الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


روسيا وسوريا

ضيا اسكندر

2022 / 2 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


إلى من يستغرب الصمت الروسي عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سورية، ويندهش لبعض تصريحات المسؤولين الروس فيما يخص محاباتهم للنظام السوري، وفي مقدمتهم (لافرنتيف على سبيل المثال) نقول:

تمكّن اللوبي الصهيوني في روسيا من فرض سيطرته على مختلف جوانب الحياة في روسيا؛ فبعد سنواتٍ من حكم أول رئيس للاتحاد الروسي «بوريس يلتسين» أصبحت نسبة اليهود الروس الذين يمثلون أقل من 1% من عدد السكان، تتراوح بين ثلث ونصف شاغلي المناصب السياسية والاقتصادية والإعلامية والثقافية والعلمية الهامة في روسيا، بحسب بعض المصادر.
ولا ننسى أن اليهود في روسيا يتمركزون بشكلٍ رئيسي في البنوك والجمارك والتجارة والمطارات والمؤسسات العلمية والإذاعة والتلفزيون. وأن عدد اليهود الروس في إسرائيل يزيد عن مليون مهاجر. وأن أول زيارة للرئيس بوتين بعد تنصيبه خارج الاتحاد الروسي كانت لإسرائيل في أواسط عام 2012. وهذه الزيارة لها مدلولات كبيرة.
لذلك علينا أن نفرّق بين الاتحاد السوفيتي وبين الاتحاد الروسي. والذي ما زال البعض يعتبرهما كياناً واحداً لا فرق بينهما، رغم كل ما طرأ من تغيرات سياسية واقتصادية وغيرها على ذلك البلد الصديق.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كم من الزمن يحيا الإنسان دون طعام؟ | المستقبل الآن


.. باتريك داود عرف عن حاله في 30 ثانية




.. إثيوبيا: آبي أحمد ومسؤولون حكوميون يعقدون أول اجتماع مع قادة


.. -منطاد التجسس-.. هكذا ردت الصين على إلغاء زيارة بلينكن؟ | #ر




.. استقبال البابا في جوبا ينفض غبار -النسيان- عن جنوب السودان |