الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


المواطن السوري ..والاستعداد لثورة الجياع

شكري شيخاني

2022 / 1 / 14
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


ا
بكل اسف وشديد الخجل اكتب اليوم عن الحالة المأساوبة والتي وصل اليها المواطن السوري داخل بلده.. فقر مدقع .. ودخل ضعيف جدا" او يكاد غير موجود ومصروف كبير لايتناسب ابدا" مع الغلاء والتوحش في الاسعار.. وسان حال الاغلبية ..هل هذا جزاء بقائنا في البلد ولم نغادر مثل البقية مع انه كان وقتها بامكاننا السفر.. أحاديث من هنا وهناك في أغلب المحافظات السورية.. تندب الواقع المؤلم الذي وصل اليه الحال.. ولست هنا بصد البحث عن الاسباب فيما يحصل الان لان الغالبية بتت تعرف الاسباب ومسبباتها نتكلم مع الاهل الباقين او الاصدقاء الذين لم يسعفهم الحظ بالخروج من هذا الوضع الاليم..فتجد ان الكلمات وقف في الحلوق ولم تعد تقوى على تتمة الكلام..هذا للناس التي لاتزال في سنين مقبولة من العمر يعني 45 وتحت ولكن هذه الظروف جعلت ابن العشرين وكأنه ابن الخمسين .. اهوا الحرب والعنف ثم جاءت ظروف الحالة المعيشية السيئة جدا" ويترلفق كل ذلك ولاتزال عيون الرصد الامنية تمنع الكلام ولا حتى السلام.. واحيانا" كثيرة تقف عاجزا" عن فهم الاسباب الموجبة لذلك.. ان قلنا حصار والعم قيصر فنكون مخطئين تماما" لماذا لان سورية تطبق المثل من طول عمرك يازبيبة ب.... العودة..يعني منذ الثمانينيات وموضوع الكهرباء والغاز
وباقي الوقود وشح الكثير من المواد الغذائية والتموينية... حتى انه في ذاك الزمان لم تكن ثورة ولا حصار ولا من يحزنون. اتكلم مع صديق لي وهو يقطن في منطقة الجسر الابيض على اساس ان يزور منزل شقيقته في منطقة المجتهد ولكن في كل مرة يؤجل المشوار بانه لايملك اجرة سيارة وهو يشارف على السبعين عاما" ومتعب اي ان الحالة الصحية سيئة للغاية .. مثال صغير مما يحصل في الداخل ايضا عن المواد الغذائية والخبز والخوف من الكلام.. احيانا" اقول لنفسي هل هؤلاء عندما يتكلمون عن الاوضاع انهم يبالغون فتأتيك القصص والشواهد من أكثر من مصدر لتؤكد الظروف الحالية التي يعيشها المواطن لم تعد تطاق ولا تحتمل ولم يبقى على الانتفاضة لثورة الجياع الا ان يبق المواطن البحصة ... وثورة الجياع هذه لن تكون ابدا" مثل اي انتفاضة او ثورة عشناها او قرأنا عنها ثورة لاتبقي ولاتذر وستكون على مبدأ علي وعلى أعدائي يارب








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المسرح الغنائي الرحباني, مسرحية جبال الصوان أنموذجاً, فراس ح


.. الشهب النارية تضيء سماء سان بطرسبورغ في ذكرى رفع الحصار عن ل


.. في الذكرى الـ78 لرفع الحصار عن لينينغراد.. بوتين يكرم ذكرى ض




.. السودان.. مقتل ثلاثة متظاهرين في احتجاجات جديدة ضد الحكم الع


.. دايالوك - نشاطات جديدة لداعش وتداعيات الوضع الامني في العراق