الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تنظيم البعث في العراق وبلاد الشام 2-2

شكري شيخاني

2021 / 12 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


تتمة ... واغلب البعثيين يشاطرونني الرأي والتحليل وخاصة في الوضع التنظيمي وتسلسل المناصب الحزبية فمنهم من قضى ردحا" من الزمان وهو ينتظر ان يصل الى عضو قيادة فرقة ومنهم من وصل الى القيادة القطرية بطرفة عين ولا أحد من البعثيين يستطيع ان ينكر بأن أي أمين فرقة في وزارة ما او مؤسسة كان هو الحاكم بأمره وكنت قد كتبت سابقا" عن مثال مؤسة الاتصالات السلكية واللاسلكية كما كانت تسمى وامين الفرقة العتيد الوحيد علي معروف.. وكل امين فرقة او شعبة او حتى فرع له خط مباشر مع احد الفروع الامنية لابلاغه بشكل فوري عن اية احداث او اخبار............. لذلك كانت التقارير الكيدية هي المدمر الاساسي للمجتمع السوري ويقولون حرية ونقد ذاتي .. حرية مين ونقد ذاتي مين اذا كان بند واحد يكتب في محضر جلسة كل اجتماع من اصغر حلقة الى اكبر قيادة بند يقول مايستجد من امور.. وهذا يعني في ما يعنيه ان كل الحضور مخبرين ومندوبي توزيع اخبار حتى عن اقرب الناس لهم وبهذا البند استطاع تنظيم البعث في العراق وبلاد الشعب الاستئثار بالسلطة عشرات السنوات البلدين مصادرين لاي فكر مخالف او راي مناهض او او حتى مشروع اصلاح سياسي ويتجلى ذلك في الذهنية البعثية المقيتة والتي دابت القيادة على انتهاجهها طيلة سنوات التسلط والتفرد بالحكم حتى وقعت الكارثة الكبرى على هيئة ثورة اولا" ثم تحولت الى همجية مطلقة شبيهة تماما" بمفردات البعث هذا عدا عن الفساد والافساد مما اضر البلد والعباد وبدأ الاخ يشكك بأخيه وأبيه وبدأت العلاقات الاسرية تتفكك تحت وطأة الاستقواء بتنظيم البعث عبر التقارير الكيدية والوهمية...... هذا الحال في سوريا لا يختلف نهائيا" عن الحال في العراق..لان تنظيم البعث في البلدين كان يتجه الى تدمير النخب الفكرية والثقافية .. من خلال الرعب والخوف المزروع اصلا" في النفوس تحسبا" من اعتقال او احتجاز وياعالم بهم فالداخل مفقود والخارج مولود.. وانتهج تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام ذات المنهج العدائي لمن يخالف فكره وعقيدته.. او ينقد اعمالهم وجرائمهم مجرد نقد فكان المصير امام كايرات التلفزيون وقطع الرؤوس لارهاب البقية ويكون قطيع غنم تأتمر بما يريدون وينفذون اوامر هذا التنظيم الارهابي بدقة وكرسوا الرعب والهلع في نفوس البشر نعم هما كما وصفهم احد الكتاب والباحثين بانهم ثقافتين اسلاموية وقوموية دخيلتين على مجتمعنا تيارين بعيدين كل البعد عما يفكر ويبحث به مواطني وشعوب هذه المنطقة.. وطبعا" لاتتم مواجهة كل هذه الهرطقات الا بفكر سليم وعقل واعي يفضح الادوات والاساليب التي انتهجهها هذين التنظيمين على حد سواء. وبتر هذه الذهنية من حياة المجتمع واستئصالها ولتبدأ النخب الفكرية والثقافية باعادة الحياة السياسية الى اصولها عبر انتقال سياسي واضح المعالم ومن ثم انتخاب مجلس عسكري ومدني بوجوده جديدة ومحترمة تكون اياديها نظيفة تماما" من اي تلوث بدم او مال مسروق او فساد ومن بعدها تصيغ اللجان القانونية دستورا" للبلاد يحفظ حقوق الاقليات القومية والدينية والجميع... وهذه بعض التفاصيل للقرار 2254 المركون على الرف منذ 7 سنوات.. وعلى النخب السياسية والتي سيخلق كتلة سياسية نخبوية تضم كل اطياف الشعب السوري








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ...قوات سوريا الديمقراطية تقول إنها ما زالت تطارد -خلايا


.. ...الجنف.. ما الجديد في علاج إنحراف العمود الفقري عند الأ


.. طفل بعمر 22 شهرًا يصدم والديه ويطلب بمبلغ 1786 دولارًا دون ع




.. الأزمة الأوكرانية تراوح مكانها ومخاوف من اندلاع الحرب


.. وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يتفقد أكبر مصنع للطائرات المس