الحوار المتمدن - موبايل


إستحمام

علي سلمان نعمة

2021 / 11 / 25
الادب والفن


قالت لي إحدى النساء
"إنني ذات مساء،
جَلبت طشتاً نحاسياً،
وملئته بالماء الدافئ،
ثم صببت عليه قنينة صغيرة من زيت خشب الصندل،
ونثرت فيه اوراقاً من الزعفران.
ثم نزعت عني كل شيء..واستحممت
بعدها جلست أتطلع نحو السماء".
وقالت لي ايضاً
"أوه..كم كنت سعيدة وقتها
شعرت وكأني طيراً، أحلق عالياً
واطوف على النجوم كلها وأحتضن القمر".








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حسن أبو الروس بلوك غريب في ختام مهرجان القاهرة السينمائى


.. إطلالة الراقصة دينا في ختام مهرجان القاهرة السينمائى


.. أسماء جلال تتألق بفستان أحمر في ختام مهرجان القاهرة السينمائ




.. الرأى الشرعى فى أزمة رشوان توفيق وابنته.. هل خالف الفنان الق


.. إطلالة هنا شيحة في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى