الحوار المتمدن - موبايل


الإطار والتيار والثوار.. البرلمان البتّار

محمد ليلو كريم

2022 / 1 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


ثلاثة مجاميع تكتلية دخلت البرلمان العراقي لا يُعبّر أي منها عن النضج الديموقراطي، وهذه الأفواج الثلاثة هي الأكثر انفعالية، فالإطار والتيار وتشرين ظواهر انفعالية وليست حالات سياسية فعالة، أما بقية المكونات البرلمانية فلتتدفأ على نار الصبيانية الشيعية.
أنا وإن كنتُ اتوخى دومًا الكتابة بالفصحى عند صياغة مقالاتي ولكن للإنفعالات احكام:
يقول الشاعر عريان السيد خلف قولًا يُناسبُ ما نحن فيه من مقالة حول تجميعة البرلمان الجديد:
"لميت العفن والصگط والممروض
وماشيت الودر والزفر واللفاح"
ويأتي البيت الذي يلي الآنف وكأنه نبوءة لما سيحصل في قادم الأيام كنتيجة للتجميعة البرلمانية الموبوءة:
"ومن دارت الدنيا وزره وياك الحال
ضمو راسهم والداح منهم داح"
ما النتيجة المرجوة من تجمع متنافر يتوزع الى ثلاثة قوى مُدمّرة وخطرة:
١إطار في اغلبه مُنقلب على الدولة ويُقاتل من أجل عقائد غيبية.
٢ تيار هو الوجه الشيعي للسلفية.
٣ ثوار وقد جربنا أزمنة الراديكاليين.
ما التوصيف السياسي الدقيق للبرلمان الجديد؟.
ثلاثة قوى انفعالية دخلت البرلمان وكل منها يُكفّر الآخرين ويعتبرهم كفار وطنيّا ودينيًا ومذهبيًا واخلاقيًا، فالصراع والكره أعمق من السياسة واللعبة الديموقراطية، ومتجاهلة للدستور ونظام الدولة والقوانين وحقوق المواطن، وعليه؛ نحن كمواطنين أمام بؤرة تشريعية سامة لا سبيل لتلافي سُميتّها إلا بحضور إرادة دولية قوية تخفف منها، أما إذا تُرك الحبل على الغارب فأنا وأنت كمواطنين فرائس قادمة ستنهشنا قطعان البرلمان المتوحشة ولن تُبقي فينا من لحم أو عظم.
*ينحو الإطار بثقله الأكبر المؤثر لإطاعة أدبيات وتوجيهات ولاية الفقيه إذ يعتبرها الجانب المقدس اصولًا وفروع، وهذا الإطار، وبثقله الولائي دخل للبرلمان ككتلة نيابية، فهل يُفضل الإطار الديموقراطية والدستور الوضعي والحقوق المدنية التي أقرها بشر على قدسية ولاية الفقيه؟.
*لا يكف الصدريون عن تقديس مقتدى الصدر ووالده الذي يُعتبر عندهم بمصاف الرُسل، بل أن كثير من الصدريين يعتبرون مقتدى هو المهدي مع اخفاء العنوان، الى حين، وأن كل قول لمقتدى عندهم كآيات مُنزّلة لا تبلغها الألباب فهمًا أو يعيها المتفكرون بالتمام، وأمام هكذا اعتقاد قطعي تكون الديموقراطية كذِكر إسم الشيطان في نصوص القرآن يأتي ذكره مقرون باللعنة.
*تشرين من رحم الحالات الانفعالية للجمهور المُضطهد المُهمش، ولهذا هي ثورة عنيفة، أريقت لها الدماء، ولم تكن ثورة صناعية أو فلسفية، وبمجرد أن نقول إنها لم تكن ثورة صناعية أو فلسفية يتضح شكلها ومن أي بيئة اجتماعية هي، وكم يستغرق الشيعة في الانفعالات العاطفية المنتفضة حتى تتحول الى مرثيات وعويل ونحيب ووعود بثارات.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فادي شاهين: روسيا هي من حشدت القوات وهي من استفزت الغرب


.. الحصاد - قلق من غزو روسي لأوكرانيا ووزير الخارجية الكويتي في


.. سباق الأخبار..عائلة صالحية شخصية الأسبوع وهجمات الحوثيين على




.. المغرب.. تراجع ساعات التدريس بالعربية بعد إقرار التناوب اللغ


.. ...سوريا: عشرات القتلى واستمرار المعارك بين مقاتلي تنظي