن ندخل حربا ضدها, فالأفضل مسالمتها و لهذا كان مع كامب ديفيد".
وقد قال« لولا الانجليز ولولا اليهود ما كان لهذا البلد حياة» !
محفوظ الذي لم يرفض تطبيع السادات مع دولة الكيان الصهيوني ,بل رحب به , بحجة التعايش و الاعتدال !
محفوظ الليبرالي الذي تلقى بفرح ترجمة ثلاثيته الى اللغة العبرية بل واستقبل المترجم اليهودي في بيته!
محفوظ الذي زكاه و رشحه للأكاديمية السويدية البروفسور اليهودي شيفتيل رئيس قسم الدراسات العربية بجامعة ليدز البريطانية.
فهل كان هواه عبريا لدرجة استخدام لفظ مسيء ليرمز فيه للعرب فاسماهم بالجرابيع وهم فصيلة من القوارض الليلية التي تعيش في البراري الصحراوية يشبه الفأر. فهل في رأيه أن جذور امة محمد فصيل من الفئران القذرة لا تقرب للنسب والسلالة الربانية المختارة من شعوب الله المختارة التي كانت حينها هي رسالة الغرب فيما بعد نشوء دولة الكيان الصهيوني واحقية وجوده بسبب التفوق الرباني وانهم شعب الله المختار والباقي عبيد لهم أو صنف من الفئران والقوارض القذرة كما اراد نجيب وصفهم .
أن هذا الوصف او الترميز الدوني لنسب العرب ودونية العرب واحتقارهم وفقر انسابهم في دفتر الأنساب الرفيعة, كان دارجا بقوة في ذلك الزمان ربما اعجب ذلك الثمانية عشر عضوا في الأكاديمية السويدية فكافئوه بالجائزة من اجل هذه الرواية التي ترخص وتحتقر من نسب العرب الشائع ,وتشبع عقدة التفوق لليهود والمسيحيين الاعضاء .وتقلل من قداسة الرب وهيلمان الانبياء والرسل وتنزلهم من علوّهم ومكانتهم السامية إلى مرتبة قريبة من البشر .
فالمتتبع لذلك الزمان ورواج مقولة شعب الله المختار لتبرير احتلال فلسطين سوف يجد ذلك تحليلا مقبولا وخاصة إننا بعد ثلاث عقود من اعلان الفوز سنة 1988 صار التطبيع وجهة نظر و قرار سيادي يخص كل دولة بل واصبحت دولة القرصان على ساحل عُمان وكيلة لابنة صهيون المدللة تقدم لها المال لتستثمره لها في البلدان العربية حتى لو كان في التعليم , وآخرها بعد أن وجدت رفضا شعبيا من الشعب الاردني الذي رفض ما تقدمه من منح تعليمية مجانية لتدريس ابناء الاردن في معاهد وجامعات عبرية , ففشلت في مهمتها التطبيعية , فذهبت لتفتح محفظتها المالية أمام الحكومة لمسؤولين اردنيين لا يمانعون التطبيع مادام هناك من سيدفع لكي تفضحهم امام شعوبهم الرافضة للتطبيع بانبطاحهم امام الدرهم الاماراتي - الذي يغري بفتح مشاريع بين ابنة صهيون الحبيبة لقلوبهم الصحراوية وبين الاردن كما فعلت سابقا في تمويل سد اثيوبيا بدفع ثلاث مليارات لتجويع وتجفيف النيل لمصر والسودان.
فهل هؤلاء الجرابيع اختصاص مؤامرات ومكائد ودسائس وتخريب !!
هي مشاريع اقل ما فيها أن يقال فيها " وين اذنك يا جحا " فهي ستقوم بدور الوسيط القذر مثل أي جربوع قذر لعمل مشروع اردني في شواطى فلسطين المحتلة وعمل مشروع لابنة صهيون في صحراء الاردن لعمل شراكة في الماء والكهرباء
فلو كانت دولة حسنة النية وليس لديها رغبة في السباحة في روث التطبيع والشراكة مع العدو الأزلي لنا حتى تحرير فلسطين منهم لقامت بتمويل مشروع الاردن لانتاج الكهرباء له فقط ولكن على ما يبدو أنها مصرة على جمع راسين بالحلال وعلى رؤوس الأشهاد ,
فهل فعلا أن هؤلاء من الجرابيع القذرة التي تعيش في الصحراء ولا نسب لها ولا تاريخ
