الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


خطاب وزير المالية البائس

اسماعيل شاكر الرفاعي

2021 / 12 / 27
مواضيع وابحاث سياسية


يدل خطاب السيد وزير المالية على ان ردة فعله حيال قرار البشرية المتقدمة المتمثل : باستبدال طاقة النفط السامة بطاقة صحية ونظيفة ، على انه ابن بار لزمن تاريخي عتيق جداً ، وانه ينتمي لجيل من الناس اصابهم الرعب حين رأوا لأول مرة : القطارات ، فتصوروها بيوتاً حديدية مهرولة ، تسبقها اصوات شيطانية هادرة وتلاحقها الجن على شكل غيوم من الدخان . وكم تعلقت عيونهم بالسماء خوفاً ودهشة وهي تلاحق المناطيد والطائرات . وكيف شنفوا السمع للأصوات الرخيمة المنبعثة مع موسيقى لامست شغاف قلوبهم من اجهزة الراديو . وكيف اهتزت شواربهم وهم يتابعون صوراً لأماكن حقيقية ولكنها متحركة ، وأثياب مهفهفة لفتيات ضاحكات على شاشات التلفزيونات ( للمؤرخ المصري عبد الرحمن الجبرتي في احد اجزاء كتابه : عجائب الآثار ، وصفاً لردود فعل علماء الأزهر وهم يشاهدون التجارب العلمية التي اجراها فريق العلماء المرافق لنابليون بونابرت بعد احتلاله مصر عام 1798 ) ...

رصد الكثير من الكتاب تلك الرعشة الخفية التي سرت في اجساد الناس من مختلف القارات وهم يواجهون ابتكارات الثورة الصناعية التكنولوجية فعدوها ، خاصة في البلدان الاسلامية : من علامات الساعة . وهي ردود افعال طبيعية لناس عاشوا آلاف السنين في حضارات زراعية لم تبتكر شيئاً اهم وأعظم من العجلة ومن المحراث ومنجل الحصاد ...

لا تختلف ردة فعل وزير المالية العراقي عن ردة فعل من لم يقرأ ولو صفحات قليلة من تاريخ البشرية القريب ، ( دعك من شهاداته الجامعية ) فمنطق كلمات خطابه يوحي وكأنه بلا خيال ، وان حاسة الابداع لديه مطفأة تماماً ، وان لا شغل له في مجلس الوزراء سوى بث الرعب والخوف من مستقبل يراه أسوداً ، لان البشرية تريد تصحيح مسارها التكنولوجي وتستبدل الطاقة الاحفورية التي سممت هواء الكرة الارضية وحولتها الى تنور لاهب الحرارة بطاقة نظيفة ...

فهو لم يتطرق الى البشرية التي استبدلت ادوات وأساليب طاقتها مراراً ، كي يمنحهم الأمل بالعثور على بديل يعوضهم عن واردات البترول . لقد تخلت البشرية عن طاقة الرياح والمياه ، واستغنت يوماً عن الحطب ، ثم قللت الى حد كبير من استخدام الفحم الحجري : وبدأت بالتخطيط في الأوان الذي نعيش ، للاستغناء عن طاقة النفط واستخدام طاقة الشمس والرياح والسدود والشلالات لتمنح لنفسها مرة اخرى فرصة : تنفس هواءً صحياً ، وتكحيل عيونها بمساحات خضراء ممتدة من دار السكن الى مكان العمل ، ليشد من ازر العراقيين . لم يبشرهم خطاب السيد وزير المالية : بأن البشرية قررت ان تتصالح والطبيعة ، وان تخلق بيئة مريحة للسكن : بعد ان قطعت ثلاثة قرون من التنمية العشوائية التي اعتدت فيها كثيراً على الطبيعة : وهي اليوم تقف وقفة مراجعة للأخطاء البيئية التي ارتكبتها ....

خرجت الشعوب من حرائق حربين عالميتين ومن قصف القنابل النووية ولم يتجمد الدم في عروقها من الخوف ، وتتحول الى جثث تنبعث منها رائحة العفونة بل خرجت وهي اكثر تصميماً على اعادة إعمار ما خربته الحروب والقنابل النووية : ويعود الفضل في ذلك الى ايمانها العميق بالعلم الذي سيساعدهم ليس على اعادة الإعمار فقط ، وانما على خلق مستوى متقدم من العيش افضل من المستوى الذي عاشته قبل الحرب واستخدام القنابل النووية ...

هل كتب الاسلام السياسي على العراقيين ان لا يعيشوا الا على ريع الارض ، لا على ريع عقولهم وما تجود به مواهبهم من ابتكارات تكنولوجية ومعارف : ينتجان من خلالها واردات بديلة لواردات ما هو مطمور تحت الارض ؟

هل يصلح رجل يسكنه الخوف في ادارة دفة سفينة في مياه عالية الامواج ، وتضربها العواصف من كل أتجاه ؟؟؟ ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - خطاب وزير المالية البائس
طلال العراقي ( 2021 / 12 / 28 - 00:16 )
هنالك راي اخر وفهم مختلف للموضوع

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=741984

اخر الافلام

.. هل طوقت القوات الروسية باخموت بالفعل؟


.. موجز الأخبار – الثالثة صباحا 02/02/2023




.. الشرطة الأوكرانية تداهم منازل ومكاتب مسؤولين ضمن حملة ضد الف


.. الحصاد - بوتين يتوعد بالتصدي لأي محاولة أوكرانية لاستهداف ال




.. الرجوب يكشف سبب عدم تصويته لملف السعودية