الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


خبر لم يكن ينبغي أن يمر مرورا عابرا ..

حمدى عبد العزيز

2021 / 12 / 26
مواضيع وابحاث سياسية


طالعت يوم (22 ديسمبر) من هذا العام (2021) عبر وكالات الأنباء خبر إعلان وزارة الداخلية الليبية عن تحرير ألف وثلاثمائة مصري كانوا مختطفين في طبرق شرق ليبيا منذ ثلاثة أشهر ، وذلك خلال عملية مداهمة أمنية واسعة قامت بها قوات الأمن الليبية ..
وهنا ينبغي التوقف عند الأمر بالتساؤل ووضع الإفتراضات حول حادث بمثل هذه الضخامة لم نعلم نحن المصريون عنه شيئاً إلا عبر وكالات الأنباء العالمية ..
ألف وثلاثمائة مصري مختطفين في ليبيا !!!!!
، مر علي اختطافهم مدة قدرها ثلاثة أشهر !!!!!!
من نافلة القول أن لنا اشكال عديدة من التواجد والرصد في ليبيا تسمح لنا بأن نكون أول من نعلم ، ولابد أن هناك علم وربما متابعة لجهود تحرير الألف وثلاثمائة مصري المختطفين ومن ثم فلابد للمصريين أن يكونوا أول من يعلم وعبر بيان من أعلي قمم المسئولية في الدولة المصرية
لكن الملفت للنظر أن ماحدث هو أنه لم يطالعنا أي مسئول مصري بأي خبر او أي شئ يطمئن الشعب المصري وأسر المختطفين لامن قبل ولاخلال مدة الثلاثة أشهر التي كانت فيها ألف وثلاثمائة رقبة لآدميين يحملون الجنسية المصرية تحت رحمة مختطفيهم أو محتجزيهم أياً كانوا ..
وربما كان الأمر نفسه يدعو إلي الوصول بعلامات الإستفهام إلي ماهو أبعد من ذلك ، لدرجة التساؤل هل الأمر في حقيقته مجرد اختطاف أم أن هناك مايمكن اعتباره أبعد بكثير من مجرد عملية اختطاف لأن عدد 1300 فرد يستعصي علي مجرد الاختطاف مهما كانت اسلحة الخاطفين أو مهما كان الألف وثلاثمائة أفراد مدنيين غير مسلحين ، ولماذا تعلن وزارة الداخلية الليبية عن ترحيلهم بعد تحريرهم بالإضافة لعلامات الإستفهام التي ينبغي أن تدور أصلاً حول دوافع انفراد الداخلية الليبية بالإعلان عن تحرير المختطفين ، وهل تم التنسيق او مشاورة الجانب المصري قبل إصدار البيان ، ثم ضرورة معرفة من هي الجهات والتنظيمات التي قامت بعملية الخطف - أو بمعني أقرب إلي الصحة والمنطق - عملية الإحتجاز ، وماهي أسباب ذلك الإحتجاز إن صحت الأنباء المتواترة هنا وهناك ..
لذلك فإن إزالة هذا اللبس وهذا الغموض في الخبر المنقول عن بيان الجهات الأمنية الليبية يقع في رقاب مسئولينا سواء علي صعيد وزارة الخارجية المصرية أو علي صعيد الجهات المخابراتية المصرية أو علي صعيد أمبر مستوي من المسئولية في الدولة ..
، وإذا ماكان الخبر كاذباً ولاأساس له من الصحة هنا يكون من اللازم بمقتضي الحد الأدني من المسئولية أن يبادر مسئولي الدولة المصرية فوراً بإعلان نفي الخبر وتكذيب الأنباء التي وردت بهذا الشأن بما في ذلك بيان وزارة الداخلية الليبية ..
أما أذا ماكان الخبر صحيحاً وكان بيان جهات الأمن الليبية الوارد في وكالات الأنباء العالمية (والروسية علي وجه التحديد) صحيحاً ، وأن يتم اختطاف أو احتجاز ألف وثلاثمائة مصري في بلد آخر أياً كانت ظروفه الأمنية فهذا يجعل من المحتم ألايمر هذا النبأ الخطير مر الأخبار العابرة التي يمكن تمريرها دون أي إشارة أو إعلان أو علي الأقل ولو عبر تصريح مقتضب بأن هناك عملية اختطاف لمواطنين مصريين في ليبيا وأن جهود مصرية لتحرير هؤلاء المواطنين البائسين المصريين وعن طبيعة احتجازهم أو اختطافهم ..
إن هذا الغموض الذي خلقته عملية الحجب الرسمي المصري يطرح علامة استفهام كبري حول مدي تقدير الأحداث وتقييمها والتعامل معها ، ومن قبل ذلك قيمة المواطن المصري لدي دولته ومسئوليها ..
علي أية حال
فإننا الآن في انتظار بيان رسمي لتوضيح ملابسات عملية الاختطاف وأبعادها الحقيقية التي ربما تتجاوز في حالة صحة البيان الليبي مجرد كونها عملية اختطاف فضلاً عن بيان عملية تحرير المختطفين وطبيعة الملابسات التي احاطت بالأمر برمته لأنه من جهة يمس الأمن القومي المصري ، ومن جهة ثانية يمس كرامة الشعب المصري ومن جهة ثالثة يمس قدرة الدولة المصرية علي حماية أبنائها وحماية مصالحهم بنفس درجة مبدأ إلتزامها بحقوق المواطنة ..
أو حتي بيان لنفي الموضوع وتكذيب وزارة الداخلية الليبية كل الوكالات العالمية التي نشرت الموضوع .. لأنه من العيب بل كل العيب أن يمر حدث جلل هكذا مرور الأحداث والأخبار العابرة ..
حدث لو مس مثله - أو مثل جزء فقط من حجمه - أية دولة من دول العالم المتقدم ، أو حتي العالم الذي يحاول التقدم لأقامت الدولة وأعلي مستويات مسئولياتها الدنيا ولم تقعدها ، ولاهتزت أقاليم وبلدان .
... فالأمر في الأول والآخر يتعلق باحترام الدولة للمواطن ولحقوق المواطنة ، وليس من حق أحد ما أو جهة ما حجب المعلومات المتعلقة بمثل هذا الأمر الفادح طوال الوقت وعلي هذا النحو مهما كانت الدواعي ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فلسطين وإسرائيل.. توترات ترفع حالة التأهب | #غرفة_الأخبار


.. حرب أوكرانيا.. روسيا والزحف الميداني الاستباقي | #غرفة_الأخب




.. روسيا وأوكرانيا.. حرب الأسلحة المضادة | #غرفة_الأخبار


.. إيطاليا وليبيا.. موسم الهجرة الإيطالية إلى الجنوب | #غرفة_ال




.. صمت انتخابي في تونس قبيل بدء الدورة الثانية من الانتخابات ال