الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الاصدقاء

سلام عباس علي

2022 / 1 / 17
الادب والفن


الأصدقاء يتساقطون الواحد بعد الاخر ينسونك او يتناسونك! بحجج واهية بعضهم بحجة العيشة الصعبة وبعضهم بالعيشة الحلوة !
اعذار كثيرة ولكن الغرض واحد هو انت أصبحت نسيا منسيا! .
ربما وأقول ربما عندما تزور بلدك وتشاهدهم صدفة سوف يبتسمون لك ويرحبون بك ترحيبا حارا ويعاتبونك لماذا لم تقل بانك قادم حتى نستقبلك! او نزورك ونعزمك! ولكن اهم شيء يردون معرفته هو لماذا جئت, لتستقر في بلدك ؟ ولماذا؟ او ماذا تفعل هنا ؟ فالبلد خراب وانت تعيش في الخارج كملك وافضل منا فأنت بالجنة!! ولا يستمر اللقاء سوى دقائق معدودة وكل يذهب في طريقه!
ربما أصبحت شخصا غير مرغوب به, لا احد يدري!! وسوف تسمع دائما عبارة ان الناس تغيرت! ولكن لا احد يخبرك هل تغيرت للأحسن ام للاسوء !! من الذي تغير كل الناس ام بعضهم وهل انت تغيرت أيضا؟.
هذه العبارة ذات وجهين ربما يقولون لك ذالك حتى تسلك طريقك وحيدا لانك اخترت هذا الطريق بدون سابق انذار او لم تستثير أي خبير منهم! وربما هنالك من يريد ان يسلك نفس طريقك ولكن الظروف لم تسمح له.
هذه هي الحياة لا تتعلق بأناس نسوك, لا يهم كم عمر العلاقة بينكما تبقى فقط الذكريات و بعضهم لا يريدك ان تتذكرها , حتى الصور القديمة التي تجمعكم تم حذفك منها ربما لا أحد يدري .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تغطية خاصة | سوريا وتركيا إرادة حياة | مع الفنان عباس النوري


.. السودان.. الفنانون الملتزمون يحاولون إحياء روح الثورة • فران




.. تفاعلكم الحلقة كاملة: خبير يكشف سبب زلزال تركيا وسوريا وهجوم


.. مليون مواطن في جنازة أم كلثوم يتقدمهم رئيس الوزراء وهدير الأ




.. تفاعلكم : هجوم عالمي على شارلي ايبدو لنشرها كاريكاتيرا يسخر