الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


بين الراقصة المحترمة والطالب والسياسي!!

سلام عباس علي

2022 / 2 / 17
مواضيع وابحاث سياسية


هل نعاني ازمة بتوضيح المفاهيم والأخلاق وكيف سيكون مستقبل العراق.
المعروف في العراق حاليا ان السياسيين سٌراق وغير وطنيين والأدلة كثيرة من عدد الأموال التي يملكونها مقارنة بحياتهم السابقة المٌعدمة وكثرة الأملاك في داخل العراق او خارجه إضافة الى عدم بناء أي شي او تقديم خدمات للمواطن العادي,
حاليا كلمة سياسي او برلماني مرادفة لكلمة سارق .وهنالك أشياء أخرى تحدث الان في بسبب ازمة الكرونا وهي اغلاق المدارس والتعليم يصبح على النت (مع العلم ان المدارس بشكل عام غير مؤهلة لاستقبال الطلاب وهي أيضا قضية مقصودة)
حتى لا تنتشر الكرونا بين الطلاب بأعتبارهم الجيل القادم الذي سوف يقود البلد للرفاهية!!!
ولكن بنفس الوقت هنالك اندية الرقص المتشرة بصورة كبيرة في بغداد خاصة ويتم نشر الملايين على الراقصات يوميا ولكن لم يتم اغلاقها!!
ولم نسمع انتشار الكرونا بينهم !!!ولم تصبح النوادي على النت مثل المدارس!!!
ولم نسمع حتى وزارة الصحة بوجوب اغلاق هذه الأندية!!!!
الأسباب كثيرة ومعروفة لان اغلب هذه النوادي تمطر أموالا يوميا ربما اكثر من النفط!!
وهنالك أحزاب وشخصيات سياسية مسؤولة عنها بصورة مباشرة او غير مباشرة!!!
حتى هنالك إعلانات في الفيس بوك توظف راقصات براتب عالي ويكتبون مطلوب راقصة محترمة والدوام من الساعة 10 ليلا الى 5 صباحا!!!
اذن نحن امام ازمة غريبة جدا فاصبحت النوادي والراقصات اهم من الطلاب والمدارس ربما هذه النوادي والراقصات هم من سوف يقرر مستقبل البلاد وليس طلاب العلم
, وكل هذا يحدث بأشراف او علم السياسيين والأحزاب في السلطة . يا ترى كيف سيكون مستقبل البلاد في هذه الحالة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تركيا - سوريا، مساعدات إنسانية وخلفيات سياسية • فرانس 24 / F


.. في ظل الكارثة الانسانية، هل تتجه فرنسا إلى التطبيع مع الأسد؟




.. دكتور سوري يشرح مدى صعوبة الأوضاع إثر الزلزال: نحتاج كل شيء


.. قصة إحياء أمل بعد مرور 60 ساعة.. عائلة بانتظار الخروج من تحت




.. فولوديمير زيلينسكي: سننتصر دائما على الشر وأي معتد سينهزم