هل حقا ينتسبون لقوم قاسم - الاشراف الذين حتى قبل اسلامهم لم تغادرهم مكارم المروءة فها هو ابو جهلهم يستنكر أن يروعوا بنات محمد ويخيفونهم , ام انهم من بني قريضة وبني القينقاع وخيبر الذين يعيشون في حارتنا كمفسدين واتاوات ومجرمين يطلقون النبوت على ابناء اليمن ويستولون على الوقف في جزر سوقطره ويرسلون الطائرات الى حفتر ليقتل الاطفال الليبيين ويجوِعون ويعطشون السودان ليمنحوه القمح المخلوط بروث التطبيع الخسيس , وينصبون سفارة في الصحراء ليلبسوا لبوس المدافع عن المغرب فيرغموه على التطبيع من باب التخجيل والترغيب باستثمارات مهولة !
وكلاء لابنة صهيون يبتدعون البدع من اجلها لدرجة استحداث دين يجمع( جبل برفاعه بقاسم ) تحت مسمى توحيد الأديان وانصهارها في بوتقة واحدة.
دين ابراهيمي متفوق لا يمس الدين اليهودي ولا المسيحي, بل يستهدف عقيدة الدين الاسلامي وتفريغه من محتواه ومن مضمونه لدرجة طباعة مصاحف وتغيير اسماء السور, فابناء زايد الجرابيع حولوا سورة الاسراء الى سورة بني اسرائيل قي مصاحف يوزعونها في انحاء المعمورة البعيدة .
هم لا يريدون دين انساني, عالمي , كما يتشدقون تذوب به الخلافات وأوهام الأديان و اساطيرها بل تذوب به عقيدة المسلم الجهادية في تحرير الأوطان المغتصبة.
هؤلاء الجرابيع الفئران , هم اضعف من أن يجبروا اليهودي على مخالفة الرب بقتل المسلم وعدم شرب نبيذ الدم النصراني فشرب النبيذ هو طقس ديني لا يصح في شريعة موسى أن يشرب مع غير اليهودي, فكيف ستجبر اليهودي أن دم المسيحي ليس مباركا ومقدسا!!! وكيف ستجبر اليهودي أن لا يقتل المسلم وان يبقى على بعضهم( صهاينة الخليج ) منهم ليصبحوا خدما وعبيدا مسخرين لخدمتهم !!
هم يعملون على تفريغ المسلم من فريضة الجهاد وحماية الارض والمقدسات فتجدهم يروجون لنزع القداسة عن المسجد الاقصى للتنازل عنه لليهود لبناء الهيكل المزعوم . انهم يعجلون لحدوث معركة الرب التي ستجعل العالم كله خدما لليهود .
هم لا يتحدثون عن خساسة يهودا وقد باع المسيح بثلاثين من الفضة وجعلوا المغارة وكرا للصوص لن يمنعوهم من السطو والاحتكار والسرقات والربا والحرام. هم لا يريدون أن يمنعوا اليهود من صيحاتهم العدوانية المجرمة " الموت للعرب" والعربي الجيد هو العربي الميّت " بل يمنعون المسلم من حيّ على الصلاة ,حيّ على الجهاد .
هم يريدون أن يستسلم المسلم لقوة الصهيوني اليهودي ويصبح ذليلا لهم ووكيلا يستخدمونه لأغراضهم الدنيئة , فلا يدافع لا عن دينه ولا عن عرضه ولا عن وطنه مثل أي جربوع من القوارض يأكل ويشرب ويهيم في الصحراء بلا أي هدف
انهم جرابيع هذه الأمة يا أُمة محمد
يا جبلاوي ياجبلاوي
جبلاوي فين مجدك يا سيد البراري
دا أنا ضهري للحيط ودمعي جاري
يا ساكن القصر الكبير في العلالي
سايب ولادك ليه في طين الحواري
وكل دا كان يهون لو يوم أشوف وجهك
واقدر أقولك ع اللي حاصل وجاري
وبالنهاية , الدين الابراهيمي سيكون هو دين الاسلام رغما عن افعال جرابيع هذه الأمة
و :"ما كان ٳبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما"
و "ٳن الدين عند اللــه الإســلام"
فلا تقولوا على الله ما لا تعلمون يا أبناء زايد و يا مولانا الشيخ محمد بن زايد و كافة الجرابيع في جزيرة الرتويت البحرينية
المصادر:
• محفوظ ,نجيب: رواية اولاد حارتنا ,دار الشروق,الطبعة التاسعة, يناير2011 , مصر.
**https://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2012/01/28/249646.html
***https://sotor.com/%D9%86%D8%A8%D8%B0%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8
الشخصيات في رواية (أولاد حارتنا) بين الرمز والحقيقة
https://hibrpress.com/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%

