الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عاد من حيث أتى

محمد بلمزيان

2022 / 1 / 21
الادب والفن


بالأمس كان يناير
واليوم مازال يناور
كأن الأمس
هو نفسه اليوم
فهل حمل
بشرى
أم أنه مجرد
رقم مضى
وسيمضي
هو أيضا
أم أن ذاكرته
حية تزداد شموخا
أم أنه مجرد
ذكرى
أليمة
موشومة
على تضاريس
الزمن والمكان
يشهد على
هول ما جرى
وما زال يحفظ
ظهر قلب
ماذا حدث
وكل تفاصيل
ما مضى
رغم بعد المسافة
بين الهنا والآن
والماضي
وكأن اليوم
اختصارا
للبارحة
ليس
إلا.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قبل إلقائه كلمة في مناسبة أدبية في نيويورك.. الكاتب سلمان رش


.. بعد تعرضها لحادث سير.. الممثلة الأمريكية آن هيش في وضع ميؤوس


.. السودان.. حفل بإسم -على قدر المحبة- دعما للفنانة منى مجدي| #




.. الفنان السوري عباس النوري يكشف لسؤال مباشر أسباب تعرضه للتهد


.. 253 ذكرى المبدع الفيلسوف أسامة أنور عكاشة / حكايات وذكريات ا