الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


هكذا يُولد الحُب

محمد أبو قمر

2021 / 12 / 10
الادب والفن


تعثر الفتي أثناء سيره في الطريق وانكفأ علي وجهه، قبل أن يسرع أحد من المارة لإنهاضه كانت فتاة يافعة قد أنهضته ، وراحت تنفض عن ملابسه التراب ، حين نظرت في وجهه شهقت ، في خده الأيمن شق غائر ، وانفه معووج ، وفوق عينه اليمني جرح ينزف ، أخرجت منديلا وبدأت في تنظيف الجرح وهي تقول له : أخشي أن تكون عينك هذه قد تضرّرت ، تناول المنديل من يدها ورسم علي وجهه ابتسامة كي يخفف من انزعاجها وقال : أنا لا أري بعيني اليمني منذ ولادتي ، ثم لكي تطمئني أكثر فإن هذا الشق في خدي قديم من أيام الطفولة فقد اصطدمت بحافة الطاولة وأنا أتنطط في البيت كعادة الأطفال ، وهو يندمل ، لكنه حين أتعثر يظهر من جديد ، أما أنفي فأنا مولود بها معووجه .
كانت الفتاة تتأمل في عينيه وهو يحدثها عن فقدانه للرؤية بواحدة منهما واعوجاج أنفه الطبيعي بكل هذه البراءة ، قالت له : هل تصارح أي فتاة تصادفها بكل عيوبك هكذا؟! ، قال : لم تُتح لي هذه الفرصة من قبل وها قد تحققت أمنيتي في أن تكون أول فتاة أصارحها جميلة مفعمة بالإنسانية مثلك ، ثم أراد أن ينهي الحديث فجروحه تؤلمه ، والوقت يمر وربما يفوته موعد الاختبار في الشركة التي تقدم للعمل فيها ، فقال لها : جميعهن يسخرن من شكل أنفي ، ثم أثني علي اهتمامها ببعض الكلمات السريعة وانصرف.
في اليوم التالي صادفته خارجا من باب شركة عابدين لصناعة الأدوات المنزلية ، سألته عما إذا كان يعمل بهذه الشركة ، أخبرها أنه سيكون موظفا بها بدءا من الغد لأنه نجح في الاختبار وكان ترتيبه الأول علي مائة متقدم للوظيفة ، رجته أن يدلها علي محل لبيع الخردوات لأنها لا تعرف هذه المنطقة ، في الطريق إلي المحل حاول أن يقول لها شيئا ، وضع كف يده علي أنفه وقال لها : أنت فتاة جميلة وبريئة ، ضحكت هي وقالت له مازحة : وأنت نصف أعمي وأنفك معووجه .
وصلا إلي محل الخردوات ، وأصرت هي علي بقائه معها إلي أن تنجز عملية الشراء ، حين عرض عليها التاجر ما طلبته وأبلغها بالسعر اعترض هو وقال للتاجر : أنت تغالي كثيرا في السعر يا سيدي ، رد التاجر علي الفور : لا تدس أنفك المعووجة هذه في الموضوع ، صرخت هي في وجه التاجر قائلة : صحيح أنفه معووجة لكن قلبه سليم بينما أنت بلا ضمير ، ورفضت أن تتم عملية الشراء ، ثم ودعته عند باب المحل بعد أن شكرته وانصرفت.
في اليوم الثالث وقفت أمام شركة عابدين في موعد انصراف الموظفين ، كانت تنتظره ، لكنها لم تقل له ذلك ، وإنما افتعلت الاندهاش لهذه الصدفة التي جعلتها تراه للمرة الثالثة ، وطلبت منه أن يوصلها إلي البيت لخوفها من أن يتحرش بها أحد في الطريق ، تردد هو في تنفيذ طلبها بحجة أن أمه قد تقلق عليه في حال تأخره ، انتابها إحساس جارف بالمهانة ، واستدارت من فورها دون أن تودعه وانصرفت.
في صباح يوم الجمعة استيقظت هي من نومها متعبة علي إثر حُلم رأت فيه نفسها وقد تعثرت فسقطت في بالوعة ، وتصادف أنه هو الوحيد الذي كان يحاول إنقاذها ، ولأن البالوعة مظلمة وهو لا يري جيدا فقد كان يمد يده إليها في الاتجاه الخاطيء إلي أن سقط هو الآخر ، ظل يتخبط داخل البالوعة وهو يصرخ بحثا عنها ، غير أنها احتضنته وهي تقول له : عندما نخرج من هنا سأمنحك عيني كي لا تتعثر في الطريق بعد اليوم ، لكنه دفعها إلي خارج البالوعة وهو يقول لها : وماذا ستفعلين بشأن أنفي؟.
نهضت من فراشها متثاقلة وهي تقول : يا إلهي!! ، أنا أحب هذا الرجل الأعمي
حين فتحت النافذة كي تجدد هواء الغرفة فوجئت به مستندا علي الحائط في الجهة المقابلة للبيت ، كان الشارع مكتظا بالمارة ، لكنها لم تعبأ ، وصاحت به عبر نافذتها من الطابق الخامس قائلة : ولكنك رفضت توصيلي بالأمس ، فزعق هو الآخر دون أن ينتبه لدهشة الناس : اخترت أن أسير خلفك كي أستمتع برؤيتك وأنت تحلقين في فضاء الطريق مثل يمامة ، قالت له : لقد حلمت الليلة بأنني سقطت في بالوعة ، قال لها : سوف أمنحك عيني السليمة كي لا تتعثرين مرة أخري .
ظلا يتبادلان الصياح بهذه الطريقة غير عابئين بما يجول في خاطر المارة عنهما ، قالت له : منذ اليوم سوف تري بعينيّ ، لكنه ضحك عاليا وهو يقول لها : وماذا ستفعلين بشأن أنفي ، فردت ذراعيها كأنها تريد أن تحتضنه وهي تقول : كثيرون يا حبيبي أنوفهم مستقيمة لكنهم لا يشمون بها غير رائحة التراب.
ارتدت ملابسها بسرعة ، ودون أن تصفف شعرها هبطت درجات السلم في عدة قفزات وألقت نفسها بين ذراعيه وهي تقول له : أنفك معووجة لكن روحك باتساع هذا العالم.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ساحات وشوارع إيران تتحول لعروض مسرحية لتجسيد واقعة كربلاء


.. تفاعلكم | الفنانة العراقية إيناس طالب تعلن مقاضاتها مجلة شهي


.. حكايتي على العربية|صاحب أقدم أفيشات الأفلام وأندرها، عبودي




.. تفاعلكم الحلقة كاملة | الصراع على تايوان مستمر والفنانة العر


.. هروب جماعي من سجن لبناني يثير السخرية.. وتصرف كوميدي لهارب