معلومات عن الجربوع
الجربوع أو اليربوع
هو من الحيوانات الليلية النّشيطة التي تعيش في المناطق الصّحراوية، ويتميز هذا الحيوان الصّغير أنّه لا يشرب الماء حتى وإن كان أمامه، فهو يتغذى على جذور وبراعم النباتات حتى يكتفي بترطيب جسده من الرطوبة التي يحصل عليها من غذائه.
الجربوع ليس له شخصية مميّزة أو نادرة فهو مختلط وبلا هوية مثل جرابيع ساحل عّمان
يعد الجربوع حيوانًا صغير الحجم يتراوح طوله بين 5 و15 سم تقريبًا، والذي يختلف باختلاف نوعه، ويتراوح وزنه بين 31 غم إلى أكثر من ذلك، ويبدو مظهره العام من حيث شكل الجسم والرأس أقرب للفأر.
يمتلك الجربوع عيونًا تشبه عيون البومة، وأذنين تشبهان آذان السنجاب، وأرجلًا خلفية تشبه أرجل الكنغر، وتعد أرجله الخلفية أطول بحوالي أربعة أضعاف من أرجله الأمامية، والتي يتراوح طولها بين 1.83 و3.05 م.
يمتلك الجربوع أرجلًا أمامية شبيهة بأرجل الكلب، كما أنّ لديه شعيرات حسية كالقط، ويغطى جسمه الصغير فرو طويل وناعم، يتدرج لونه من البرتقالي إلى الأصفر الداكن، ويمتلك ذيلًا مميزًا طويلًا يكون في الغالب أطول من الجسم نفسه.

الجربعة
يكثر صيد الجرابيع في فصل الرّبيع، ويطلق على رحلة صيده اسم الجربعة؛ وهي رحلة برية ممتعة يقضي بها الشباب أجمل أوقاتهم في صيد الجربوع وتناوله بعد ذبحه وطبخه، ويقوم بعمليّة مطاردة الجرابيع الشباب؛ فاين الشباب يا قوم قاسم !!
فالهدف من صيده ليس تناوله وإنما الفرح (بدنا نفرح يا جماعة ) بسبب مطاردة حيوان سريع وحقير وقذر كالجربوع.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%B5%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B9
إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%85%D8%A7_%D9%87%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D9%88%D8%B9








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | مواجهة التحرش بالفنون القتالية.. حل مطروح!


.. شاب أميركي - فنزويلي يسعى لتحقيق حلمه بالغناء والتمثيل في مص


.. موسكو .. افتتاح مركز للثقافة المعاصرة




.. ظهور جمهورية جديدة في العالم والفنانة ريهانا بطلتها القومية


.. كأنو مبارح - ذكريات سلام كواكبي.. السلطة في مواجهة الثقافة